خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

5 عوامل دعمت فوز الملف المصرى بتنظيم كأس الأمم الأفريقية.. تطور البنية التحتية.. استعادة مصر للأمن والأمان.. جاهزية الملاعب للعرس الأفريقى.. ذكرى طيبة من "كان" 2006.. ثقة القارة السمراء فى قدرات الفراعنة

الثلاثاء، 08 يناير 2019 03:30 م
5 عوامل دعمت فوز الملف المصرى بتنظيم كأس الأمم الأفريقية.. تطور البنية التحتية.. استعادة مصر للأمن والأمان.. جاهزية الملاعب للعرس الأفريقى.. ذكرى طيبة من "كان" 2006.. ثقة القارة السمراء فى قدرات الفراعنة الجماهير المصرية
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حصل الملف المصرى على نصيب الأسد من أصوات الدول الأعضاء بالاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف"، فى تنظيم بطولة كأس الأمم 2019، بعدما حصدت مصر 16 صوتاً من أصل 20 فى مقابل صوت لجنوب أفريقيا، لتكشف عملية التصويت مدى الثقة التى تحظى بها المحروسة بين أشقائها فى القارة السمراء.

الفوز المصرى بهذا الاكتساح لم يكن وليد الصدفة بل دعمه العديد من العوامل التى أكدت أحقية مصر فى تنظيم العرس الأفريقى الأبرز فى القارة السمراء، والذى سبق للفراعنة وأن أبهروا العالم فى تنظيمه.

 

تطور البنية التحتية

شهدت السنوات الخمسة الماضية تتطوراً واضحاً فى البنية التحتية بمصر، سواء البنية الرياضية أو العامة، حيث تم إنشاء العديد من شبكات الطرق الجديدة التى سهلت كثيراً حركة الانتقال بين أقطار المحروسة، بالإضافة إلى تطوير الملاعب التى باتت تتزين لاستقبال العرس الأفريقى.

وسعيًا لربط جميع أنحاء الجمهورية، قامت مصر فى عهد الرئيس السيسى بإعادة هيكلة البنية التحتية وتطوير 4700 كيلومتر فى مناطق متفرقة، أبرزها محور 30 يونيو بين القاهرة والإسماعيلية وطرق شبرا/بنها الجديد وتوشكى/أرقين وسفاجا/قنا والمحلة/كفر الشيخ وأسيوط/سوهاج.

طريق بنها شبرا الحر
 

استعادة مصر للأمن والأمان

استعادت مصر على مدار السنوات الخمسة الماضية عنصرى الأمن والأمان بعد فترة عصيبة، حيث بذلت الجهات الأمنية جهود مكثفة لتطهير بؤر الإرهاب على امتداد القطر المصرى، لتنجح مؤخراً فى هذا الأمر، وتأكد ذلك فى قدرة الدولة على تأمين العديد من المناسبات كان آخرها احتفالات أعياد الميلاد التى أقيمت فى يناير الجارى، التى كانت تشهد حالات توتر دائمة فى السنوات السابقة.

 

جاهزية الملاعب للعرس الأفريقى

تعد الملاعب المصرية الأكثر جاهزية لاستضافة حدث بحجم كأس الأمم الأفريقية، حيث تواجه المنتخبات أزمات عديدة فى التعامل مع ملاعب القارة السمراء التى يعانى أغلبها من سوء الأرضية التى تتسبب فى إصابة اللاعبين، ولعل برج العرب واستاد القاهرة الدولى، وكذلك الدفاع الجوى وغيرهم خير مثال للملاعب المميزة التى تمتلكها مصر، والتى باتت قادرة على استضافة الأحداث العالمية وليست القارية وحسب.

استاد القاهرة
 
برج العرب
 

ذكرى طيبة من "كان" 2006

كأس الأمم الأفريقية 2006، كانت البطولة الأخيرة التى استضافتها الملاعب المصرية، والتى حظيت بإشادة الجميع فى حسن الضيافة والتنظيم وتأمين الوفود المشاركة فى البطولة، التى خرجت فى عرس رياضى بأبهى صورة أمام العالم، حيث ضربت الجماهير المصرية مثلاً رائعاً فى التشجيع والروح الرياضية، واكتمل التألق المصرى بتتويج الفراعنة بهذا اللقب.

الجماهير المصرية في 2006
 
منتخب مصر
 

ثقة القارة السمراء فى تنظيم الفراعنة

استعادت مصر مكانتها وهيبتها فى القارة السمراء بفضل مواقفها الدولية المشرفة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى السنوات الأخيرة، لتحظى بثقة الدول الأفريقية، التى منحتها التفوق الكبير فى عملية التصويت لتحصد 16 صوتاً مقابل صوت لمنافستها جنوب أفريقيا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة