خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

قطر ولاية عثمانية بامتياز.. مباشر قطر تكشف: أنقرة اتفقت مع تميم على عدم ملاحقة أى جندى تركى أو محاكمته بالدوحة.. وناشط سعودى: كلاهما يتعاونان على تهريب أسلحة لليمن.. ومعارض: لابد من قطع رأس الأفعى

الخميس، 17 يناير 2019 12:00 ص
قطر ولاية عثمانية بامتياز.. مباشر قطر تكشف: أنقرة اتفقت مع تميم على عدم ملاحقة أى جندى تركى أو محاكمته بالدوحة.. وناشط سعودى: كلاهما يتعاونان على تهريب أسلحة لليمن.. ومعارض: لابد من قطع رأس الأفعى تميم بن حمد ورجب طيب اردوغان
كتب أيمن رمضان – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لم يكتف تنظيم الحمدين، بقهر القبائل القطرية والشعب القطرى، وممارسة كل أشكال انتهاكات حقوق الإنسان ، ولكن استمر فى استفزازه للشعب القطرى، ليميز الجنود الأتراك المتواجدين فى العاصمة القطرية الدوحة، ويجعلهم أشبه بالمواطنين وليس المقيمين الأجانب.
 
 
وفى هذا السياق قال تقرير بثته قناة "مباشر قطر"، إنه منذ تولى نظام الحمدين الإرهابى حكم قطر تحولت الدولة العربية الشقيقة إلى ولاية عثمانية بامتياز حتى أصبح مقر الحكم تقريباً فى أنقرة وليس قصر الوجبة بالدوحة.
 
وتابع:"مسلسل فضائح انبطاح النظام القطرى أمام السلطان العثمانى لا ينتهى، وكان آخره تلك الوثائق التى تضمنت الاتفاقية السرية العسكرية الموقعة بين قطر وتركيا بنوداً تمس السيادة على الأرض".
 
وأكد التقرير أنه بموجب الاتفاقية تمكنت أنقرة من نشر آلاف الجنود الأتراك على الأراضى القطرية،حيث تبين أن أحد البنود الاتفاقية ينص على عدم ملاحقة أى جندى تركى على الأراضى القطرية ولا محاكمته حال ارتكابه أية انتهاكات قانونية.
 
ولفت التقرير إلى أن الاتفاقية مكونه من 16 صفة ومكتوبة باللغة الإنجليزية  وموقعة من حكومة البلدين وتنص على أنه لا يجوز لأى طرف من الاثنين اللجوء إلى دولة أخرى حال نشوب خلاف أو نزاع بينهما.
 
وكشف التقرير عن أن أكثر البنود فضحاً للسيادة القطرية هو البند الذى ينص على عدم خضوع أى من العسكريين الموجودين فى قطر للقانون أو القضاء القطرى وفى حال ارتكابهم جريمة أو مخالفة يتم محاكمتهم فى تركيا تحت القضاء التركى، الأمر الذى جعل قطر مستعمرة عثمانية.
 
من جانبه فضه الناشط السعودى، منذر الشيخ مبارك، حجم التعاون القطرى التركى فى دعم الإرهاب فى ليبيا وسوريا، وكذلك اليمن، وكيف تستعين أنقرة بالنظام القطرى للعبث فى المشهد اليمنى ودعم الجماعات الإرهابية.
 
وقال الناشط السعودى، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر"، إن تركيا من خلال قطر تدعم ملشيات الإرهاب في ليبيا وتدعم سقط يقاتلون أهلهم في سوريا كما شاهدنا في عفرين والموضوع أيضاً أن هناك أسلحة تركية وجدت مهربة في اليمن والموضوع أيضاً أنها تستضيف كل ساقط وإرهابي فر من وطنه ويده ملوثة بدماء العرب والموضوع أنها تدعم إيران مثل قطر.
 
وفى ذات الإطار، هاجم المعارض القطرى جابر الكحلة المرى، النظام القطرى، قائلا فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر"، إن السلطة القطرية هي رأس الافعى ، وأن لم يتم قطع الرأس لن تنتهي الازمة القطرية ، ولن يتوقف المخطط الهادف لزعزعة الأمن والاستقرار الخليجي والعربي، متابعا: من لندن تم طرد فهد بن حمد بن جاسم آل ثاني و مرافقيه من قبل مالك المطعم ، وبعد رفضه تعرض لضرب مبرح هو مرافقيه على أيدي العاملين بالمطعم.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة