خالد صلاح

صراع العلامات التجارية أمام المحكمة الاقتصادية.. شركة "جرافت للرياضة" تقاضى "ماجد الفطيم للترفيه" بسبب العلامة "جرافت كود".. المحكمة تنتدب خبير العلامات للتأكد من استعمال الشركتين العلامة خلال 5 سنوات متتالية

الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 06:30 م
صراع العلامات التجارية أمام المحكمة الاقتصادية.. شركة "جرافت للرياضة" تقاضى "ماجد الفطيم للترفيه" بسبب العلامة "جرافت كود".. المحكمة تنتدب خبير العلامات للتأكد من استعمال الشركتين العلامة خلال 5 سنوات متتالية المحكمة الاقتصادية - أرشيفية
كتب محمد أبو عوض – أحمد حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قررت محكمة القاهرة الاقتصادية، ندب خبير العلامات التجارية، لفحص الدعوى المرفوعة من شركة جرافت للرياضة والترفيه، ضد شركة ماجد الفطيم للتسلية والترفيه، لبيان مالك العلامة التجارية المتنازع عليها، وبيان صاحب الاسبقية فى ملكية العلامة التجارية المتنازع عليه وهى "جرافت كود".

 

وكشفت أوراق القضية التى حصل "اليوم السابع" على نسخة منها أن المحكمة قررت وقبل الفصل فى موضوع الدعوى بندب خبير العلامات التجارية صاحب الدور بالمحكمة الاقتصادية بالقاهرة، وحددت لها مهمته وهى التوجه إلى جهاز تنمية التجارة الداخلية إدارة العلامات التجارية للاطلاع على ملفى العلامتين التجاريتين جرافت كود برقم 351177 الخاصة بالشركة المدعية وجرافت كود برقم 331851 والخاصة بالشركة المدعى عليها وبيان فئات المنتجات التى تستخدم عليهما تلك العلامتين وتاريخ ومدة التسجيل وما إذا كانت مملوكة لأى منهما وتعد من العلامات المشهورة دوليا وتتمتع بالحماية داخل جمهورية مصر العربية من عدمه.

 

وأوضحت أوراق القضية والدعوى القضائية، إلى أن هيئة المحكمة طالبت من خبير العلامة التجارية ضرورة بيان ما إذا كانت أى من الشركتين تستعمل العلامة أم لم تستعملها بطريقة جدية خلال خمسة سنوات متتالية سابقة على تاريخ إيداع التقرير من عدمه، وبيان مبرر عدم الاستعمال أن وجد، وفى حالة ثبوت استعمالها بيان طريقة ونوع الاستعمال سواء بنفسها أو عن طريق الترخيص باستعمالها للغير وعما إذا كان هناك تشابه جوهرى بين العلامتين يكفى لأن يثير اللبس بأن منتجات المدعى عليهما تنتمى إلى منتجات المدعية ويؤدى إلى تضليل جمهور المستهلكين من عدمه، وبالجملة تحقيق العناصر الواقعية فى الدعوى دون القانونية وصولًا لوجه الحق فيها.

 

وقالت هيئة المحكمة لخبير العلامات التجارية أثناء أداء مأموريته الانتقال إلى أية جهة الحكومية أو غير حكومية ترى لزوم الاطلاع على ما قد يكون بها من مستندات وكذلك سماع أقول الخصوم وشهودهم بغير حلف يمين.

 

وطالبت هيئة المحكمة خبير العلامات التجارية بضرورة تقديم الخبير تقريره قبل الجلسة الأخيرة بأسبوعين وليخطر به الخصوم وفق صحيح القانون وصرحت للخصوم بالاطلاع عليه وعلى قلم الكتاب إخبار الغائب من الخصوم بمنطوق هذا الحكم وأبقت الفصل فى المصاريف.

 

وصدر القرار برئاسة المستشار محمد جودة محمد أبو زيد، وعضوية المستشارين سليمان فؤاد غبريال ومنى إبراهيم الطويلة، وأمانة سر جوزيف ميخائيل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة