خالد صلاح

متكتمهاش.. العطس يساعد في إعادة ضبط إعدادات الأنف لوضعها الطبيعي.. منعها من الخروج خطر يهدد الحياة.. وكسر الضلوع وتلف الأوعية الدموية في العين أو الأنف وانهيار الرئتين مخاطر مختلفة تواجهك عند الإمساك بها

الأحد، 13 أكتوبر 2019 05:01 م
متكتمهاش.. العطس يساعد في إعادة ضبط إعدادات الأنف لوضعها الطبيعي.. منعها من الخروج خطر يهدد الحياة.. وكسر الضلوع وتلف الأوعية الدموية في العين أو الأنف وانهيار الرئتين مخاطر مختلفة تواجهك عند الإمساك بها العطس
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

العطس يعد رد فعل للتعرض لأى محفز للأنف مثل البكتيريا أو الأوساخ أو الغبار أو العفن أو حبوب اللقاح أو الدخان، فيشعر الأنف بالضيق أو عدم الراحة، وبعد ذلك بفترة قصيرة تحدث نوبة من العطس لإخراج الجسم الغريب.

العطس يساعد على المنع من الإصابة بسبب أنواع مختلفة من الأشياء التي قد تصيب الأنف، فيقول العلماء إن العطس يساعد في "إعادة ضبط" إعدادات الأنف إلى وضعها الطبيعي.

يضطر بعض الأشخاص إلى كتم العطس عند التحدث إلى شخص آخر، أو في المواقف الأخرى التي يبدو أن الاضطرار فيها إلى العطس غير مناسب، لكن الأبحاث تشير إلى أن قمع العطس يمكن أن يشكل خطرًا على الصحة ما يؤدي في بعض الأحيان إلى مضاعفات خطيرة، وفقًا لما ذكره موقع "healthline".

مخاطر قمع العطس
 

العطس نشاط قوي

يمكن للعطس دفع قطرات من المخاط من الأنف بمعدل يصل إلى 100 ميل في الساعة، عندما تعطس، ينتج جسمك ضغطًا في الجهاز التنفسي وهذا يشمل الجيوب الأنفية، وتجويف الأنف، وأسفل الحلق إلى رئتيك.

الإمساك بالعطس يزيد الضغط داخل الجهاز التنفسي بدرجة كبيرة إلى حوالي 5 إلى 24 ضعفًا بسبب العطس نفسه، ويقول الخبراء إن الضغط الإضافي داخل الجسم يمكن أن يسبب إصابات محتملة قد تكون خطيرة بعض هذه الإصابات تشمل:

تمزق طبلة الأذن

بالضغط العالي الذي يبني في الجهاز التنفسي قبل العطس، فهذا يرسل هواء زائدًا إلى الأذنين يمتد هذا الهواء المضغوط إلى أنبوب في كل من الأذنين يصل إلى الأذن الوسطى وطبلة الأذن، ويسمى أنبوب eustachian.

يقول الخبراء إنه من الممكن أن يتسبب الضغط في تمزق طبلة الأذن وعدم القدرة على السمع، معظم طبلة الأذن المكسورة تلتئم دون علاج في غضون أسابيع قليلة، على الرغم من الحاجة إلى الجراحة في بعض الحالات.

عدوى الأذن الوسطى

العطس يساعد على تطهير الأنف من أي أشياء غريبة مثل البكتيريا ولكن إعادة توجيه الهواء إلى الأذنين من الممرات الأنفية يمكن أن يحمل البكتيريا أو المخاط المصاب إلى الأذن الوسطى، ما يسبب العدوى.

هذه الالتهابات غالبًا ما تكون مؤلمة جدًا في بعض الأحيان، تتم إزالة التهابات الأذن الوسطى دون علاج، ولكن في حالات أخرى، يلزم استخدام المضادات الحيوية.

تلف الأوعية الدموية في العينين أو الأنف أو طبلة الأذن

يقول الخبراء إنه نادر الحدوث فمن الممكن تلف الأوعية الدموية في العينين أو الأنف أو طبلة الأذن عند التمسك بالعطس، فالضغط المتزايد الناجم عن العطس يمكن أن يسبب الأوعية الدموية في الممرات الأنفية للضغط والانفجار.

إصابة الحجاب الحاجز

الحجاب الحاجز هو الجزء العضلي من الصدر فوق البطن، في حين أن هذه الإصابات نادرة، إلا أن الأطباء لاحظوا حالات اصطدم الهواء المضغوط بالحجاب الحاجز ما أدى إلى انهيار الرئتين، هذه إصابة خطيرة تهدد الحياة وتتطلب دخول المستشفى فورًا.

تمدد الأوعية الدموية

وفقًا للخبراء يمكن أن يؤدي الضغط الناجم عن التمسك بالعطس إلى تمزق تمدد الأوعية الدموية في الدماغ، هذه إصابة مهددة للحياة يمكن أن تؤدي إلى نزيف في الجمجمة حول الدماغ.

كسور في الأضلاع

التمسك بالعطس يمكن أن يؤدي أيضًا إلى كسر الضلع، لأنه يتسبب في إجبار هواء مرتفع الضغط على الرئتين بقوة كبيرة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة