خالد صلاح

مصر بلد الفرص.. كل ما تريد معرفته عن تصنيع الإلكترونيات و حوافز الحكومة

الخميس، 17 أكتوبر 2019 01:21 ص
مصر بلد الفرص.. كل ما تريد معرفته عن تصنيع الإلكترونيات و حوافز الحكومة ارشيفية
كتبت: هبة السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعمل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على تنفيذ الاستراتيجية الخاصة بتصنيع الالكترونيات محليا "مصر تصنع الالكترونيات"، واتخذت الوزارة عدة خطوات، كان أبرزها توفير البنية التحتية بالمناطق التكنولوجية، إضافة إلى توافر مناطق صناعية مجهزة على مستوى الدولة.

وتتميز مصر بضخامة السوق وحوافز قانون الاستثمار للمناطق التكنولوجية، بالإضافة إلى وجود تجارب ناجحة للتصنيع المحلى لشركات عالمية فى مجال الشاشات التليفزيونية بمصر، وقدرتها على التصدير للأسواق المجاورة سواء الخليجية أو الأفريقية، والتى نرتبط معها باتفاقيات تجارة حرة.

ـ يصل حجم الصادرات المصرية من الإلكترونيات التى يتم تصنيعها وتصميمها محليا يصل الى 1.3 مليار دولار.

ـ تستهدف الحكومة  للوصول بها الى 3 مليارات دولار خلال ثلاث سنوات القادمة.

ـ تستهدف الاستراتيجية التى اعدتها وزارة الاتصالات الصناعات الواعدة أو المغذية، التى تصنع المكونات الأساسية للمنتجات النهائية منها صناعة البوردة الالكترونية والبطاريات والسماعات وصناعة لمبات الليد والفايبر وغيرها.

ـ تعد الصين من الأسواق الأساسية لمصر لتعميق صناعة الإلكترونيات.

ـ دخلت وزارة الاتصالات  فى محادثات مع شركات صينية كبرى لإنشاء مجمع صناعى متخصص فى الصناعات المغذية.

ـ تعمل الوزارة عبر هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" لانشاء 3 مجتمعات لإبداع الالكترونيات.

ـ اختارت الهيئة القرية الذكية و المناطق التكنولوجية ببرج العرب واسيوط لنشاء تلك المجتمعات.

 

5 إجراءات من "ايتيدا" لدعم التصنيع المحلى

 

أطلقت "ايتيدا" دعوة للشراكة مع القطاع الخاص، لإدارة مجتمعات إبداع الإلكترونيات

تقدم "ايتيدا" لهذا التحالف دعما يقدر بـ7.5 مليون جنيه للدعاية والانتقال وتغطية الأنشطة التنموية.

اطلاق مناقصة عالمية لاختيار استشارى للتقييم و التدريب على آليات الجيل الصناعى الرابع.

إطلاق دعوة  للشراكة مع مستثمرين بشركات ناشئة متخصصة فى الجيل الصناعى الرابع، لتوسيع اعمالها عبر حوافز غير مسبوقه.

إطلاق دعوة للشراكة مع الجهات العاملة فى مجال احتضان الشركات الناشئة المتخصصة فى الجيل الصناعى الرابع وانترنت الأشياء وتصميم الإلكترونيات.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة