خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

روان ضحية "التنمر" بالإسكندرية قصة طالبة أصيبت بالشلل بسبب اعتداء بدنى ونفسى

الخميس، 10 أكتوبر 2019 04:09 م
روان ضحية  "التنمر" بالإسكندرية قصة طالبة أصيبت بالشلل بسبب اعتداء بدنى ونفسى الطالبة روان محمد
الإسكندرية - جاكلين منير

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"روان محمد".. طالبة بالإسكندرية ضحية تنمر جديدة، أصيبت بشلل فى العصب السابع، بسبب إهانة والدة زميلتها لها والاعتداء عليها بالضرب، وعايرتها فى الطابور بأن والدها يعمل "بواب"، فكانت النتيجة تلك الإصابة، وتتلقى "روان" العلاج بمستشفى الطلبة.

روان محمد
روان محمد

وتعود أحداث الواقعة إلى وقوع مشادة بين روان وزميلتها فى الفصل، فما كان من والدة زميلتها إلا بالحضور فى اليوم الثانى إلى المدرسة، وتوعدت روان وإهانتها بطابور المدرسة،  ومعايرتها بأن والدها يعمل بواب وقامت بضربها على وجهها وشد شعرها أمام الطلاب والمدرسين.

وقال والد الطالبة روان محمد محمود، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إنه قام بتحرير محضر بالواقعة  أحيل إلى النيابة للتحقيق، مؤكدا أنه بناء على تقرير الأطباء فإن ابنته أصيبت بشلل فى العصب السابع، مشيرًا إلى أن حالتها بدأت فى التحسن وبدأت فى التحدث ببعض الكلمات .

روان قبل الاصابة
روان قبل الاصابة

 

من جانبها أعلنت مديرية التضامن الاجتماعى بالإسكندرية، الاهتمام وتقديم الرعاية للأطفال ممن يتعرضون للإيذاء النفسى والاجتماعى.

وأشار بيان صادر اليوم من مديرية الشئون الاجتماعية بالإسكندرية، إلى أن فريق التدخل السريع بمديرية التضامن الاجتماعى بالإسكندرية قد انتقل اليوم برفقة أخصائى نفسى واجتماعى لمتابعة حالة الطفلة تعرضت للإيذاء البدنى والنفسى نتيجة لتداول أخبار عن سوء حالتها النفسية والصحية بصفة عامة، ومن خلال ذلك انتقل فريق التدخل السريع لتقديم أوجه الدعم النفسى للطفلة.

واصطحبت المديرية خلال زيارتها للطفلة بالمستشفى بعض هدايا لإدخال البهجة على الطفلة التى تعرضت للإيذاء، وتم تقديم مساعدة مالية للأسرة من مؤسسة التكافل الاجتماعى بالإسكندرية.

وأكدت المديرية فى بيانها أنه جارى متابعة الحالة حتى الاطمئنان عليها ورعاية أى حالة مماثلة مع الاستعداد لتلقى البلاغات وتقديم المساعدة الفورية لها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة