خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تفاصيل جديدة فى قضية "مستريح طنطا".. التحقيقات: المتهم كون شبكة من الوسطاء لجلب الضحايا.. بدأ نشاطه 1993 وعدم خبرته بالعقارات سبب سقوطه.. الأمن يفرض الحراسة خوفا من تعريض نفسه للأذى.. والنيابة تقرر حبسه 4 أيام

الأربعاء، 09 يناير 2019 03:30 م
تفاصيل جديدة فى قضية "مستريح طنطا".. التحقيقات: المتهم كون شبكة من الوسطاء لجلب الضحايا.. بدأ نشاطه 1993 وعدم خبرته بالعقارات سبب سقوطه.. الأمن يفرض الحراسة خوفا من تعريض نفسه للأذى.. والنيابة تقرر حبسه 4 أيام مستريح طنطا
الغربية - عادل ضرة - مصطفى عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت قضية مستريح طنطا فى محافظة الغربية، والذى استولى على 500 مليون جنيه من ضحاياه بحجة توظيفها فى تجارة الغلال، تفاصيل جديدة فى التحقيقات التى باشرها المستشار أحمد نجيب، رئيس نيابة مركز طنطا، تحت إشراف المستشار الدكتور ياسر هندى، المحامى العام لنيابات غرب طنطا.

وكشفت التحقيقات أن المتهم يعمل فى توظيف الأموال منذ عام 1993، وكان يستقطب ضحاياه عن طريق بعض الوسطاء والمقربين منه وازدادت دائرة معارفه، بقيام العديد من الضحايا بإقناع بعضهم البعض بعد أن شاهدوا المتهم يقوم بسداد أرباح تتراوح ما بين 6 لـ9% وتصل لـ25% فى السنة، مما جعل الضحايا يتبارون فى الوصول إليه أملا فى الكسب السريع.

وكشفت التحقيقات أن المتهم عمل فى بداية الأمر بتجارة الغلال والحاصلات الزراعية، وعند تضييق الخناق على محتكرى الأرز والغلال غيّر المتهم نشاطه إلى المقاولات وتجارة العقارات، رغم عدم خبرته بهذا المجال الواسع، مما عرضه لخسائر فادحة فى ظل تحرير سعر الصرف.

ومن هنا بدأت الأزمة فى عدم سداده الأرباح للضحايا، الأمر الذى دفعه لتأخير سداد الأرباح المتفق عليها للضحايا، الأمر الذى جعله يفقد السيطرة على زمام الأمور، فبدأ فى الحصول على أموال أخرى من ضحايا جدد لتوفير الأرباح المتفق عليها للضحايا السابقين، مما جعله يفقد الكثير من أموال الضحايا فى سبيل سداد الأرباح من أصول الأموال.

وفور علم الضحايا بتعرضهم للنصب من المتهم وعدم التزامه بسداد الأقساط تقدم العشرات منهم لبلاغات أمام المقدم وليد فايد، رئيس قسم مكافحة جرائم الأموال العامة، والرائد توفيق شهوان، رئيس مباحث مركز طنطا، وبعرض المعلومات على اللواء السعيد شكرى، مدير المباحث الجنائية، والعميد إيهاب عطية، رئيس مباحث المديرية، قاما بإخطار اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية، الذى قرر على الفور سرعة فحص البلاغات والتحقق منها، قبل القبض على المتهم.

وبتقنين الإجراءات تم ضبط المتهم، وفى أثناء ذلك تم وضعه تحت حراسة مشددة بعد تعرضه لأزمة نفسية حادة، خشية أن يعرض نفسه للأذى، فى الوقت الذى هربت فيه زوجة المتهم وأولاده من القرية، خشية فتك الأهالى بهم بعد القبض عليه، وتوجهوا إلى مكان غير معلوم، خوفا من تعرضهم للأذى على يد ضحايا زوجها.

وتوالت البلاغات، التى وصلت إلى 242 بلاغا فى أكثر من جهة منها نيابة مركز طنطا التى توجه إليها العشرات من الضحايا لتقديم بلاغات أمام المستشار أحمد نجيب رئيس النيابة.

وكشفت التحقيقات لليوم الرابع على التوالى أن المتهم، يعمل مع وسيط له يدعى "السيد.ع" إلى جانب بعض أقاربه وبعض الوسطاء الآخرين فى جلب الضحايا.

وجاءت المفاجأة أن محامى المستريح ويدعى "خ.ع" تعرض لعملية النصب على يد المتهم وحصول المتهم على أمواله لتوظيفها مقابل أرباح، كما تعرض ابن عم المتهم ويدعى "ه.ع" طبيب للنصب أيضا، وحرر محضر بمبلغ مليون جنيه.

وأمر المستشار أحمد نجيب رئيس نيابة مركز طنطا، تحت إشراف المستشار دكتور ياسر هندى المحامى العام لنيابات غرب طنطا الكلية، اليوم الأربعاء بحبس مستريح طنطا ويدعى "ر.ص" مهندس زراعى وشريكه "ا.ع" 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاستيلائه على 500 مليون جنيه من ضحاياه لتوظيف الأموال مقابل أرباح.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

غيث

مشروع طوبة فوق طوبة نبنى مصر كلها تكون جديدة و نظيفة و صحية

👍

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة