خالد صلاح

عبد العال لـ"رئيس مجلس الأمة الكويتى": الاستثمار فى مصر آمن ويتفوق على أوروبا وأمريكا

الإثنين، 21 يناير 2019 04:24 م
عبد العال لـ"رئيس مجلس الأمة الكويتى": الاستثمار فى مصر آمن ويتفوق على أوروبا وأمريكا الدكتور علي عبد العال ولقاء رئيس الامة الكويتي
كتبت نورا فخرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التقى وفد البرلمان المصرى، برئاسة الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، اليوم الاثنين، بمرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة الكويتى وذلك فى إطار الزيارة الرسمية التى يقوم بها الوفد المصرى لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين.

ووجه الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب الشكر لأمير الكويت وولى العهد ورئيس مجلس الوزراء ورئيس البرلمان الكويتى على حفاوة الاستقبال  مؤكدا أن تلك الزيارة أيقظت لديه ذكريات جميلة كلها مشاعر فياضة بالود والحب للشعب الكويتى والحكومة.

وأكد عبد العال، أن التجربة البرلمانية الكويتية وُلدت قوية واستجمعت كل نصوص الدستور الكويتى مما نتج عن ذلك مجلسا فتيا يفعل  كل أدوات الرقابة والدستور منحه صلاحيات كبيرة، مشدياً بعمق العلاقات بين البلدي والتي وصفها بـ"القوية" و"المتينة".

وأشار عبد العال، إلي أن ما قدمته مصر لدولة الكويت ليست "منة" منها ولكنه دور فرضته الجغرافيا وفرضه التاريخ على مصر لتوطيد اللحمة العربية التى نسعى إليه ما استطاعت مصر إليه سبيلا لكل الأشقاء العرب.

ولفت عبد العال، إلي أن الدم  الكويتى اختلط مع الدم المصرى فى 1973، وفي حرب 1990 أخذنا  موقفا حاسما وثابتا لأنه لا يمكن أن نسمح بالاعتداء على دولة أخرى شقيقة آمنة مستقرة، مؤكدا أن الكويت خرجت منتصرة وتصور البعض أنها ستكفر بالعروبة ولكنها مدت يدها لكل العرب وظل الدعم الكويتى  للقضية الفلسطينية.

ونوه عبد العال، إلى وجود تنسيق على أعلى مستوى بين الرئيس عبد الفتاح السيسى وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح فهناك تواصل مستمر وتنسيق بينهما فى كل المواقف ولا يوجد خلاف بين البلدين فى كل المراحل فمواقفهما ثابتة وداعمة لبعضهما البعض، قائلاً: الكويت دائما وأبدا تقف مع مصر وتساندها فى الأزمات الأقتصادية، وموقفها الداعم لمصر بعد ثورة 30 يونيو لا ينساه أحد فهى قدمت لمصر دعم اقتصادى كبير.

وقال رئيس مجلس النواب خلال اللقاء، إن مصر تنتهج سياسة جديدة مع الدول الأصدقاء، تقوم على الخروج من مرحلة القروض إلى مرحلة الشراكة الاقتصادية، داعيا الأشقاء الكويتيين بتعظيم استثماراتهم  فى مصر لاسيما إنها تمتلك موقعا جغرافيا متميزا، فضلا عن وجود مزايا عديدة منها وجود شبكة طرق ووفرة  كهربائية وبنية استثمارية  ضخمة.

وفي سياق متصل، أكد عبد العال، أن البرلمان أقر العديد من التشريعات المحفزة للاستثمار منها صدور قانون الاستثمار وقانون الإفلاس الذى يضمن حرية تحويل الأموال التى كانت تمثل مشكلة فى الماضى والجنيه المصرى عملة مرنة خاضعة للعرض والطلب، مشيراً إلي وجود تسهيلات كبيرة فى تراخيص المصانع  حيث تصدر الرخصة خلال 24 ساعة، وبحد أقصي 7 أيام. 

ولفت رئيس مجلس النواب، إلي أن قانون الإفلاس يضمن الخروج الأمن من السوق بعد أن كان يحبس ويمنع من السفر ولكن الآن يستطيع أى مستثمر أن يعلن إفلاسه ويخرج خروج آمن عدا تصفية الديون فتخضع لأمور قانونية، مؤكداً أن الاستثمار فى مصر مبشر وواعد ويوجد عائد كبير منه فهى جسر العبور  الحر لأفريقيا، فضلا عن وجود اتفاقية التجارة الحرة مع أوروبا التى تسهل تداول السلع، قائلا: الاستثمار فى القاهرة آمن ويتفوق على أوروبا وأمريكا التى يتعرض فيها الاستثمار للعديد من المشاكل.

وأشار عبدالعال، إلى ضرورة وجود تعاون بين البرلمانات العربية لحل مشكلات الأمة، خاصة أن لدينا مشاكل فى اليمن وليبيا وبعض الدول الأخرى قائلا: أتمنى الخروج بحلول لتلك المشكلة المؤلمة لاسيما وأن غير العرب هم من يتصدون لمشاكلنا وهذا أمر مؤسف للغاية علي حد تعبيره، وإذا كان السياسيين لديهم بعض الحساسية  لمواجهة تلك المشكلات، فممثلى الشعوب عليهم التصدى لتلك المشكلات بعيد عن المحاذير التى تكبل السياسيين.

ووجه رئيس البرلمان الشكر للحكومة الكويتية على تذليل الصعاب أمام العمالة المصرية الكبيرة بها، مشيرا إلى التنسيق الكامل بين مجلس الأمة الكويتى، وأنه يجب أن تنتقل مرحلة الصداقة إلى الشراكة، خاصة أن اللائحة الداخلية لديهم ولدينا تطبق نفس الأحكام ونفس التقاليد وتشجع على تطوير العمل مختتما حديثه بالتأكيد على أن أمن الكويت وأمن الخليج خط أحمر ولن تسمح مصر بالعبث بها.

من جانبه، قال رئيس مجلس الأمة الكويتى مرزوق الغانم، إن العلاقات المصرية الكويتية راسخة ومميزة عبر الزمن وواجب علينا أن تعرف كل الأجيال الجديدة قوة العلاقة بين البلدين فهى علاقة مميزة الروابط لا تقتصر على الدم والأصول المشتركة ولكنها علاقة قائمة على الوقوف مع بعضنا البعض فى كل المحن، قائلاً: الشعب الكويتى فى قمة السعادة بوجود الوفد المصرى.. والدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب يحظى بحب الجميع فى الكويت دماثة الخلق والأدب الذى يتمتع به". 

وأضاف الغانم، أن الكويت لا تستطيع أن تنسى أن أول بعثة تعليمية للكويت، هى بعثة مصرية ورفضت مصر أن تدفع الكويت روبية واحدة وكانت تلك نواة بدء التعليم فى الكويت، متابعاً: أينما تضع يدك فى أي مكان فى الكويت تجد مصر فى المدارس والمعلمين والمسرح والرياضة والاقتصاد، كما أن الدستور الكويتى كُتب بمساعدة المصريين لافتا إلى أن الأراضى المصرية والكويتية دفن الاثنين فيها معا فعندما احتل صدام الكويت وجدنا المواقف المصرى المشرفة قوى  وثابت ولم يضع أى اعتبارات لتوازنات فتلك مواقف محفورة فى قلوب كل الكويتين ونتوارثها جيل بعد جيل.

وأشاد الغانم، بالدور الكبير الذى لعبه الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب ورئيس البرلمان العربى واحتضان مصر لقضايا العرب والتعامل بحكمة مع الملفات الحساسة قائلا: "نحن دائما سند لكم أهلا بكم فى الكويت فانتم أهل الدار، ونحن ضيوف عليكم". 

ويضم الوفد المصرى كلا من:- الأمين العام لمجلس النواب المستشار أحمد سعد الدين واللواء علاء ناجى والنائب طارق رضوان رئيس لجنة للشئون الأفريقية، والنائب حمدى سليمان رئيس جمعية الصداقة المصرية الكويتية، والنائب أحمد حلمى الشريف وكيل اللجنة التشريعية والنواب عمرو غلاب، ذكريا حسان، وأحمد نشأت منصور، ومحمود أبو الخير، وعصام الفقى والسيد حسن وجابر الطويقى، عصام سعد عباس.

 

 
PHOTO-2019-01-21-15-36-58
 
PHOTO-2019-01-21-15-36-58_1
 
PHOTO-2019-01-21-15-36-59
 
PHOTO-2019-01-21-15-36-59_1
 
PHOTO-2019-01-21-15-36-59_2
 
PHOTO-2019-01-21-15-37-00
 
PHOTO-2019-01-21-15-37-00_1
 
PHOTO-2019-01-21-15-37-00_2
 
PHOTO-2019-01-21-15-37-01
 
PHOTO-2019-01-21-15-37-01_1

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة