خالد صلاح

العدوان على سوريا يطلق رصاصة فى قلب تركيا.. بلومبرج تعرى اقتصاد الدكتاتور.. وتؤكد: أسعار الفائدة فى مصر تتفوق على أنقرة.. وتركيا تنشر تقارير وهمية حول انخفاضها.. والليرة تواصل السقوط أمام الدولار

السبت، 12 أكتوبر 2019 01:38 م
العدوان على سوريا يطلق رصاصة فى قلب تركيا.. بلومبرج تعرى اقتصاد الدكتاتور.. وتؤكد: أسعار الفائدة فى مصر تتفوق على أنقرة.. وتركيا تنشر تقارير وهمية حول انخفاضها.. والليرة تواصل السقوط أمام الدولار العدوان التركى شمال سوريا
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بدأت ملامح الانهيار الاقتصادى تظهر فى تركيا، حيث ظهرت تداعيات العدوان التركى على شمال سوريا فى سوق العملة، بحسب تقارير أجنبية، تقول إن الليرة التركية هوت مجددا أمام الدولار بفعل سياسات الرئيس رجب طيب أردوغان ومنها شن عملية عسكرية على شمال سوريا.

 

وعقدت وكالة بلومبرج مقارنة بالاضرابات السياسية فى الداخل التركى والاستقرار فى مصر.

 

وأكدت الوكالة الأمريكية، أن مصر تفوقت على تركيا فيما يخص معدلات الفائدة الحقيقية، بين الأسواق الناشئة.

 

وأضافت أن التفوق المصري نابع من تحقيقها أدنى معدلات للتضخم منذ 7 سنوات، ما شكل حافز جديد للمستثمرين للاستثمار في أدوات الدين العام وكل من يتطلع للعوائد المرتفعة.

 

وأضافت الوكالة أن مصر وصلت لمعدلات التضخم التي كانت تستهدف الوصول لها بنهاية العام المقبل، حيث حقق الجنيه أكبر مكاسبه منذ نصف شهر سبتمبر الماضي، وكان وقتها ثاني أفضل أداء في العالم.

 

 

 

لكن وسائل اعلام تركية عزت النزيف الاقتصادى لتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتى هدد فيها تركيا حال شن هجوم على شمال سوريا.

 

واعترفت صحيفة ينى تشاغ التركية بأن التقلبات التي تشهدها سوق العملة التركية للأجواء المتوترة التي تعيشها أنقرة مع الولايات المتحدة بسبب عملية درع الفرات، والعمليات العسكرية التركية خارج الحدود.

 

وبحسب الصحيفة فإنه من المتوقع أن تستمر التقلبات في الدولار الحساسة للغاية للتطورات السياسية، بسبب الأنباء حول العملية العسكرية التركية، واعتبرت أن تغريدات الرئيس الأمريكي ساهمت في انخفاض الليرة بشكل كبير.

 

وفى وقت يواصل النظام التركي غاراته الوحشية في سوريا، يعانى الأتراك من ارتفاع جنوني في الأسعار، وفق لتقارير صحيفة ينى تشاغ التركية التى كشفت ارتفاع كبير فى الأسعار فى تركيا، رغم تقارير وهمية يعلنها للنظام، وقالت : "رغم إعلام جهاز الإحصاء التركى عن انخفاص التضخم إلا أن ارتفاع الأسعار عرض مستمر".

 

 

 

 

وقالت الصحيفة فى تقريرها، أنه مع وصول عام 2020، سيتم رفع الرسوم والغرامات المرورية بنسبة %22.5

 

ومع بداية العام المقبل -بحسب الصحيفة- سترتفع رسوم استخراج رخصة السيارات من 613 إلى751 ليرة.

وسترتفع رسوم استخراج جواز السفر من 812 إلف إلى 995 ليرة.

وسترتفع غرامة استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة إلى 288 ليرة بعد أن كانت 235

 

وتأتى هذه التقارير من داخل تركيا بالتزامن مع مواصلة أردوغان عملية الابادة العرقية للأكراد شمال سوريا، أو ما اسماه النظام التركى نبع السلام، وتشير تقارير والمرصد السورى إلى استشهاد عشرات المدنيين بينهم الأطفال السوريين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة