خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الجبير: لا يوجد أحد حريص على أمن واستقرار اليمن أكثر من التحالف العربى

الخميس، 17 يناير 2019 07:49 م
الجبير: لا يوجد أحد حريص على أمن واستقرار اليمن أكثر من التحالف العربى وزير الدولة السعودى للشئون الخارجية عادل بن أحمد الجبير
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد وزير الدولة السعودى للشئون الخارجية عادل بن أحمد الجبير، أن دول التحالف العربى لم تكن تريد الحرب فى اليمن بل فرضت عليها بسبب ميليشيات الحوثى وانقلابها على الشرعية فى اليمن، قائلا " لا يوجد أحد حريص على أمن واستقرار اليمن أكثر من التحالف العربى".
وأضاف الجبير - فى تصريحات خلال محاضرة له فى مقر أكاديمية الإمارات الدبلوماسية حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية/وام/- " الدول الكبرى تعلم ما هو هدف النزاع فى اليمن وتعلم أن ميليشيات الحوثى هى التى لم تلتزم بالاتفاقيات ولا تسعى لأمن واستقرار اليمن"، مشيرا إلي أن السعودية والإمارات بذلتا جهودا كبيرة لإنجاح مشاورات السويد بين الأطراف اليمنية وما تمخضت عنه من اتفاق، وتتطلع إلى تنفيذ بنود الاتفاق من أجل أمن واستقرار اليمن.
وتطرق الجبير فى كلمته إلى الأوضاع في المنطقة قائلا " إن إيران لديها تاريخ حافل بالإرهاب والتدخل فى شئون الدول الأخرى وتعمل على دعم المنظمات الإرهابية مثل حزب الله وميليشيات الحوثى وتهدف دائما إلى زرع الفتن وتأجيج الأوضاع فى البلدان"، مشيرا إلى إن هذا الأمر لن يستمر إلى الأبد والعالم بدأ يتخذ إجراءات صارمة تجاه إيران.
وحول آفة التطرف والإرهاب أكد الجبير أنهما من التحديات التى تواجه الجميع وتتطلب تعزيز العمل متعدد الأطراف بين جميع الدول فلا يمكن لدولة واحدة أن تتصدى للإرهاب بمفردها أو تتصدى لمصادر تمويله دون تضافر الجهود العالمية لمواجهته، مشددا على أن السعودية كانت دائما تدعو إلى إجراءات قوية لمحارب الإرهاب والتصدي لمموليه وأن هناك عمل كبير مع الإمارات بهذا الاتجاه.
وحول العلاقات السعودية الإماراتية قال الجبير، إن البلدين يربطهما علاقات قوية راسخة وفريدة من نوعها ويسعيان إلى الارتقاء بعلاقاتهما إلى مستوى غير مسبوق، مشيرا إلي أن مجلس التنسيق السعودي الإماراتي يعمل لتحقيق هذه الغاية وتعزيز العلاقات في شتى المجالات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة