خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

طارق لمحكمة الأسرة: "أجبرتنى على دفع قيمة المنقولات مرتين وحبستنى"

الجمعة، 11 أكتوبر 2019 01:00 ص
طارق لمحكمة الأسرة: "أجبرتنى على دفع قيمة المنقولات مرتين وحبستنى" محكمة الاسرة-ارشيفية
كتبت أسماء شلبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أقام زوج ضم حضانة، أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، ادعى فيها عدم أمانه مطلقته على رعاية أطفاله الثلاثة، بسبب سفرها الدائم وعدم مكوثها معهم بالمنزل، وتركهم برفقة الخادمة طوال الوقت، ليؤكد: "تعرضت بعد نشوب الخلافات بيننا للابتزاز علي يديها، لأضطر لدفع ثمن المنقولات الزوجية  التى اشتريتها من مالى الخاص، وبعدها فوجئت بصدور حكم بحبسى فى قضية تبديد، بعد أن تحايلت على القانون بالشهود الزور".

وأوضح "طارق.م.ن" أثناء جلسات تسوية المنازعات الأسرية:" طوال فترة زواجه التى دامت لمدة 7 سنوات ، دفعت الثمن غالباً، بسبب عنف زوجتي وجبروتها، ففوجئت بأخلاقها وعلو صوتها وألفاظها السيئة وعنفها الذي زاد ضدي، وأخذها الطلاق لعبة لتبتزني بتركها للمنزل فى كل خلاف، وجنونها الذي جعلها تتخذ من منزلى لوكندا، بعد أن تركتني وأطفالى، حتى تحقق حملها بالترقي فى وظيفتها، لتعتاد على السفر بشكل دائم".

وأضاف الزوج البالغ من العمر 37 سنة: "للأسف أنا ضحية لزواج الصالونات بعد أن وقعت فى قبضة زوجة لا تعرف الرحمة، لم أكن أعلم المصيبة التى تعدها لى بعد أن قررت استخدام سلاح قانون الأحوال الشخصية لتنتقم مني، لتقيم ضدي دعوى طلاق وتبديد منقولات وحبس".

واستطرد الزوج الصادر بحقه حكم حبس 6 أشهر من محكمة أكتوبر بعد اتهامه بتبديد منقولات زوجته السابقة: "قطعت عهدًا على نفسها، لتتربص به وتزج بي داخل السجن، رغم معاملتي الحسنة لها، وتوفير مستوي معيشي لائق لها، لم تكن تحلم به يومًا، وهو ما دفعها للارتباط بي، وللأسف اكتشفته بعد فوات الأوان، بعد أن عشنا تحت سقف منزل واحد".

وأكد: "سرقت محتويات الشقة، وأجبرتني على دفع ثمن المنقولات التى تكفلت بها بسبب وضع أسرتها، لأضطر لدفع مبلغ مليوني جنيه كتعويض لها لتقبل التصالح معي، وبالرغم من ذلك لم تتركنى فى حالى وأصبحت تساومنى بدفع مبالغ مالية وتسجيل شقتى باسمها حتى تتركنى فى حالى".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة