خالد صلاح

زوجة تطلب الطلاق للضرر بعد إثباتها زنا زوجها بأدلة مصورة بالاتفاق مع عشيقته

السبت، 12 أكتوبر 2019 06:28 م
زوجة تطلب الطلاق للضرر بعد إثباتها زنا زوجها بأدلة مصورة بالاتفاق مع عشيقته محكمة الأسرة - أرشيفية
كتبت أسماء شلبي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أقامت زوجة دعوى طلاق للضرر، أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، طالبت فيها بالتفريق بينها وزوجها بسبب استحالة العشرة بينها، وادعت قيامه بخيانتها بعد 3 سنوات زواج، وفقا لما قدمته للمحكمة من أدلة مصورة، وذلك بعد الاتفاق مع عشيقته على فضح تصرفاته.

 

تفاصيل القضية التى أقامتها الزوجة "مني.ت.ا"، البالغة من العمر 30 عام، بتقديم الزوجة طلب تسوية للحصول على الطلاق، لتقول:" تزوجته رغما عنى، فقد كنت مخطوبة لزميلى بالعمل، ولكن بسبب ظروفه المادية قرر أهلى فسخ الخطبة، فأهلى لم يرضوا بهذا الحب يوما، اعتبروه جريمة عاقبونى عليها، وأقسموا أن يلقوا بى لأول رجل يطرق بابى، وزوجونى لمن يملك المال والشقة والوظيفة الراقية".

 

وتكمل الزوجة:" كان يكبرنى بعدة سنوات، وبمجرد أن عشت معه تحت سقف بيت واحد، اكتشفت وجهه القبيح، كان يهين كرامتى ويخوننى مع فتيات الليل دون أن يستحى، ويقضى ليله فى ابتلاع الأقراص المخدرة، ليس ذلك فحسب، بل كان يخوننى مع صديقاتى أيضا، ووصل به الأمر أنه كان يعاشرهن بمنزلي".

 

وتؤكد: "عشت فى جحيم بعد أن أصابتنى أفعاله بالاشمئزاز، إلى أن قررت أن أنفصل عنه فواجهنى أهلى بالرفض، وهددنى بحرمانى من أبنتى، فلجأت لإثبات خيانته، وتحصلت على رقم أحدى عشيقاته، وتواصلت معها، وعرضت عليها مبلغ مادى مقابل أن تصور لقاءاتها الحميمية مع زوجى، وبالفعل استدرجته وصورته".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة