خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

آخر خدمة الغز علقة.. أنقرة ترد الجميل لانبطاح قطر بمسلسل تركى يسخر من تذلل الأمير القطرى.. الحمدين يحمل المستثمرين بأراضيه فاتورة دعمه للإرهاب ويزج بهم للسجون.. والمعارضة: يخطط مع إيران لسلسلة اغتيالات باليمن

الإثنين، 21 يناير 2019 04:00 ص
آخر خدمة الغز علقة.. أنقرة ترد الجميل لانبطاح قطر بمسلسل تركى يسخر من تذلل الأمير القطرى.. الحمدين يحمل المستثمرين بأراضيه فاتورة دعمه للإرهاب ويزج بهم للسجون.. والمعارضة: يخطط مع إيران لسلسلة اغتيالات باليمن تميم بن حمد ورجب طيب اردوغان
كتب أيمن رمضان - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يقول المثل الشهير "آخر خدمة الغز علقة"، هذا ما ينطبق على العلاقة بين قطر وتركيا، فبعد أن مكن تميم بن حمد أمير قطر القوات التركية من الدوحة، ووفر لهم خدمات كثيرة، أقدمت أنقرة على السخرية من الدوحة.
 
وفى هذا السياق، قال حساب "قطريليكس"، التابع للمعارضة القطرية،إن سخرية الشعب التركي والقيادة السياسية من تذلل الأمير القطري المفضوح تتواصل، حيث تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي ، مقطعا من المسلسل التركي الجديد 'Erkenci Kuş' أو "الطائر المبكرحيث يظهر في الفيديو الممثل التركي "جيهان أرجأن" في مشهد يسخر من تميم بن حمد، قائلا: "ألا تعرفون أمي؟! إنها مثل شيخ قطر تضيف علي القصة ألف شيء وهي ترويها"، واصفا نميمة والدته عن جيرانها، حيث تجسد بالمسلسل دور امرأة معروف عنها دس أنفها في شؤون جيرانها وخلق المشاكل بينهم بسبب غيرتها منهم، واختلاق قصص غير حقيقية بأمير قطر.
 
 
وأضاف الحساب التابع للمعارضة القطرية، أن إهانة صريحة لدويلة الظلم والإرهاب تعكس مدى حالة الانبطاح الذي وصلت إليه في ظل حكم تنظيم الحمدين المهين، حيث تحولت دويلتهم إلى مادة دسمة للسخرية بالمسلسلات التركية، والأمير الذليل تفنن في تقديم الجزية والهدايا لسلطان الأوهام العثماني، بعد الطائرة الرئاسية، وصولا إلى اتفاقية العار العسكرية التي حولت قطر إلى إمارة تركية وكرست احتلالها برجال أردوغان.
 
ولفت حساب "قطريليكس"، إلى أن نظام تميم بن حمد حمل المستثمرين الأجانب فاتورة دعمه للإرهاب، حيث فردت صحيفة ذي هندو بفضحه وكشف مأساة مئات رجال الأعمال الهنود إلى سجون الندم القطرية، حيث إن نظام تميم حمل المستثمرين الأجانب فاتورة دعمه للإرهاب، إذ رصدت صحيفة ذي هندو مأساة رجال الأعمال غير القطريين، بعدما دفع الانهيار الاقتصادي الذي تعيشه الدوحة المالية بمئات المستثمرين الهنود إلى السجن
 
 
وقال الحساب التابع للمعارضة القطرية ، إن نظام تميم بن حمد ظن أنه يمكنه الإفلات بانتهاكاته الصارخة ضد العمالة الوافدة معتمدا على صمت فيفا المهتم بالجانب الربحي أكثر من حقوق الإنسان حتى جاء موقف لاعب فلندا ريكو ريسكي ليكون مثل الصاعقة وسط سماء زرقاء، مؤكدة فى ذات الوقت أن أذناب تنظيم الحمدين ونظام الملالي خططوا  لتنفيذ عمليات اغتيال عشوائية بمحافظات الجنوب في اليمن في محاولة لإفشال جهود التحالف العربى لتحقيق الأمن والاستقرار.
 
وفيما يتعلق بالانهيار الذى يواجه الوضع الاقتصادى القطرى، أشار حساب "قطريليكس"،إلى أن مصرف قطر المركزي رصد الوضع المتهالك لدوحة الإرهاب، وأكد ارتفاع الدين الخارجي للدوحة خلال 2018 بنسبة 37% سجل 156.4 مليار ريال مقارنة بـ114.24 مليار ريال في 2017.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة