خالد صلاح

إيرادات السكة الحديد الضائعة بسبب "التزويغ".. الهيئة تخسر سنويا 800 مليون جنيه بسبب استقلال القطارات بدون تذاكر وفقا لإعلان وزير النقل رغم حملات إعادة الانضباط.. وإيرادات التذاكر الفعلية خلال 2018 بلغت 2 مليار

الثلاثاء، 08 يناير 2019 07:00 ص
إيرادات السكة الحديد الضائعة بسبب "التزويغ".. الهيئة تخسر سنويا 800 مليون جنيه بسبب استقلال القطارات بدون تذاكر وفقا لإعلان وزير النقل رغم حملات إعادة الانضباط.. وإيرادات التذاكر الفعلية خلال 2018 بلغت 2 مليار الدكتور هشام عرفات وزير النقل
تحليل يكتبه رضا حبيشى
إضافة تعليق

هل تتخيل أن هيئة السكة الحديد تفقد 40% من إيراداتها سنويا بسبب إقدام بعض الركاب على استقلال القطارات بدون شراء تذاكر؟.. هذا ليس مجرد تكهنات أو كلام مرسل.. إنه إعلان رسمى أدلى به الدكتور هشام عرفات وزير النقل مؤخرا حول خسائر مرفق السكة الحديد بسبب "تزويغ" الركاب من شراء التذاكر، قائلا: "40% من الركاب بيزوغوا من دفع قيمة التذكرة خصوصا فى قطارات خطوط الضواحى".

ووفقا لأحدث تقرير صادر عن هيئة السكة الحديد فإن إيرادات المرفق من تذاكر القطارات تبلغ سنويا حوالى 2 مليار جنيه بمتوسط 160 مليون جنيه إيراد شهرى، حيث ترتفع إيرادات السكة الحديد من تذاكر القطارات فى بعض الشهور إلى 187 مليون جنيه وتخفض فى بعض الشهور إلى 144 مليون جنيه، ويرصد تقرير إيرادات المرفق من القطارات وأعداد الركاب من يناير حتى نوفمبر 2018.

 

ويكشف التقرير أن هيئة السكة الحديد حققت إيرادات بلغت 157.76 مليون جنيه خلال شهر نوفمبر 2018 عن نقل 22.233 مليون راكب، و167.52 مليون جنيه خلال أكتوبر 2018 عن نقل 22.444 مليون راكب، و169.545 مليون جنيه خلال سبتمبر 2018 عن نقل 21.485 مليون راكب، و183.745 مليون جنيه خلال شهر أغسطس 2018 عن نقل 22.376 مليون راكب، و187.047 مليون جنيه خلال يوليو 2018 عن نقل 22.906 مليون راكب.

كما حققت هيئة السكة الحديد وفقا للتقرير الرسمى الصادر عنها إيراد شهرى بلغ 157.334 مليون جنيه خلال يونيو 2018 عن نقل 21.457 مليون راكب، و144.315 مليون جنيه خلال مايو 2018 عن نقل 20.88 مليون راكب، و144.392 مليون جنيه خلال إبريل 2018عن نقل 20.909 مليون راكب.

 

واعتمادا على بيانات هيئة السكة الحديد فالمرفق حقق فعليا تقريبا 2 مليار جنيه خلال العام الماضى بدون إضافة أعداد الركاب المتهربة من دفع قيمة التذكرة بالقطارات، والتى أكد الوزير فى تصريحاته الأخيرة أنها تصل إلى 40%، وبناءً على النسبة المئوية التى حددها الوزير لعدد "المزوغين" فيبلغ إجمالى الإيراد المفقود عن هؤلاء المتهرين من شراء التذاكر حوالى 800 مليون جنيه تمثل خسائر لمرفق السكة الحديد سنويا بسبب هذه الظاهرة.

والحديث عن التهرب من شراء التذاكر أو دفع قيمتها ليس بجديد فسبق لهيئة السكة الحديد وأعلنت معاناتها من هذه الظاهرة وأكدت سابقا أن نسبة المزوغين يصلون إلى 35%، وذلك قبل أن يشير وزير النقل مؤخرا أن وصلت إلى 40%، رغم حملة إعادة الانضباط التى أطلقتها هيئة السكة الحديد منذ نحو عامين لمواجهة هذه الظاهرة.

 

والإيرادات الضائعة بالسكة الحديد بسبب التهرب من دفع قيمة التذاكر تحدث رغم كل الحديث عن حملة إعادة الانضباط الذى يردده قيادات السكة الحديد عن هذه الحملة لمواجهة ظاهرة "التزويغ" من التذاكر، حتى وصل الأمر بهم إلى تعليق لافتات كبيرة فى وسط محطة مصر بالقاهرة تحمل عنوان الحملة وأهدافها، لكن يبدو أن هذه الحملة أصحبت مجرد عنوان وشعار لا علاقة له بالمنفذ على أرض الواقع فى القطارات.

 

والواقع أن حملة إعادة الانضباط فى القطارات وتحصيل هذه الإيرادات الضائعة ومواجهة المزوغين من التذاكر لن تتحقق سوى من خلال تحقيق انضباط فعلى فى القطارت عبر حملات تفتيشية فعلية على الركاب بالقطارات وتوقيع غرامات رادعة على المزوغين مع نزول قيادات السكة الحديد على رأس هذه الحملات للإشراف على عملها بالقطارات، بجانب توقيع عقوبات رادعة على كمسارية القطارات المتساهلين فى عملهم وفى التعامل مع المتهربين من دفع قيمة التذاكر، مع تعاون شرطة السكة الحديد فى ضبط المخالفين الرافضين استقلال القطارات بدون تذاكر.


إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

Samir GUINDY

إستفسار

لماذا تصر هيئة السكك الحديد المصرية بيع تذاكر السفر للجمهور لمسافات أبعد من الجهه المطلوبة بما يكلف الراكب أكثر من القيمة الفعلية بالإضافة إلي إستغلال بعض الباعة بالمحطات في إستقطاب وصول الراكب بطلب التذكرة وإعادة بيعها لراكب آخر لمسافة أبعد ؟؟؟؟ متجه من القاهرة إالي قنا (مثلا ) يبيعني موظف الشباك تذكرة إلي أسوان - إذا كان عاجبني -  بينما محطة وصولي إلي قنا فقط أرجو إيجاد سبب لذلك الأمر .. وشكرا

عدد الردود 0

بواسطة:

khatab

العبط الوظيفي

اذا كان العاملون بالمرفق لا يعرفون كيف يسيطرون عليه فمن الافضل تسريحهم ، وعيب نقول المزوغيين بل قل المتراخين في التحصيل . بلاش خيابة يا وزير

عدد الردود 0

بواسطة:

ابو تاج

نقدر

بشوف كتير كمسارية لايتركوا اي راكب بدون تذاكر لكن هناك ركاب يحاولوت يعملوا مشادات فالكمسارى يخاف ويأثر السلامة. لا زم يكون فيه حمابة اكثر داخل القطار للعاملين فى السكة الحديد

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد حمزة

لابد ان يشترى جميع المواطنين تذكرة القطار قبل صعوده القطار وخلى الغرامه 20 جنيه على الى يزوغ

نفذ منظومه المترو محدش يركب غير لم يقطع تذكرة  لان ده مال عام وسرقت المال العام

عدد الردود 0

بواسطة:

ايمن

جهاز صعير علي ابواب القطار

الحل بسيط و هو وضع جهاز لا يسمح بدخول الراكب الا بمسح التذكرة عليه بالضبط مثل فكرة ماكينات المترو

عدد الردود 0

بواسطة:

علي الشريعي

السبب في منظومة السكة الحديد

قبل ما ادخل في سياق الموضوع أتمنى أنكم تنشره التعليق بتاعي لان ده ثالث مره اكتب تعليق ومينزلش وبالنسبة لموضوع المقال السبب في خسائر السكة الحديد هما الكمساريه آللي في القطر أصلا مش الركاب هما اللي بيخسروا السكه الحديد وهضرب لكم مثال أنا من محافظة المنيا مركز مغاغة وشغال محامي ويسافر كثير ويركب القطر المميز أوقات كثير بيكون زحمه في الحالة دي بيكون موجود كمسري واحد او اثنين بالكثير في قطر تباع عدد عربياته 10 او 11 عربيه بالكثير فشئ طبيعي ان الكمسري مش هيقدر يحصل ثمن التذكرة من جميع الركاب والحاجه التانيه ولما بيجي يقطع كمان يقطع من المحطة آللي وصلنا ليها مش المحطة آللي ركبنا منها وحصلت معايا انا شخصيا ولما اقوله كده بقولي سيبك من الكلام ده أوقات كثير مبنشوفش كمساريه أصلا طول الطريق ودي حصلت معايا كتير لكم انتم تتخيلوا راكب قطر من مغاغه ورايح سوهاج طول الطريق مفيش كمسري جه يبقه مين السبب الركاب ولا الكمسارية وآخر حاجه هقولها اقتراح أنكم تزودوا عدد الكمساريه في القطر الواحد والمراقبة الدائمة على الكمسارية

عدد الردود 0

بواسطة:

رودس

استقلال القطارات بدون تذاكر ليس صحيح فـ الراكب بـ يدفع ثمن التذكره و الغرامه و يقف لا يجلس

استقلال القطارات بدون تذاكر ليس صحيح فـ الراكب بـ يدفع ثمن التذكره و الغرامه و يقف لا يجلس يعنى دفع اكثر من الجالسين لان الجالس حجز كرسى بـ التذكره معروف هذا فى القطارات المكيفه اما قطارات ريف القاهره محصل التذاكر يجامل نساء فلاحات تركب بـ مشنه خضار و فاكهه و سمك و لا يدفعوا له نقدا لكن هدايا تعطيه من معها احيانا كثيره و يجاملهم فى امور اخرى مثل يقول التلاميذ لا تدفع و يرفع صوته بهذا انت تلميذ كأنه يأخذ حق سكان ريف القاهره من السكان لكن فى قله ادب فى القطار المكيف الذى به نظافه نظام و شنط بها مستندات و اموال دخل علينا المحصلين قبل الفجر ركاب طلاب بدون تذاكر عدد كبير جدا متعمد و جلسوا علينا و قال احدهم عندما شاهد وجهى مرهق لان الحمام مغلق من زحام طلاب و قادم انا من الاقصر مع اخى قال البلطجي في حمايه زملائه الطلاب الجامعيين الراكب عايز يجلس و يجنح فى كراسى بالحجز بـ الحجز و يجنح يعنى عايز يضع يده على يد الكرسى يسند انا الراكب و جلس مؤخرته فوق ذراعى ان الاول محصل التذاكر يحب يحترم القانون و يترك الضرائب او شؤون اجتماعيه هى التى تقول هذا فقير يركب مجانا هذا غنى يدفع عربه مكيفه لكن هو بنفسه يمثل هذا امام السكان مثل الحراميه فى البقاله يبيع غالى و حدث من رجل اب قال فى سعر اربع علب جبن كبيره قال لـ ابنه الحق بيع عايز علبه جبن و قال الرقم الكبير جدا شكله فضيحه لانى غريب عن المكان و ابنه زعل منه لانه مفضوح الورقه كبيره و ضخمه الرقم كبير و العلبه صغيره كل اربع علب بهذا الرقم فى فرن مخبز حلويات الطفل ابن الحرامي يسأله بكام لـ ابيه لانى غريب و بسرعه قال له ابيه السعر بطريقه يعنى هذا نعرفه ان ينظر البائع او محصر تذاكر لنا ثم يقدر التذكره يقطع تذكره او لا يقطع عيب كأنه يقول لـ سيده انتى متسوله اقصد المحترمه التى تبيع فى السوق معها مشنه خضار لا تقبل امام كل الرجال يقال لها انتى فقيره ببلاش تركبي القطار قطار بشتيل المحطه اقرب محطات من ريف القاهره الى مصر المهندسين

عدد الردود 0

بواسطة:

د. امير ابراهيم

منظومة تسيب اساسها عامليها

قد يكون هناك من يستقل القطار بدون تذكرة او لا يدفع ثمنها لكن المصيبة الكبرى هي سلوك بعض العاملين ف س ح م ١ لا توجد رقابة فعلية على القطارات و ٧٠% من العاملين عمالة زائدة لانهم اما مزوغين او على مكاتب ٢. الخواطر في القطارات تسمح بركوب احد العاملين و زوجته و ابائه و زوجات خال ام مراته و البقال اللي تحت بيتهم ٣. اصلاح حال الهيئة يبدا بتسريح ٧٠ % من العاملين بلا عمل

عدد الردود 0

بواسطة:

عادل المعتز

إعلان رسمى للسيد وزير النقل أن خسائر مرفق السكة الحديد بسبب "تزويغ" الركاب من شراء التذاكر

سيدى الوزير تصحيح بسيط فراكب القطارات المكيفة يدفع التذكرة والغرامة ولا يحصل على كرسى لأن الكراسى تكون محجوزة ولكن فى قطارات الأرياف فحدث ولاحرج ففيها من الهرج والمرج وعدم النظام الذى يفقدنا الملايين وبالنسبة لحملات الأنضباط فليست كل يوم وليست على مستوى القطارات جميعا لهذا أرجو من السيد الوزير إيجاد حل تكنولوجى يمنع دخول الراكب للعربة دون وجود تذكرة سارية حيث يتم الأستغناء عن العنصر البشرى فى الرقابة على الدخول فبنحسر فقط فى المراجعة على التذاكر داخل القطار فهذا وأن كان مكلفا فى البداية لكنه سيمنع الخسائر المتزايدة فى النهاية.

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد طه

شكرا تعليقات ايجابية وكلها كارثية

اقسم بالله العظيم  من اسباب تدني ايرادات السكة الحديد هم العاملون عليها اى الكمسارى فالكمسارى يا سادة هو مالك القطار الاصلي وليس الهيئة فانا ارتا القطار من المنصور الى القاهرة واكون حريص اشد الحرص علي قطع التذكرة من شباك التذاكر وبمرور الكمسارى فى اول  نصف ساعة حتى الوصول الى محطة المحلة الكبرى ويحدث التكدس والزحام حتى محطة طنطا دون ان ارى الكمسارى بعد ذلك وعند مغادرة القطار محطة طنطا اقسم بالله يمر الكمسارى علي الركاب ليتحصل عل 2 جنيه من كل راكب  ودون ان يقطع له اى تذاكر مع ان القطار يمتلئ عن اخره بالركاب هذا يحدث كثيرا امام عيني

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة