خالد صلاح

الارتباك يحيط بأردوغان وقواته بعد اتفاق الجيش السورى والأكراد.. الرئيس التركى يزعم: الاتفاق شائعة.. وارتفاع عدد قتلى الفصائل الموالية لـ"أنقرة" إلى 86.. ورئيسة النواب الأمريكى تؤيد فرض عقوبات على تركيا

الإثنين، 14 أكتوبر 2019 10:30 م
الارتباك يحيط بأردوغان وقواته بعد اتفاق الجيش السورى والأكراد.. الرئيس التركى يزعم: الاتفاق شائعة.. وارتفاع عدد قتلى الفصائل الموالية لـ"أنقرة" إلى 86.. ورئيسة النواب الأمريكى تؤيد فرض عقوبات على تركيا القوات التركية
كتب أيمن رمضان – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بدأت الأوضاع فى الشمال السورى تشهد تطورات عديدة بعد إعلان الجيش السورى تحركه لمواجهة العدوان التركى على الشمال السورى، وحدوث اتفاق بين قوات قسد والجيش السورى، لتبدأ مدن الشمال السورى فى رفع العالم السورى، ويترفع عدد قتلى الفصائل الموالية لأردوغان إلى 86 قتيلا.
 
وقع الاتفاق الذى حدث بين الأكراد وبين الجيش السورى الحرب أحد ارتباكا لدى تركيا وبالتحديد الرئيس التركى رجب طيب أردوغان الذى خرج ليزعم بأن هذا الاتفاق شائعة فى محاولة منه للتغطية على الخطر الذى يحيط بالقوات التركية بعد إتمام هذا الاتفاق.
 
فى هذا السياق كشف المرصد السورى، عن حصيلة العدوان التركى على سوريا، موضحا أن العدوان أسفر عن مقتل 121 عنصرا من قوات سوريا الديمقراطية "قسد".
 
ونقلت قناة العربية عن المرصد قوله، أن الاشتباكات التى بدأت بين الجانبين أسفرت أيضا عن مقتل 86 عنصرا من الفصائل الموالية لتركيا.
 
فيما كشفت منصات تابعة للمعارضة التركية، عن إقدام طائرات حربية تركية باستهداف موكب يضم صحفيين أجانب فى الشمال السورى وذلك خلال العدوان الذى تشنه قوات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان على شمال سوريا.
 
 
ونشرت منصات تابعة للمعارضة التركية، فيديو قالت فيه إن طائرات حربية تابعة لتركيا قصفت موكبا مدنيا يضم صحفيين أجانب فرنسا والبرازيل وأمريكا وصحفيين محليين، كان متجها من بلدة تمر باتجاه مدينة رأس العين.
 
وأضافت أن القصف أسفر عن استشهاد وجرح بعض المدنيين، وأنباء تفيد عن مقتل بعض الصحافيين بحسب الصحافية الفرنسية.
 
وأعلنت وسائل إعلام سورية، رفع أعلام النظام على مؤسسات حكومية ومدارس فى الحسكة والقامشلى، وفق ما ذكرته قناة العربية فى خبر عاجل لها.
 
فيما أكدت شبكة "سكاى نيوز" الإخبارية عبر حسابها على "تويتر"، أن السيناتور الجمهورى ليندسى جراهام أكد دعم رئيسة مجلس النواب نانسى بيلوسى لفرض عقوبات على تركيا بسبب هجومها على سوريا.
 
كانت قوات سوريا الديمقراطية أعلنت فى بيان لها الاتفاق مع الحكومة السورية التى من واجبها حماية حدود البلاد والحفاظ على السيادة السورية كى يدخل الجيش السورى وينتشر على طول الحدود السورية التركية لمؤازرة قوات سوريا الديمقراطية لصد هذا العدوان وتحرير المناطق التى دخلها الجيش التركى ومرتزقته المأجورين.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة