خالد صلاح

"أمن الإسماعيلية" يحرر طفلًا عقب اختطافه ويضبط المتهمين فى القصاصين

الإثنين، 14 أكتوبر 2019 12:30 ص
"أمن الإسماعيلية" يحرر طفلًا عقب اختطافه ويضبط المتهمين فى القصاصين الطفل عقب تحريره من الخاطفين
الإسماعيلية - صبرى غانم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسماعيلية بالاشتراك مع ضباط إدارة البحث الجنائى وضباط مباحث مركز القصاصين فى تحرير طفل تم اختطافه من أمام منزل اسرته بدائرة مركز القصاصين بالإسماعيلية ويضبط الخاطفين.

وكان  اللواء جمال غزالى  مدير أمن الإسماعيلية تلقى إخطارا من اللواء محمود هندى مدير مباحث الإسماعيلية يفيد بورود بلاغ للرائد احمد جمال رئيس مباحث مركز القصاصين من "رحاب.ع.م"38 عام ربة منزل مقيم عزبة صبيح دائرة مركز القصاصين بغياب نجلها "زياد.م.ال" طفل مقيم ذات العنوان وأدلت بأوصافه وذلك أثناء قيامه باللهو أمام منزله مع الأطفال وعقب ذلك تلقت اتصالا على هاتفها الخاص من مجهول يطلب فدية لإطلاق سراح طفلها وأنه سيعاود الاتصال بها مرة أخرى وتحرر بأقوالها المحضر رقم 2322 لسنة 2019 إداري مركز القصاصين بالواقعة.

وبإخطار اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الامن العام قرر تشكيل فريق بحث برئاسة اللواء محمود هندى مدير المباحث ضم العميد عصام عطوان رئيس مباحث الاسماعيلية والرائد احمد جمال رئيس مباحث القصاصين ومعاونيه.

اوكل لفريق البحث سرعة كشف غموض الواقعة والقبض على مرتكبيها وتحرير الطفل المختطف .

وتوصلت تحريات فريق البحث الى ان وراء ارتكاب الواقعة كلا من المتهم "محمد. س. أ "19 عام عاطل مقيم بعزبة صبيح دائرة مركز القصاصين وأبن عمه المتهم " محمد. ال. أ"15 عام  طالب مقيم نفس العنوان.

وتمكن فريق البحث من القبض على المتهمين اثناء استقلالهم دراجة بخارية "توك توك" الذى تم استخدامه في واقعة خطف الطفل.

و بمواجهتهما بما أسفرت عنه التحريات وواقعة الضبط أعترفا بارتكابهما الجريمة بخطف الطفل والتعدي عليه جنسيا وعقب اكتشافهم إصابة الطفل جراء فعلتهم الشنيعة قاما بتكبيله واحتجازه بمنطقة مهجورة بالطريق الزراعى وطلب فدية من أسرته.

 وبإرشادهم تم التوصل إلي المكان المحتجز به الطفل وتبين سوء حالته الصحية حيث تم توفير الرعاية الصحية له.

 تم التحفظ على المتهمين والتوك توك وتحرر المحضر اللازم بواقعة الضبط وأخطرت النيابة العامة التى قررت حبسهما 4 ايام على ذمة التحقيق.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة