خالد صلاح

مهاجرون بلا أنصار.. واشنطن بوست ترصد رحلة نزوح السوريين بسبب العدوان التركى

الخميس، 17 أكتوبر 2019 12:25 م
مهاجرون بلا أنصار.. واشنطن بوست ترصد رحلة نزوح السوريين بسبب العدوان التركى دمار العدوان التركى فتح الباب أمام نزوح وفرار آلاف السوريين
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رحلة مرهقة وقلق لا ينقطع فما بين نزوح ولجوء، وإقامة بخيام المعسكرات، آلت حياة السوريين إلى مأساة ممتدة، بسبب صراع القوى الأجنبية للسيطرة على شمال شرق سوريا، وهو ما فتح ـ بحسب واشنطن بوست ـ موجة جديدة من اللاجئين بدأت تتدفق على الأراضى العراقية.

وفى تقرير للصحيفة صباح الخميس، قال عاملون بجماعات الإغاثة إن أكثر من ألف سورى قد عبروا الحدود العراقية فى الأيام التى تلت انسحاب القوات الأمريكية وشنت تركيا عدوانها على شمال سوريا مستهدفة الأكراد، وفى حالة تفاقم العنف، تستعد الوكالات الإنسانية لاستقبال ما يصل إلى 50 ألف شخص بحلول شهر يناير.

ولفتت الصحيفة إلى أن العديد من اللاجئين الجدد الذين جلسوا على بوابات مخيم دوميز الشمالى هذا الأسبوع، بدوا فى حالة صدمة وكان الأطفال متوترين بينما كان آباؤهم متعبين حتى أنهم غير قادرين على الحديث كثيرا.

وذهبت الصحيفة إلى القول بأن الهجوم التركى لم يكن مفاجأة، حسبما يقول اللاجئون، حيث كانوا يتابعون التهديدات التركية المتزايدة ضد المنطقة التى يديرها الأكراد والتى يقيمون فيها، لكن عندما بدأ القتال، تفاجأ الكثيرون بسرعته، وفى أقل من أسبوع كان هناك أكثر من 160 ألف شخص يفرون، وهؤلاء الذين لهم تصريح بالبقاء فى العراق توجهوا إليه مباشرة.

بينما من لا يملكون التصريح اصطفوا لأيام على الحدود، ولجأ البعض إلى المهربين ودفعوا أموالا باهظة للسير لساعات طويلة ليلا.

ونقلت الصحيفة عن سلحار عمر سفر، البالغة من العمر 30 عاما إنها أخذت ابنتها الصغيرة وركضت، أما والدتها فلم تستطع المغادرة لأنها مسنة لدرجة أنها لا تستطيع القيام بالرحلة، لكنها طلبت منها أن تجرى مع طفلتها الرضيعة وأن تجد سبيلا لها لمنحها حياة جديدة.

وقال مجلس اللاجئين النوريجى إن أكثر من ألف شخص عبروا الحدود إلى العراق منذ بداية العداون التركى فى التاسع من أكتوبر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة