خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

تسريبات صوتيه خطيرة تكشف إجرام رئيس تركيا.. تورط فى دعم جماعة بوكو حرام الإرهابية و تهريب السلاح على الخطوط التركية.. ومخابرات أردوغان هربت مسلحين إلى سوريا ليكونوا حجة فى تدميرها

الثلاثاء، 01 أكتوبر 2019 09:18 م
تسريبات صوتيه خطيرة تكشف إجرام رئيس تركيا.. تورط فى دعم جماعة بوكو حرام الإرهابية و تهريب السلاح على الخطوط التركية.. ومخابرات أردوغان هربت مسلحين إلى سوريا ليكونوا حجة فى تدميرها الإعلامى نشأت الديهى
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أذاع الإعلامى نشأت الديهى، تسريب صوتى بين مدير الخطوط الجوية التركية، وكبير مستشارى رئيس الوزراء التركى تؤكد دعم تركيا لجماعة بوكو حرام فى نيجيريا، تضمن الحديث عن نقل أسلحة على الخطوط التركية من تركيا لنيجيريا، معقبًا: "قابل يا عم أردوغان يا ما فى الجراب يا حاوي، فى شيء يشبه حوار فتح الله جولن سيزلزل الأرض من تحتك سنعلن عنه قريبًا".

ووجه "الديهى"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الثلاثاء، رسالة لرئيس نيجيريا قال خلالها: "إن أردوغان وحكومته ينقلوا سلاح لجماعة بوكو حرام على الطائرات التركية، وعلى الجهات المعنية اتخاذ ما يلزم".

كما أذاع "الديهي"، تسريب صوتى أخر، حول اجتماع بين مدير المخابرات التركية، وكبير مستشارى وزارة الخارجية، والرئيس الثانى لهيئة الأركان العام، ورئيس الوزراء أحمد داوود أوغلو، عام 2013 تحدثوا خلاله عن التخطيط لضرب سوريا، بإرسال أشخاص لسوريا لضرب صاروخ على تركيا ليكون مبرر لضرب سوريا، معقبًا: "دولة وقحة وحكومة وقحة ورئيس وقح".

وأكد "الديهى" أن أردوغان تعرض اليوم لإهانة شديدة أثناء دخوله البرلمان، من حزب الشعب الجمهوري، حيث تجاهل الشعب الجمهورى وجود "أردوغان"، ولم يقفوا لتحيته أثناء دخوله، لكنهم وقفوا للنشيد الوطنى بعد ذلك ، مشيرا الى  أن حزب أردوغان يسعى لتخفيض النسبة الدستورية المطلوبة للفوز بالانتخابات الرئاسية لتصبح 40%+1 وليست 50%+1 فى حالة لم نراها فى التاريخ، مطالبًا إعلامى الإخوان بالرد على هذا الاقتراح.

وشدد الديهى، على أن رجب طيب أردوغان وأركان نظامه دائماً ما يسعون لخراب الدول ونشر الإرهاب بها،عبر مخططات خبيثة، مشدداً على أن نهاية الديكتاتور أوشكت على النهاية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة