خالد صلاح

مذيع أمريكى يحرج مستشارة أردوغان: بارعون فى وضع الأكاذيب محل الحقائق

الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 11:12 ص
مذيع أمريكى يحرج مستشارة أردوغان: بارعون فى وضع الأكاذيب محل الحقائق جولنور ايبت مستشارة اردوغان
كتب محمد إسماعيل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعرضت جولنور ايبت مستشارة أردوغان إلى هجوم عنيف وسخرية من جانب ليلاند فيرند مذيع قناة فوكس نيوز الأخبارية الأمريكية ، حيث اتهمها ودولتها بوضع الحقائق محل الأكاذيب، بسبب إصرارها على إنكار الاتهامات التى وجهها لها المذيع حول دعم تركيا للإخوان وشرائها لمنظومة صواريخ اس 400 من روسيا.

ووجه مذيع فوكس نيوز سؤالا لمستشارة أردوغان قال فيه: "باعتبارك مستشارة الحكومة التركية والرئيس هل تتهمون أمريكا بإيواء الإرهابيين ومساعدتهم ضد حلف الناتو؟". 

فأجابت مستشارة أردوغان بأن مساعدة جماعة إرهابية لمحاربة جماعة إرهابية أخرى سياسة خاطئة فى إشارة إلى المساعدات التى قدمتها الولايات المتحدة الأمريكية لوحدات حماية الشعب الكردية ، كما أشارت إلى أنه حان وقت التراجع عن هذه السياسة ، وأضافت : "فتعاونكم مع وحدات حماية الشعب يعرضنا لخيبة أمل ونرى أنه لابد من وقف هذا التعاون".

وذكرت مستشارة أردوغان أن أمريكا تعهدت بقطع مساعدتها لوحدات حماية الشعب، ولم تف بهذا الوعد.

فى المقابل فتح ليلاند فيرند النار على مستشارة أردوغان، حيث قال لها: "أنتم تقولون إن السياسة الأمريكية تعرضكم لخيبة أمل ومن حق الجميع الاعتراض على السياسات كيفما يشاء، لكن أحد أعضاء حلف الناتو التى قمنا بحمايتها على مدار 70 عاما -يقصد تركيا- تقارب مع روسيا واشترى صواريخ اس 400 ودعم الإخوان، ودعم حماس فى غزة، متسائلا: "لذلك هل يمكن أن تفهموا كيف شعرنا بخيبة الأمل وعدم الأمان تجاه تركيا؟".

ولم تجد مستشارة أردوغان طريقة للهروب من هذه الاتهامات سوى الانكار، حيث قالت: "ليس هناك شىء صحيح مما اتهمتمونا به لا أعرف لما تفترون علينا بهذه الاكاذيب"، واحرجها المذيع قائلا : ما الذى ليس صحيح الن تمتلكوا أنظمة الدفاع الجوى اس 400 .. ياعزيزتى اصبح من السهل على الاتراك وضع الأكاذيب محل الحقائق.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة