خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أضرار الزيوت المهدرجة.. "السمنه" ترفع فرص الإصابة بالسكر

الإثنين، 21 يناير 2019 02:00 ص
أضرار الزيوت المهدرجة.. "السمنه" ترفع فرص الإصابة بالسكر الزيوت المهردجة
كتبت فاطمة ياسر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أنواع عدة من الزيوت فنجد زيت الزيتون والذرة وعباد الشمس، والزيت الحار، وأنواع  عدة منها المفيد ومنها الضار عند التعرض للسخونة، ومما لاشك فيه أن استخدام الزيت يعد من أساسيات المنازل المصرية فلا يخلو مطبخ من الزيت، فيستخدم في القلي، وأثناء تناول الطعام، ولكن يجب توخي بعض الحذر تجنبا للحصول علي مشاكلها وأضرارها الصحية، وتحول الزيت للمهدرج.

"يعني ايه زيت مهدرج؟"، الزيوت المهدرجة أو الضارة هي تحول الزيت العادي لمهدرج عند التعرض لسخونية النار الجامدة وصولا إلي الغليان للزيوت النباتية الطبيعية، وهذا يعد ضار بالصحة ويسبب لها العديد من المشاكل الصحية علي المدي البعيد، ويجب توخي الحذر لأن عملية الهدرجة "تعرض الزيت للغليان لفترات طويلة"، تقضي على جميع العناصر الغذائية الجيدة المتواجدة به كالفيتامينات والدهون المشبعة ومضادات الأكسدة.

اضرار الزيوت المهدرجة

أضرار الزيوت المهدرجة
 

وخلال الأسطر القادمة سنتعرف علي الأضرار الناتجة عن الزيوت المهدرجة، وذلك وفقا لما نشره موقع " berkeleywellness"، ومنها:

-نتيجة للإكثار من تناول الزيوت المهدرجة، يتعرض الشخص للإصابة بالسمنة المفرطة، وذلك نتيجة لإرتفاع نسبة الدهون المتواجدة بها، والسعرات الحرارية، ولذا يجب توخي الحذر، لأن الوزن يزيد بطريقة واضحة.

-زيادة نسبة الإصابة وزيادة الكولسترول الضار في الدم، وهذا يتسبب في زيادة نسبة الإصابة بأمراض القلب كالإنسداد في الشرايين  أو الذبحة أو الجلطات، ولذا يجب توخي الحذر من ذلك.

اضرار الزيوت المهدرجة

-زيادة نسبة الإصابة بمرض السكر، كما أنه يكون من أهم الأسباب المؤدية لإرتفاع نسبته في الدم،  والتعرض لمضاعفات المرض نتيجة لإهماله وتناول الزيوت المهدرجة، ولذا يجب توخي الحذر.

-ارتفاع نسبة ضغط الدم، وذلك نتيجة لسعرات الزيوت المهدرجة المرتفعة، والتي تسبب في ارتفاع نسبة ضغط الدم.

-زيادة نسبة الدهون علي الكبد، وهذا يتسبب في الإصابة بالخمول وعدم القدرة علي ممارسة الحياة بشكل جيد أو نشيط، ولذا يجب عليك توخي الحذر.

-من أبرز وأكثر الأضرار شيوعا هي انخفاض المناعة في الجسم، ويصبح الشخص أكثر عرضة للإصابة بأمراض المناعة كنزلات البرد والنزلات الشعبية،  وما شابه ذلك.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة