خالد صلاح

تعرف على أخر قرارات جهات التحقيق فى التعامل مع تفجير مدينة نصر

الأربعاء، 09 يناير 2019 10:07 م
تعرف على أخر قرارات جهات التحقيق فى التعامل مع تفجير مدينة نصر الشهيد مصطفى عبيد - أرشيفية
كتبت أمنية الموجى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التحقيقات الأولية تكشف انضمام المتهم لخلية إرهابية لارتكاب عمليات عدائية ضد الدولة.. ومصادر: المواد المتفجرة لأول مرة تستخدم مصر لأول مرة

 

كشفت مصادر قانونية قريبة الصلة بجهات التحقيق بعض نتائج التحقيقات الموسعة فى حادث انفجار قنبلة بمدينة نصر، أسفرت عن استشهاد ضابط وإصابة آخرين.

 

وبحسب المصادر فإن النيابة استمعت لأقوال شهود العيان على الواقعة والمصابين بالمستشفى، والتى أكدت شهادتهم إنهم فوجئوا بشخص ينزل من أعلى السلم فظنوا أنه لص، وبعد هروبه صعدوا إلى أعلى المبنى فوجدوا حقيبة خلفها بعد هروبه وبعد فتحها اكتشفوا أن بها متفجرات وأجهزة إلكترونية، وأنهم أبلغوا قوات الأمن المتواجدة بمحيط المكان، وحاولوا اللحاق بالمتهم، لكنه هرب بسبب الزحام فى الشارع، ولذا حذروا أهالى المنطقة وطالبوهم بضرورة الابتعاد عن المكان، حيث فرضت قوات الأمن كوردونا وحضر خبراء المفرقعات لإبطال مفعول العبوات الناسفة، حيث تبين إن الحقيبة تحتوى على 3 عبوات ناسفة بينها واحدة تحتوى على مواد متفجرة تستخدم لأول مرة فى مصر وشديدة الخطورة.

 

وطلبت النيابة تحديد هوية المتهم التى كشفت عنه التحريات الأمنية، وكاميرات المراقبة الموجودة بالشارع الذى وقع به الحادث الإرهابى، والتى أظهرت بعض اللقطات التى ساعدت الأمن للتوصل للجناة، والكشف عن المتورطين بالحادث، كما طلبت النيابة تقرير الأدلة الجنائية وخبراء المفرقعات، واستعجلت النيابة لإعداد التحريات التكميلية حول المتهم، والكشف عن المتورطين بدعم وتمويل المتهم والتخطيط للتفجير.

 

وأكدت تحريات الأجهزة الأمنية الأولية على انضمام المتورط لخلية خططت لارتكاب عمليات عدائية بالتزامن مع احتفالات الأقباط، وتلقت تمويلا خارجيا، واشتركت مع عدد من المتهمين المنتمين لتنظيم الإخوان فى تنفيذ عدد من العمليات الإرهابية، وذلك إيمانا منهم بمبدأ الولاء والبراء والذى يجيز من وجهة نظرهم عملية قتل كل شخص لا ينتمى للإسلام، وكلفت بسرعة إجراء تحريات المباحث الجنائية والأمن الوطنى عن الواقعة، وتفريغ كاميرات المراقبة فى مكان الحادث.

 

وكشفت التحريات الأمنية عن تواصل التنظيم مع قيادات الجماعة بالخارج وتلقى تكليفات بالبدء فى الإعداد والتخطيط لعمليات إرهابية، بسبب دعمهم للدولة وبهدف محاولة التأثير على احتفالات الأقباط، وبتشكيل مجموعة من العناصر التى تلقت تدريبات عسكرية فى شمال سيناء وتكوين عدة خلايا عنقودية، من محافظات الدلتا تعتنق عناصرها الأفكار التكفيرية الإرهابية وتستبيح أموال ودماء المسيحيين وتضم عناصر تعتنق الفكر الانتحارى وإعداد رسومات كروكية لبعض المواقع الحيوية ودور العبادة لاستهداف مقومات الدولة ومنشآتها وأجهزتها الأمنية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة