خالد صلاح

أردوغان يرضخ للطلب الأمريكى ويوقف العملية العسكرية على سوريا.. نائب رئيس الأمريكى: القوات التركية ستنسحب من الشمال الشرقى.. وأنقرة وواشنطن يتفقان على حماية السجون ومواجهة داعش

الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:18 م
أردوغان يرضخ للطلب الأمريكى ويوقف العملية العسكرية على سوريا.. نائب رئيس الأمريكى: القوات التركية ستنسحب من الشمال الشرقى.. وأنقرة وواشنطن يتفقان على حماية السجون ومواجهة داعش أردوغان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قبل ساعات خرج الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ليزعم أنه لن يلتقى الوفد الأمريكى الذى يزور أنقرة ويضم مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكى، ومايك بنس، نائب رئيس الأمريكى، إلا أنه ما لبث واستجاب للضغط الأمريكى ووافق على وقف العملية العسكرية فى شمال سوريا.

أعلن مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكى، فى مؤتمر صحفى منذ قليل، المنعقد فى أنقرة، أن واشنطن وتركيا اتفقتا على وقف إطلاق النار في سوريا.

وقال نائب الرئيس الأمريكى إن كل من تركيا والولايات المتحدة الأمريكية اتفقتا على إيجاد حل للمنطقة الآمنة، موضحا أن تركيا والولايات المتحدة اتفقا على حماية السجون في شمال سوريا وعلى مواجهة داعش.

وأضاف نائب الرئيس الأمريكى، فى مؤتمر صحفى منذ قليل، المنعقد فى أنقرة أن واشنطن اتفقت مع تركيا على حماية الأقليات في شمال سوريا.

وقال مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكى، إن الولايات المتحدة الأمريكية ستطالب الرئيس التركى رجب طيب أردوغان بإجراء تحقيقات حول الانتهاكات التي رافقت العملية العسكرية التركية في شمال سوريا.

وقال نائب الرئيس الأمريكى،:" سنعمل مع الوحدات الكردية لتأمين انسحابها بعمق 20 ميلا عن الحدود السورية التركية".

وأوضح مايك بنس، أن واشنطن لن تفرض عقوبات إضافية على تركيا، موضحا أن الاتفاق مع تركيا أنقذ حياة الملايين، موضحا أنه خلال 120 ساعة سيكون هناك انسحاب كامل للقوات الكردية من الحدود مع تركيا.

وتابع نائب الرئيس الأمريكى :"حذرنا من عقوبات قاسية على تركيا في حال لم يتم التوصل لاتفاق لوقف النار، وأمريكا لن يكون لها جنود على الأرض في سوريا".

فيما قال مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكى، أنه لا زال هناك الكثير من التحديات مازالت أمامنا لتحقيق السلام في المنطقة.

وكانت شبكة "سكاى نيوز" الإخبارية قالت فى خبر عاجل لها، إن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب يقول إن ملايين الأرواح سيتم إنقاذها.

وكان نواب الكونجرس الأمريكى، انتفضوا ضد الجرائم التى يتركبها قوات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ضد السوريين، خلال العملية العسكرية التى شنتها تركيا فى الشمال السورى منذ الأربعاء قبل الماضى، مطالبين بمزيد من العقوبات ضد النظام التركى .

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة