خالد صلاح

الصحافة العربية اليوم.. الرياض: زيارة رئيس روسيا مؤشر على خصوصية العلاقة.. صحافة الكويت تحتفى بعودة الأمير من رحلة علاجية.. وسوريا تنعى سفيرها السابق بالجامعة العربية.. وبوتين وقع اتفاقيات اقتصادية فى الإمارات

الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 01:30 م
الصحافة العربية اليوم.. الرياض: زيارة رئيس روسيا مؤشر على خصوصية العلاقة.. صحافة الكويت تحتفى بعودة الأمير من رحلة علاجية.. وسوريا تنعى سفيرها السابق بالجامعة العربية.. وبوتين وقع اتفاقيات اقتصادية فى الإمارات الصحافة العربية اليوم
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حظيت زيارات الرئيس الروسى بالمملكة العربية السعودية والامارات باهتمام الصحافة العربية الصادرة اليوم، الأربعاء، على جانب آخر يواصل العدوان التركى توغله فى الأراضى العربية السورية ويواجهه الجيش العربى السورى الذى يحاول استعادة مناطق من قبضة المسلحين المواليين لأنقرة.. وإلى أبرز ما جائت به صحف العرب اليوم.

الرياض السعودية: علاقة تتجذّر

لليوم الثانى، تتصدر زيارة الرئيس الروسي فيلادمير بوتين الصحافة السعودية، وفى افتتاحيتها كتبت صحيفة الرياض السعودية، "لم تكن زيارة تاريخية فقط، ولم يكن حدثاً عادياً، لقاء القائدين الكبيرين؛ خادم الحرمين الشريفين والرئيس الروسي، بل إنها زيارة بالغة الدلالة والعمق تعطي مؤشّراً صادقاً على خصوصية العلاقة وتجاوزها ما يكتنف مثل هذه اللقاءات من طابع بروتوكولي رسمي صرف، ولعل في الحديث المهم الذي صدر من القائدين الكبيرين ما يعكس متانة العلاقة وتجذّرها والتأكيد على أنها علاقة مبذورة في أرض خصبة مثمرة تزداد مع الأيام قوةً ومتانةً ورسوخاً.

وأضافت، لقد كانت كلمة الرئيس فلاديمير بوتين عقب اللقاء وتأكيده سعادته الغامرة أن تتجدّد زيارته للمملكة عقب اثني عشر عاماً وأن هذه العلاقة بين المملكة وبين روسيا تمتد لزمن مبكّر وقديم بدأ منذ العام 1926م، وشهدت تطوراً ملحوظاً جعلها تسير في تناسب طردي عبّر عنه حجم الزيارات المتبادلة بين قيادات وكبار المسؤولين في البلدين التي كانت ذات أثر إيجابي في دفع العلاقات إلى المزيد من التعاون المشترك في المجالات؛ سواء السياسية أو الاقتصادية أو العلمية أو الثقافية وغيرها.

ولعل ملحظاً مهماً أكده الرئيس الروسي وهو أن للمملكة دور محوري كبير وعميق في استقرار وثبات الأمن والسلم الدوليين وكذلك استقرار سوق النفط، كل هذا يؤكد محورية دور المملكة الذي يتعاظم يوماً بعد يوم، سيما في ظل الأحوال المرتبكة التي يشهدها الإقليم في ظل سعي النظام الإيراني لفرض الهيمنة وإثارة القلاقل، وكذلك ما تقوم به تركيا حالياً من اعتداءات على سورية ما يضاعف دور المملكة باعتبارها لاعباً رئيساً في ضمان واستقرار الإقليم.

إنّ مثل هذه الزيارات المتبادلة بين المملكة وروسيا الاتحادية تدفع بالبلدين قدماً لآفاق أرحب، كما سبق وأن أكد خادم الحرمين -أيده الله- في مناسبة سابقة إذ أكد أننا على قناعة تامة بأن هناك فرصاً كبيرةً تسهم في تنويع وتوسيع قاعدة التعاون الاقتصادي بين البلدين، وإيجاد أرضية اقتصادية وتجارية واستثمارية قادرة على زيادة استغلال وتقوية الميزات النسبية لصالح البلدين، ودفع عجلة التبادل التجاري بكل محاوره وفقاً لرؤية المملكة 2030م، وإننا عازمون على الدفع بعلاقات البلدين إلى آفاق أرحب، حيث تعيش المملكة العربية السعودية مرحلة تاريخية ومفصلية من التطور الشامل، وقد ترجمت هذه المرحلة في رؤيتها 2030، وأن هناك تطلّعاً إلى مشاركة روسيا الصديقة في التعاون لتنفيذ برامج هذه الرؤية بما يخدم المصالح المشتركة.

الزيارة كانت واعدة بالكثير من النماء والتعاونات المشتركة التي ستسهم بلا شك في تعزيز العلاقة بين البلدين وبما يضمن -بحول الله- انعكاسها على مستقبل البلدين والعالم أجمع من حيث استقرار المنطقة في جميع المجالات سواء السوق النفطية أو من الناحية الأمنية وتعزيز الجوانب الاقتصادية والسياسية.

page0001

الكويت.. صحافة الكويت تصدر أعدادا تاريخية احتفاء برجوع الأمير الصباح من رحلة علاجية

أصدرت الصحف الكويتية أعدادا تاريخية احتفاء برجوع الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والذى أعرب عن بالغ شكره، لإخوانه وأبنائه المواطنين الكرام، وللمقيمين على أرض الكويت الطيبة، على ما عبروا عنه جميعا من صادق المشاعر وما أبدوه من مظاهر الفرح والبهجة والسرور بكل أريحية وإخلاص احتفاء بعودة سموه إلى أرض الوطن العزيز، بعد استكمال، الفحوصات الطبية المعتادة التي تكللت بفضل الله تعالى ومنته بالنجاح، بحسب صحيفة القبس.

القبس.
القبس

 

الوطن السورية تنعى سفيرها السابق لدى الجامعة العربية

نعت صحيفة الوطن السورية سفيرها السابق لدى الجامعة العربية، يوسف أحمد وقالت أن سوريا فقدت أحد أشرس المدافعين عن مواقفها وقضاياها.. وبدأ أحمد مسيرته السياسية في صفوف الحزب في سن مبكرة من حياته حيث تدرج حتى أصبح عضواً للقيادة المركزية للحزب عام ٢٠١٣ مسؤولاً عن مكتب التنظيم.

وعلي صعيد آخر، قالت الصحيفة أن الجيش العربى السورى، سيطر على المزيد من قرى وبلدات تل تمر بمحافظة الحسكة ويثبت في «منبج» ويرسل تعزيزات إلى «عين العرب»

وقالت الصحيفة السورية، ثبت الجيش العربي السوري وجوده في منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي، والتي أحكم سيطرته عليها وعلى البلدات المجاورة لها، في وقت واصل إرسال تعزيزاته إلى مدينة عين العرب من طريق الطبقة – عين عيسى، في حين قطعت وحداته جسر قرة قوزاق، وبدأت الانتشار في القرى والبلدات المؤدية إلى المدينة الواقعة على بعد ٥٠ كيلو متراً شمال شرق منبج.

الوطن السورية.
الوطن السورية.

الاتحاد الإمارتية: بوتين وقع اتفاقيات اقتصادية واستثمارية في الامارات

وفى الإمارات حيث كانت المحطة الثانية للرئيس الروسى، كتبت صحيفة الاتحاد في افتتاحيتها، "توفر الإرادة السياسية بين الإمارات وروسيا لتوسيع دائرة التعاون بين البلدين، ميّز مباحثات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وضيف الدولة الرئيس فلاديمير بوتين، والتي أثمرت عن توقيع اتفاقيات عديدة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والبيئية، قفزت باتفاقية الشراكة الاستراتيجية وأهدافها المستقبلية إلى الأمام."

الدولتان تعملان حثيثاً على إحلال التنمية بديلاً عن الخلافات والصراعات السياسية في المنطقة، وكان هذا المحرك الرئيس للمباحثات يعززه التعاون السابق في مجالات الطاقة النووية السلمية والفضاء، إضافة إلى العمل على استقرار وتوازن سوق الطاقة العالمي، واستثمار وتوظيف إمكانات كلا البلدين في خدمة الشراكة.

تفتح الإمارات من خلال هذه الاتفاقيات آفاقاً واسعة من التعاون مع روسيا، خاصة في ظل اهتمام الدولة بالثورة الصناعية الرابعة، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي المتوافرة في الدول المتقدمة، كما تدرك روسيا أهمية الدور الإماراتي في تعزيز الاستقرار بالمنطقة، إلى جانب كونها دولة تشهد نمواً اقتصادياً متزايداً، وتستشرف المستقبل بمشاريع نوعية، فبالتالي يمكن بناء منظومة مثالية من التعاون مع دولة بحجم وثقل جمهورية روسيا الاتحادية.

الإرهاب والكراهية والتعصب بين الأمم والشعوب، وتهديد السلم، عوامل تتفق الإمارات وروسيا على أنها أسباب رئيسة في تراجع التنمية بالمنطقة والعالم، لذلك تقفان مع توحيد الجهود الدولية لمجابهتها، من أجل ضمان مستقبل أفضل للشعوب وسط بيئة من الاستقرار والازدهار.

الاتحاد
الاتحاد

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة