أكرم القصاص

تعرف على مدينة تبليسى بعد اختيار اليونسكو لها عاصمة دولية للكتاب 2021

الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 01:00 ص
تعرف على مدينة تبليسى بعد اختيار اليونسكو لها عاصمة دولية للكتاب 2021 مدينة تبليسى
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعدما اختارت المديرة العامة لليونسكو، أودرى أزولاى، عاصمة جورجيا، مدينة تبلّيسى، عاصمةً عالميةً للكتاب لعام 2021 بناءً على توصية اللجنة الاستشارية لعاصمة الكتاب الدولية أثناء اجتماعها فى سويسرا فى شهر يونيو.

 

ويشار إلى أن جورجيا تقع فى منطقة القوقاز من أوراسيا، عند ملتقى أوروبا الشرقية مع غرب آسيا، يحدها من الغرب البحر الأسود، ومن الشمال روسيا، ومن الجنوب تركيا وأرمينيا، وأذربيجان من الشرق، وتغطى جورجيا مساحة 69.700 كم2 ويبلغ تعداد السكان 4,385,000 نسمة.

 

عرف عن تبليسى عاصمة جورجيا أنها تأسست فى القرن الخامس من قبل فاختانج الأول جورجاسالى، ملك مملكة ايبيريا، تبليسى منذ ذلك الحين أصبحت عاصمة لمختلف الممالك والجمهوريات الجورجية، وبين الـ1801 والـ1917، عندما كانت تحت حكم الإمبراطورية الروسية السابقة، كانت تبليسى مقرا للحاكم الإمبراطورى، الذى يحكم كلا من جنوب وشمال القوقاز.

 

كانت تبليسى تاريخيا موطنا لأشخاص من عقائد ثقافية وإثنية ودينية متعددة، وإن كانت فى الوقت الحالى أغلبيتها الساحقة من المسيحيين الأرثوذكس الشرقيين، وتشمل جهاتها السياحية البارزة الكاتدرائيات ساميبا والدار، وساحة الحرية الكلاسيكية، والطريق المشجر روستافيلى، والطريق المشجر اغماشينيبيلى، وقلعه ناركالا فى العصور الوسطى، ومسرح أوبرا المغاربى المستعار، والمتحف الوطنى الجورجي.

 

العمارة فى المدينة هو خليط من الجورجية والبيزنطية، الكلاسيكية الحديثة، والفن نوفو، والفنون الجميلة، والشرق الأوسط، والسوفياتى الستالينية فى الأساليب المعمارية. والأجزاء الأقدم من المدينة، بما فى ذلك ابانو-اوبانى، افلابارى، وإلى حد ما فى مقاطعات سولولاكى ومن الواضح النظرة المعمارية الجورجية التقليدية مع التأثيرات الشرقية القريبة، أن مناطق وسط مدينة تبليسى التى تم بناؤها أو توسيعها بشكل رئيسى فى القرن التاسع عشر (شارع روستافيلى، مقاطعه فيرا، إلخ) لها نظرة أوروبية غربية أساسا، ولكنها تحتوى مع ذلك على أمثله فريدة للهندسة المعمارية الأوروبية الزائفة، مثل أوبرا تبليسى.

 

جدير بالذكر أن البرنامج تحت شعار "أكمل الجملة، كتابى القادم هو.." وسيركز على استخدام التكنولوجيات الحديثة وتسخيرها لترويج القراءة بين الشباب، وسيضم البرنامج مجموعة متنوعة من الأنشطة المستدامة وواسعة النطاق. ويتضمن البرنامج على وجه الخصوص مجموعة من المكتبات، ومهرجان كتاب للأطفال، ومشروع رقمى حديث لترويج الكتب من خلال اللعب، وإعادة إعمار دار النشر فى جورجيا.

 

ونظراً إلى أن البرنامج يستهدف بالتحديد فئة الأطفال والشباب والقرّاء الذين لا يتيسر لهم الحصول على الكتب، سيكون مفهوم الابتكار المحور الأساسى لفعاليات البرنامج. يتمثل الهدف الرئيسى من العاصمة العالمية للكتاب فى ترويج القراءة وتعزيز إمكانية الحصول على الكتب لفئات المجتمع كافة، سوف تبدأ الاحتفالات مع اليوم العالمى للكتاب وحقوق المؤلف لعام 2021 وبالتحديد 23 أبريل.

 

وتضطلع العاصمة العالمية للكتاب بترويج الكتب والقراءة من خلال سلسلة من الأنشطة التى تنظمها طوال العام. جرى منذ عام 2001 اختيار 21 مدينة وتأتى تبلّيسى بعد مدريد (2001) والإسكندرية (2002) ونيودلهى (2003) وأنتويرب (2004) ومونتريال (2005) وتورينو (2006) وبوغوتا (2007) وأمستردام (2008) وبيروت (2009) وليوبليانا (2010) وبوينس آيرس (2011) ويريفان (2012) وبانكوك (2013) وبورت هاركورت (2014) وإنتشون (2015) وفروتسواف (2016)، كوناكرى (2017)، أثينا (2018) والشارقة (2019) وكوالالامبور (2020).

 

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة الاستشارية لتعيين العاصمة العالمية للكتاب مؤلفة من ممثلين من اليونسكو ورابطة الناشرين الدولية والاتحاد الدولى لرابطات المكتبات وأمناء المكتبات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة