خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الغرفة البرازيلية: مصر ثانى أكبر دولة عربية مصدرة للبرازيل بـ269 مليون دولار 2018

الأحد، 20 يناير 2019 02:15 م
الغرفة البرازيلية: مصر ثانى أكبر دولة عربية مصدرة للبرازيل بـ269 مليون دولار 2018 أرشيفية
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت الغرفة التجارية العربية البرازيلية، عن ارتفاع الواردات البرازيلية من العالم العربى خلال عام 2018 بنسبة 18% وبقيمة إجمالية 7.6 مليار دولار، مقارنة بعام 2017 والذى بلغ فيه إجمالى قيمة الواردات 6.4 مليار دولار.

 

وأوضحت أن إجمالى حجم البضائع الواردة من الدول العربية للبرازيل سجل ما يقارب 17.6 مليار كيلوجرام، كما حققت الواردات البرازيلية من دولة الإمارات العربية المتحدة نموا كبيرا بلغت قيمته 561 مليون دولار مقارنة بـ186 مليون دولار امريكى فى العام الماضى، مسجلةً بذلك ارتفاعاً بلغ 200٪.

 

وتصدّرت المملكة العربية السعودية قائمة أبرز الدول المصدّرة إلى البرازيل في عام 2018 بنحو 2.3 مليار دولار أمريكى، وبزيادة بلغت 23% مقارنة بعام 2017، تليها مصر بقيمة 269 مليون دولار، والكويت بقيمة 212 مليون دولار وسلطنة عمان بقيمة 124 مليون دولار والبحرين بقيمة 116 مليون دولار.

 

وبلغ حجم البضائع من مصر ما يعادل 1.14 مليار كيلوجرام، ومن الكويت 622 مليون كيلوجرام، ومن سلطنة عمان 391 مليون كيلوجرام، ومن البحرين 280 مليون كيلوجرام.

 

وتشمل أهم السلع التي يتم تصديرها إلى البرازيل من الدول العربية الوقود والزيوت الغير عضوية والمواد البيتومينية والشموع المعدنية؛ الأسمدة؛ البلاستيك؛ الملح والكبريت، إلى جانب مواد البناء "التجصيص" والجير والأسمنت والمواد الكيميائية العضوية؛ والأسماك والقشريات والرخويات وغيرها من اللافقاريات المائية، والخضار والفاكهة والمكسرات، فضلاً عن الزجاج والأوانى الزجاجية.

 

وقال روبنز حنون، رئيس غرفة التجارة العربية البرازيلية، إن إحصائيات عام 2018 تعكس أهمية الجهود المتواصلة للغرفة التجارية العربية البرازيلية فى تعزيز العلاقات التجارية القائمة بين البرازيل والدول العربية.

ولفت إلى أن الغرفة تسعى لتوسيع آفاق العلاقات التجارية بين الدول العربية والبرازيل، خاصة وأن منتجاتها تواصل انتشارها فى أسواق جديدة فى البرازيل وذلك بفضل التزام الطرفين بتوسيع فرص النمو".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة