خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

شهامة مصرية.. استشهاد مكوجى مسلم هب لإنقاذ سيدة قبطية من التحرش

الأربعاء، 23 يناير 2019 12:20 ص
شهامة مصرية.. استشهاد مكوجى مسلم هب لإنقاذ سيدة قبطية من التحرش سكين - أرشيفية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهيد آخر يقدم روحه فداءً للوطن دفاعاً عن سيدة قبطية من أهالى منطقة سكنه تعرضت للتحرش واستغاثت به، فسارع لإنقاذها .

شهيد اليوم ليس جراء عمل إرهابى غاشم، وإنما شهيد حركته نخوة المصريين وأبى ضميره وإنسانيته أن يقف مكتوف الأيدى أمام واقعة التحرش.

ترجع تفاصيل الواقعة عندما تبلغ قسم شرطة البساتين أمس الثلاثاء، بمشاجرة ومتوفى بدائرة القسم.

بالانتقال والفحص تبين أنه حال سير السيدة «م. ب» 30 سنة، ربة منزل، قام المدعو "ع.إ.م" 40 سنة نقاش، بالتحرش بها وملامسة أجزاء حساسة من جسدها ومعانقتها، فاستغاثت بالمارة فتدخل «س.ط» 36 سنة مكوجى، دفاعاً عنها ولمنع المتهم من التمادى فى فعله الآثم، ومن منطلق طبيعة الشعب المصرى الرافضة لكل أشكال التحرش والظلم دفاعاً عن المرأة المصرية العفيفة بغض النظر عن ديانتها، وهو الأمر الذى أثار حفيظة المتهم فقام بالتعدى عليه بسكين محدثاً إصابته بطعنة نافذو بالصدر من الجهة اليسرى، وجرح قطعى باليد اليمنى وتوفى متأثراً بإصابته دفاعاً عن الحق ورفضاً الظلم.

على إثر ذلك تجمع الأهالى وقاموا بالإمساك بالمتهم والتعدى عليه بالضرب محدثين إصابته بجرح غائر بمقدمة الرأس وكدمات بالجسم.

تم ضبط المتهم والسلاح المستخدم فى الواقعة، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وتأيدت الواقعة بشهادة المدعو "ر.ج.ر" 44 سنة، مبيض محارة، وبدأت النيابة قى التحقيق.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

سامح

المفروض اعدام للبلطجي القاتل

وياريت ماتتكتبش مشاجرة لان الشهيد مات دفاعا عن عرض هتكه هذا القاتل الخسيس

عدد الردود 0

بواسطة:

المصري

البلطجه يا مصريين

كام بلطجي فى مصر سؤال مهم يا مجلس يا شعب هل الوضع الان اصبح فى اشد الحاجه لاصدار قانون يصد تلك الهجمه الشرسه من البلطجيه واستعراض القوه فى الشارع الاخوان الكلاب اشعلوا نار البلطجه فى مصر لاستفاده منهم فى الماضي حتى اصابهم السعار فاهل من وقفه حاسمه للبلطجه

عدد الردود 0

بواسطة:

حمزه عواد

أبسط تكريم لشهيد النخوه والشهامه وضع صورته أعلي المقال

رحم الله الشهيد وأرجوا من الدوله صرف معاش لأسرته وتعيين ابناءه

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد محمد عادل

ممكن تحليل تانى خالص ............

تلك القضية تحمل فى طياتها الكثير من مشاكل المجتمع بعيدا عن الوطنية والشهامة والشعارات الرنانة من رجل قاتل ومقتول وفاتنة فى الثلاثين اما القاتل فليس من البعيد انة يكون على معرفة بصاحبة الثلاثين عام واما المقتول فليس من البعيد ان يكون على علاقة بصاحبة الثلاثين واما صاحبة الثلاثين الان نائمة فى سريرها وهناك قتيل ومسجون ........................ تحليل خيالى 😂😂

عدد الردود 0

بواسطة:

ali

الشهامة سمات العرب الدفاع عن المبدأ وكل شهم عندما يرى ذلك يتذكر اخته او زوجته او امه

وقال الشاعر العربي الجود يفقر والاقدام قتالى كنايه لحمية العرب اذا جاء له ضيف لايفكر الا في اكرام هذا الضيف وكذلك في اي موقف مثل هذا يقدم عليه ولا يفكر في عواقب لأنه جبل على هذا تحيه لهذا الرجل المقدام والهم اهلة الصبر والسلوان

عدد الردود 0

بواسطة:

حسن

اذا لم يكن الاعدام لهؤلاء فلمن يكون ؟

رحمة الله على البطل الشهم وأضم صوتي لصوت ا حمزة في صرف معاش لاسرته وتعيين أبناءه فذلك أقل تكريم لهذا الشهيد.

عدد الردود 0

بواسطة:

عادل

بغض النظر عن ديانتها

بغض النظر عن ديانتها--كلمة غريبة فيها عنصرية كبيرة!

عدد الردود 0

بواسطة:

ماجد

الي محمد محمد عادل

تحليلك الخيالي لا يرد عليه الا ب ان بعض الظن اثم اتقي الله

عدد الردود 0

بواسطة:

نوال محمد احمد حسان

تهنئة

كل عام والشرطة المصرية بخير هم ابناءنا الغاليين حماة الوطن العيون الساهرة لنا هم من بضحى بارواحهم من اجل ان نعيش حماكم اللة ورعاكم وكلل خطاكم بالنجاج وليحمكم المولى سبحانة وتعالى من كل شر وتحيا الشرطة المصرية وتحيا بهم مصر

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

بطولة ليست غريبة عن الشعب المصري و لكن العنوان به عنصرية (نحن كلنا مصريين)

ان قولكم شاب مسيحي و فتاة مسلمة و يساعد علي ان هناك عنصرية و لكن هذا  غير صحيح فالشاب الشهم مصري و الفتاة مصرية فنحن دولة كنا فيها مصريين. برجاء بلاش النبرة الغير مقصودة منكم و لكن فيها تفريق

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة