خالد صلاح

نيابة مصر القديمة تسلم رضيعا لأمه بعد استبداله بأنثى فى مستشفى قصر العينى

الإثنين، 14 أكتوبر 2019 10:16 ص
نيابة مصر القديمة تسلم رضيعا لأمه بعد استبداله بأنثى فى مستشفى قصر العينى طفل رضيع-أرشيفية
كتب سليم على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قررت نيابة مصر القديمة الجزئية، تسليم رضيعًا بدلته ربة منزل بطفلتها الأنثى أثناء وضعه داخل حضانة الأطفال بمستشفى قصر العينى، إلى والدته، عقب ورود تقرير الطب الشرعى الذى أكد نسبه للأم.
 
 
وكشفت تحقيقات النيابة، أن المتهمة الأولى سيدة في عقدها الثالث، متزوجة من رجل ذى أصول صعيدية، وأنجبت فى المرات الأخرى فتيات، وعايرها أهل زوجها وهددوها بالطلاق وزواجه من أخرى لو أنجبت فتاة فى هذه المرة، وبعد علمها بحملها فتاة اختمرت في ذهنها فكرة شيطانية بأن تستبدل طفلا آخر ذكرًا بنجلتها يولد في نفس الوقت، واتفقت مع إحدى الممرضات العاملات بقسم النساء والتوليد داخل مستشفى قصر العينى، على أن تقوم بذلك مقابل مبلغ مالي وشاركتها في الجريمة إحدى العاملات بالحضانة.
 
 
وتبين أن المتهمتين استبدلتا طفلا ذكرا بأخرى فتاة مستغلين مرض والدة الطفل الذكر، عقب ولادته وعدم دخول أحد من الأهالي لغرفة الحضّانة التي وضع بها غير مكتمل النمو، وبالفعل تم تبديله، وأخذته الأم ورحلت على أساس أنه نجلها.
 
 
وكشفت التحقيقات، أن والدة الطفل الحقيقية عندما تسلمت مولودها فوجئت بأنها طفلة، فحررت محضرًا في القسم، وتوصلت التحريات والتحقيقات وبالاستعلام عن كشوفات الحالات بقسم الولادة، وبتفريغ الكاميرات تبين أن وراء الحادث سيدة واثنتين أخرتين تم ضبطهما وأرشدا عن الأم المزيفة.
 
 
وأقرت المتهمة الأولى بأنها ارتكبت جريمتها خوفًا من تدمير حياتها الزوجية عقب تهديد زوجها وأسرته لها لكثرة إنجابها الفتيات، فيما أنكرت الأخرتين التهم الموجهة إليهما.
 
 
كانت النيابة قد أمرت في وقت سابق بالتحفظ على الطفلين بأحد دور الرعاية المختصة، وعرضهما على الطب الشرعي وإجراء تحليل DNA لكليهما لمعرفة ذويهما الحقيقيين، كما أمرت النيابة بتفريغ كاميرات المراقبة الخاصة بمحيط الواقعة، وإعداد تقرير بها.
 
 
وكان قسم شرطة مصر القديمة تلقى بلاغًا من "م. ن" ربة منزل، 35 سنة، مفاده اكتشافها تبديل طفلها الذكر، عقب ولادته، داخل مستشفى قصر العيني، بطفلة أنثى، حال وضعه داخل الحضانة الخاصة بالمستشفى.
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة