خالد صلاح

"تليجراف": 20 وزيرا بريطانيا التقوا سرا لبحث كيفية تجنب بريكست بدون اتفاق

الخميس، 24 يناير 2019 12:27 م
"تليجراف": 20 وزيرا بريطانيا التقوا سرا لبحث كيفية تجنب بريكست بدون اتفاق تيريزا ماى
لندن (أ ش أ) ـ (رويترز)
إضافة تعليق

كشفت صحيفة (تليجراف) البريطانية أن ما يقرب من 20 وزيرًا بريطانيًا كانوا يجرون اجتماعات سرية فى البرلمان البريطانى لمناقشة خطط لوقف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى (بريكست) بدون اتفاق.

وذكرت الصحيفة أن الوزراء أجروا مناقشات لإيجاد أفضل الطرق لتجنب حدوث ضرر اقتصادى حال إجراء بريكست بدون اتفاق، ومن بين الوزراء وزيرة العمل والمعاشات البريطانية آمبر رود، ووزير الخزانة فيليب هاموند، ووزير الأعمال والطاقة جريج كلارك، ووزير العدل ديفيد جوك.

وقال أحد الحضور فى تلك الاجتماعات للصحيفة أن الوزراء يتوحدون حول معارضة بريكست بدون اتفاق، ويبذلون كل ما فى وسعهم لوقف هذا الأمر.

ولفتت الصحيفة إلى أن آمبر رود أخبرت الحكومة البريطانية، فى وقت سابق، بأن 40 وزيرًا قد يقدموا استقالتهم أن تم منع أعضاء البرلمان البريطانى من التصويت ضد خروج بريطانيا من التكتل الأوروبى بدون اتفاق.

وجاء ذلك بعدما حث جاكوب ريس-موج العضو البارز فى حزب المحافظين، رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى، أمس الأربعاء، على وقف أعمال البرلمان البريطانى أن لزم الأمر، لمنع أعضاء البرلمان من تمرير مشروع قانون يعرقل بريكست بدون اتفاق.

من جهته قال وزير شؤون الانسحاب البريطانى من الاتحاد الأوروبى ستيفن باركلى اليوم الخميس، إنه يأخذ التحذير الذى صدر فى تصريحات الرئيس التنفيذى لإيرباص توم إندرز بشأن مخاطر الخروج من الاتحاد دون اتفاق على محمل الجد.

وحذر إندرز من أن الشركة قد تنقل عملياتها المتعلقة بتصنيع الأجنحة إلى خارج بريطانيا فى حالة غياب إجراءات سلسة للخروج من الاتحاد الأوروبى وتوقع اتخاذ "قرارات قد تلحق ضررا بالغا" بأنشطتها البريطانية إذا كان الخروج دون اتفاق.

وقال باركلى للبرلمان لدى سؤاله عن تلك التصريحات "آخذ تحذير الرئيس التنفيذى لإيرباص بجدية تامة" مضيفا أن إندرز دعم اتفاق الخروج الذى توصلت له رئيسة الوزراء تيريزا ماى والذى رفضه البرلمان هذا الشهر.

وتابع قائلا "ما كان الرئيس التنفيذى وآخرون فى مجتمع الأعمال واضحين بشأنه هو أنهم يريدون اتفاقا لتجنب الغموض المرتبط بالخروج دون اتفاق وهو يدعم رئيسة الوزراء لذلك السبب".

من جانبهم ناشد برلمانيون أوروبيون بريطانيا العمل على إخراج مسألة انسحاب البلاد من الاتحاد الأوروبي "بريكست" من المأزق الذي تعانيه حاليا بعد رفض برلمان البلاد لنص الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ونظرائها في الدول الـ27.

ونقلت وكالة أنباء (اَكي) الإيطالية بيانًا عن النواب الأوروبيين قالوا فيه: "إننا نأمل أن تعمل الحكومة البريطانية مع مختلف الأطراف السياسية داخل البلاد وتقدم اقتراحًا إيجابيًا يسمح بالتقدم في أسرع وقت ممكن"، مؤكدين أن الاتفاق المطروح حاليًا والذي رفضه البرلمان البريطاني غير قابل لإعادة التفاوض باعتباره الأفضل.

ورحب البرلمانيون بقرار الحكومة البريطانية إعفاء المواطنين الأوروبيين المقيمين على أراضي البلاد من تكاليف رخص الإقامة، مؤكدين ضرورة أن تطبق الدول الأعضاء مبدأ المعاملة بالمثل في هذه القضية.

وأضاف البيان أنهم حذروا من مغبة عدم موافقتهم على اتفاق الانسحاب إذا تم المساس بشبكة الأمان الهادفة لتفادي حدود عملية بين شطري الجزيرة الإيرلندية، ملاحظين ضرورة العمل على البحث عن حل بديل لها خلال مفاوضات العلاقات المستقبلية.

وينتظر الأوروبيون بمختلف مؤسساتهم ودولهم أن تقدم بريطانيا الأسبوع القادم مزيدًا من الوضوح حول شكل العلاقات التي تريد إقامتها مع الأوروبيين بعد "بريكست".


 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة