خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بالأدلة.. قطر تدير غرف تحكم لحسابات وهمية تهدف لتفتيت الخليج.. الدوحة تستغل السوشيال ميديا لبث الكراهية عبر حسابات مزيفة.. "عكاظ": بعضها حرض على إحداث عنف فى البحرين.. و"الجزيرة" تسوق للحسابات المزيفة

السبت، 19 يناير 2019 04:30 م
بالأدلة.. قطر تدير غرف تحكم لحسابات وهمية تهدف لتفتيت الخليج.. الدوحة تستغل السوشيال ميديا لبث الكراهية عبر حسابات مزيفة.. "عكاظ": بعضها حرض على إحداث عنف فى البحرين.. و"الجزيرة" تسوق للحسابات المزيفة الحمدين
إيمان حنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يوم تلو الآخر تتكشف الفضائح القطرية أمام المجتمع الدولى، وآخرها استخدام الدوحة وسائل التواصل الاجتماعي خاصة موقع تويتر، في بث الكراهية والعداوة وتشويه صورة المملكة العربية السعودية وعدد من الدول العربية، عبر حسابات وهمية، إذ تم رصد مجموعة محدودة من الحسابات المعادية الطبيعية والوهمية (20 حسابا) كـ " مجتهد، سعد الفقيه، معتقلي الرأي، تركي الشلهوب، معالي الربراري، اعتقال، خط البلدة، وحقوق الضعفاء " .

ويتم تصميم ” غرف تحكم ” لإدارة هذه الحسابات الوهمية عن طريق الحاسبات، وتربط هذه الحسابات بأرقام هواتف من دول أخرى أو بريد إلكتروني وهمي.

وحسبما أورت صحيفة "عكاظ" فقد كشفت معلومات رقمية، أن غالبية الحسابات الوهمية ترمّز Twitter Web client، و بعض الحسابات تستخدم tweetdeck كالحساب الوهمي لـ ” تركي الشلهوب ” ، وكذلك استخدام بعض هذه الحسابات تطبيق media studio ليمنح مشاركة عدة أشخاص في صناعة المحتوى للحساب باستخدام الصور والفيديوهات وتحديد الأوقات والفئات.

كما أوضحت مصادر للصحيفة ، أن الحسابات الشخصية كـ " حساب سعد الفقيه " يرمّز لتغريداته twitter web client and twitter for iPhone أي يستخدم الهاتف المحمول في معظم تغريداته.

21508-21508-قطر-وتمويل-الارهاب
 

 

كما تم رصد استخدام حساب المسعري برنامج Tweetbot، ويمنحه هذا البرنامج خاصية استخدام أكثر من حساب في وقت واحد، وتغرد هذه الحسابات الوهمية بشكل متناسق.

 

الدوحة تدير حسابات مزيفة

أما عن علاقة قطر بهذه الحسابات، فقد ارتبطت الحكومة القطرية بصناعة الرموز الوهمية لزعزعة أمن الدول وإدارة المظاهرات منذ نهاية 2010.

95431-d4bf4ed1-532d-47d9-a955-2d7ac9f52230
 

 

وأدانت المحكمة الإماراتية لمجموعة من ضباط الاستخبارات القطرية عام 2015 بنشر معلومات وأخبار وشائعات وصور على 5 حسابات وهمية في ” تويتر ” و ” إنستجرام ” بقصد إهانة والإضرار بسمعة رموز الإمارات.

 

وكشفت وزارة الداخلية البحرينية قبل عامين أن حساب ” صاحب الأحبار ” الوهمي الذي كان يزعم بأنه شاب بحريني، يدار من الديوان الأميري في قطر، وهي غرفة التحكم في الحسابات الوهمية، واستطاعت أن تربط بين غرفة التحكم القطرية بالحساب المحرض والمحرك لأحداث 14 فبراير في منتدى ملتقى البحرين.

15434-15434-توكل-وتميم
 

 

وتستهدف الحسابات الوهمية الحالية دول المقاطعة لقطر وبشكل مكثف المملكة، ثم الإمارات ومصر، ثم البحرين، كما نشطت هذه الحسابات في قضية خاشقجي ومقاطعة قطر، لمحاولة الإساءة إلى المملكة بشكل كبير.

 

ومن خلال سياستها التحريرية، تبين أن قناة الجزيرة الفضائية وحسابها في ” تويتر ” يسوقان لهذه الحسابات الوهمية ومحتواها، وفقًا لصحيفة ” عكاظ ” .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة