خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. قصة نجاح جديدة بدعم "تنمية المشروعات" فى بورسعيد.. طاهر الأسمر صاحب مصنع للملابس الجاهزة يصدر "الجينز" المصرى لأسواق أوروبا.. ويؤكد: تمويل الجهاز أعاد تشغيل المصنع المتوقف ووفر فرص عمل لـ480 عاملا

الأربعاء، 23 يناير 2019 01:30 م
صور.. قصة نجاح جديدة بدعم "تنمية المشروعات" فى بورسعيد.. طاهر الأسمر صاحب مصنع للملابس الجاهزة يصدر "الجينز" المصرى لأسواق أوروبا.. ويؤكد: تمويل الجهاز أعاد تشغيل المصنع المتوقف ووفر فرص عمل لـ480 عاملا
بورسعيد - السيد فلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يواصل جهاز تنمية المشروعات الصغيرة بمحافظات مصر، نجاحاته فى دعم الشباب وتبنى مشروعاتهم المختلفة، ولعب جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة دورًا كبيرًا مع طاهر الأسمر، مالك أحد مصانع الملابس الجاهزة فى محافظة بورسعيد، بعد حصوله على قرض من الجهاز قيمته 2 مليون جنيه، لإعادة تشغيل المصنع الذى توقف عقب ثورة 25 يناير.

ويقول" طاهر الأسمر، إنه أنشأ مصنعه عام 2004، وتوقف عام 2012، وعاد للتشغيل عام 2013، بعدما لجأ لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة، مشيدا بدور الجهاز فى دعمه ماديا من أجل إعادة مشروعه للعمل مرة أخرى، بل وتحقيقه نجاحا لم يكن يتخيله.

وأوضح "الأسمر"، أن الجهاز قدم له يد العون فى تمويل المشروع بـ2 مليون جنيه، مشيرًا إلى أنه فى البداية بدأ فى صنع المفروشات بالمصنع، ولكن عقب إعادة تشغيل المصنع والتوسع فيه عقب حصوله على دعم من الجهاز، قام بتغيير خطوط الإنتاج لتواكب متطلبات السوق، وتم تحويل خطوط الإنتاج لصناعة البنطلون الجينز.

وأضاف "الأسمر"، أن نجاح مصنعه فى الملابس الجاهزة نتيجه للدعم المالى والمعنوى من جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مشيرًا إلى أنه الآن إنتاج المصنع بنسبة 100 % تصدير للخارج، ومن أبرز الدول التى يصدر لها، إيطاليا وأمريكا وإسبانيا وكرواتيا وفرنسا وروسيا وألمانيا وتركيا، مشيرًا إلى أن منتجاته تغزو أوروبا كلها، وحصل مصنعه على شهادة جودة من تركيا لما تتمتع به منتجاته من جودة عالية.

وأوضح صاحب مصنع الملابس الجاهزة ببورسعيد، أن مصنعه كان يعمل فيه قبل الحصول على قرض 50 عاملا، أما الآن يعمل في المصنع قراب 480 عامل، بعد أن قام بإنشاء مصنع جوارب، آخر بجوار الملابس، وتطوير خطوط الإنتاج، ويقوم حاليًا بعمل توسعات لزيادة خطوط الإنتاج ومن المقرر أن يقوم بزيادة حجم التمويل من جهاز تنمية المشروعات لزيادة خطي إنتاج جدد، مشيرًا إلى أنه دائمًا ما يسعى للتطوير، خاصة أن العميل الأوروبى له طلبات خاصة فى إنتاج الملابس الجاهزة.

وأكد "طاهر"، أن جهاز المشروعات يتابع المشروع باستمرار ويقدم له العون المادى المعنوى دائمًا، وكان سببًا فى نجاح المصنع فى التوسع وزيادة خطوط الإنتاج والتصدير لكل دول أوروبا، ناصحًا الشباب بعدم التفكير كثيرًا فى انتظار الوظائف الحكومية، وأن يتوجه إلى جهاز المشروعات من أجل الحصول على أى مشروع يتمنى إنشائه وفى حالة عدم امتلاك الشاب فكرة مشروع فيقوم الجهاز بتقديم اقتراحات لعدد كبير من المشروعات على الشاب بعد أن يحصل على دورات تدريبية تساعده فى فتح مشروعه وتحقيق أرباح، مشيرًا إلى أن جهاز المشروعات يساعد الشباب على استخراج التراخيص من وحدة الشباك الواحد الموجودة فى الجهاز، ومن ثم توفير التمويل اللازم، وبعض المساعدات غير المالية المتمثلة فى التسويق والمعارض وخلافه.

تنمية المشروعات فى بورسعيد (1)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (2)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (3)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (7)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (11)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (12)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (13)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (14)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (15)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (16)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (17)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (18)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (19)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (20)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (21)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (22)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (23)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (24)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (25)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (26)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (27)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (28)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (29)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (30)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (31)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (32)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (33)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (34)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (35)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (36)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (37)
 

 

تنمية المشروعات فى بورسعيد (38)
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة