خالد صلاح

الصحافة الإسرائيلية اليوم.. ليبرمان: نتنياهو يقود إسرائيل لانتخابات ثالثة فى عام واحد.. الكنيست يوافق على انقسام كتلة حزب"يمينا" المتطرفة.. الليكود يجدد ثقته فى نتنياهو عقب اقتراحات بالدعوة لانتخابات داخلية..

الجمعة، 11 أكتوبر 2019 02:30 م
الصحافة الإسرائيلية اليوم.. ليبرمان: نتنياهو يقود إسرائيل لانتخابات ثالثة فى عام واحد.. الكنيست يوافق على انقسام كتلة حزب"يمينا" المتطرفة.. الليكود يجدد ثقته فى نتنياهو عقب اقتراحات بالدعوة لانتخابات داخلية..
إعداد - هاشم الفخرانى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اهتمت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الجمعة بالمفاوضات المارثونية  التى يجريها بنيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود مع الأحزاب فى إسرائيل لتشكيل حكومة وحدة، واعتراض رئيس حزب اسرائيل بيتنا افيجدور ليبرمان على الأنضمام للحكومة الجديدة.

 

وأكد رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيجدور ليبرمان، أن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو زعيم حزب "الليكود" يحاول أن يقود إسرائيل إلى انتخابات جديدة ، للمرة الثالثة فى عام واحد.

نتنياهو
نتنياهو

 

وقال ليبرمان في تصريحات خاصة لصحيفة "معاريف" الإسرائيلية: يجب أن يكون مفهوماً لدى الإسرائيليين أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو هو الذي يعيق ويعارض فكرة حكومة الوحدة بأكملها وليس حزب "اسرائيل بيتنا".

 

وأضاف ليبرمان ان حزبه غير متعجل فى اتخاذ قرار الانضمام للحكومة وإنما ينتظر حزب "أزرق- أبيض" بزعامة بانى جانتس لاتخاذ القرار الخاص بذلك ، مشيراً إلى أن موقفه الثابت هو محاولة تفادى الوصول لانتخابات ثالثة إلا أن نتنياهو يرغب فى غير ذلك .

 

وأجريت فى إسرائيل انتخابات فى إبريل الماضى ، أدت إلى فوز الليكود إلا أن نتنياهو فشل فى تشكيل ائتلافه الحكومى ، فدعا لانتخابات مبكرة فى شهر سبتمبر المنصرم ،وتم تكليفه بتشكيل حكومة جديدة .

 

الكنيست يصادق على انقسام كتلة حزب" يمينا"

صادقت اللجنة المنظمة للكتل الحزبية بالكنيست الإسرائيلي ، على انقسام كتلة "يمينا" والتي تتكون من حزب "البيت اليهودي"، و"الاتحاد الوطني" و"اليمين الجديد".

 

وذكرت صحيفة " يسرائيل هيوم" الإسرائيلية ، أنه في أعقاب هذا الانقسام ستنشط في الكنيست كتلتين منفصلتين، اليمين الجديد التي ستضم كل من إييلت شاكيد ونفتالي بينت وماتان كهانا، وكتلة أخرى تضم "البيت اليهودي" و"الاتحاد الوطني" وتضم كل من رافي بيرتس، بتسائيل سموتريش، موطي يوغيف وأوفير سوفير.

 

وقال ممثل "اليمين الجديد"  ماتان كهانا في بداية جلسة اللجنة، إن طلب الانفصال ينبع من تعهد واتفاق وقع عشية الانتخابات السابقة.

 

الليكود يجدد ثقته فى نتنياهو عقب اقتراحات بالدعوة لانتخابات داخلية

جدد حزب "الليكود" الإسرائيلي اليميني بزعامة بنيامين نتنياهو،  ثقته لزعيمه الذي يجري مفاوضات لتشكيل الحكومة يتيح له البقاء على رأسه.

 

وكان نتنياهو الذي تولى السلطة على مدى أكثر من عشر سنوات، اقترح الأسبوع الماضي إجراء انتخابات تمهيدية داخل الحزب، لقطع الطريق على أي محاولة تمرد،بداخله ، بسبب  فشله في تشكيل حكومة بعد استحقاقين انتخابيين تشريعيين، أجري آخرهما في 17 سبتمبر، مما أضعف موقفه داخل الحزب.

 

وجاء في بيان لحزب "الليكود"، أن لجنته المركزية عقدت اجتماعا أمس الخميس في تل أبيب، وصوّت أعضاؤها على إعلان ثقة  لنتنياهو.

 

وبحسب الإعلان فإن نتنياهو هو المرشح الأوحد لليكود لمنصب رئيس الحكومة، ولن يُشارك الحزب إلا في حكومة يرأسها، سواء لولاية كاملة، أو بموجب اتفاق تناوب على رئاسة الحكومة.

 

وكلّف رئيس إسرائيل رؤوفين ريفلين نتنياهو بتشكيل حكومة وحدة مع منافسه بيني جانتس زعيم تحالف "أزرق- أبيض". لكن المحادثات بين الجانبين وصلت إلى طريق مسدود. وإذا فشل نتنياهو في تشكيل الحكومة، سيتعيّن عليه أن يعيد التفوي" إلى الرئيس، الذي يمكن أن يكلّف جانتس بتشكيلها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة