خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

احمى بشرة ابنك واتعرفى على أعراض طفح الحفاض الجلدى وطرق التعامل معه

الأحد، 06 يناير 2019 06:00 ص
احمى بشرة ابنك واتعرفى على أعراض طفح الحفاض الجلدى وطرق التعامل معه طفح الحفاض
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ثلث الأطفال الذين يرتدون حفاضات يتعرضون لما يسمى بطفح الحفاض أو التهاب الجلد الحفاضى، والذى يكون عبارة عن حالة شائعة تؤدى إلى التهاب الجلد وتحوله للون الأحمر والحساسية حول الحفاض، تشمل المناطق المصابة الأرداف وانتفاخ الفخذ.
 

أعراض طفح الحفاض

ووفقا لما ذكره موقع "news-medical" الطبى فقد تكون هناك بقع وردية أو حمراء على المنطقة وقد تظهر المنطقة بشكل عام حمراء ومنتفخة، ويحدث ذلك للرضيع بشكل خاص عندما يكون عمره بين 9 و12 شهرا من العمر.
 
وفى معظم الحالات تكون الأعراض خفيفة ويطلق عليها طفح جلدى معتدل، ويُظهر الأطفال المصابون بطفح الحفاض المعتدل جزءًا صغيرًا من منطقة الحفاض بالطفح الوردي أو الأحمر. 
 
ويميل هؤلاء الأطفال إلى الشعور بإحساس لاذع عند التبول أو التبرز ويميلون إلى البكاء بصوت عال.
 
وفى الأطفال الذين يعانون من حالات حادة أو مصابين بالتهابات جرثومية ثانوية فى المنطقة المصابة قد يكون هناك ألم أو حكة أو عدم راحة يؤدي إلى زيادة التهيج والبكاء.
 
وتظهر المنطقة المصابة بقع حمراء زاهية وجفاف وشقوق وكسر وتقرحات وبثور وتورمات فوق الجلد، فالمنطقة المصابة تتسع بسهولة ويمكن أن تمتد إلى الساقين أو البط، وعادة ما تكون الحمى أو رفض التغذية علامات تحذيرية عندها تحتاج الأم للاتصال بالطبيب سريعا لإيجاد حل.
 

أسباب طفح الحفاض

يحدث طفح الحفاض عادة عندما يصبح جلد الطفل حول منطقة الفخذ ومنطقة الحفاض معرضًا للبول والبراز بشكل مستمر، فإن الأمونيا تزعج جلد الطفل الرخو، وإذا بقي الحفاض المتسخ لفترة طويلة، فيحدث تهيج.
 
فى بعض الأحيان يحدث طفح الحفاض أيضًا بسبب عدوى فطرية، بما أن منطقة الحفاض دافئة ورطبة لفترات طويلة من الزمن، فإنها يمكن أن تتسبب فى نمو الفطريات، المعروفة باسم المبيضات، وهذه العدوى أيضا تهيج جلد الطفل وتؤدى إلى طفح جلدى واحمرار.
 
كما أن الأطفال الذين يعانون من حساسية جلدية مثل الإكزيما، التهاب الجلد الدهنى، الصدفية، التهاب الجلد التحسسي، عدوى الجلد الجرثومية قد تظهر جميعها مع طفح جلدى واحمرار حول منطقة الحفاض.
 

كيف تتعاملين مع طفح الحفاض؟

معظم حالات طفح الحفاض يتم اكتشافها مبكرا ويطلق عليها طفح جلدى معتدل، ويمكن علاجها باستخدام طرق بسيطة للعناية بالبشرة.
 
قد يُجبر الطفل على الاستلقاء على منشفة أو حفاض يمتص بشكل جيد ويمكن التخلص منه بشكل سريع وتغييره.
 
ومن الناحية المثالية للوقاية من طفح الحفاض يجب تغيير الحفاضات بشكل متكرر، ويجب غسل منطقة التبرز والتبول دائما بالماء وتجفيفها بالكامل قبل وضع حفاض جديد.
 
وهناك كريمات ومراهم لحماية البشرة من الرطوبة، والحالات الشديدة لطفح الحفاض قد تتطلب كريم أو مرهم الستيرويد للحد من الالتهاب، وهو كريم مضاد للفطريات يقتل المبيضات.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة