خالد صلاح

مقالات الصحف.. مكرم محمد أحمد يتحدث عن انقلاب ترامب على الرئيس التركى.. جلال دويدار يشيد بالتوسـع في إنتاج الطاقة الشمسية.. وعماد أديب: العودة لسوريا بلا أوهام.. ومصطفى الفقى يكتب عن محنة الأدب وأزمة النشر

الأربعاء، 16 يناير 2019 02:26 ص
مقالات الصحف.. مكرم محمد أحمد يتحدث عن انقلاب ترامب على الرئيس التركى.. جلال دويدار يشيد بالتوسـع في إنتاج الطاقة الشمسية.. وعماد أديب: العودة لسوريا بلا أوهام.. ومصطفى الفقى يكتب عن محنة الأدب وأزمة النشر كتاب مقالات الصحف المصرية
كتب محسن البديوى
إضافة تعليق

تناولت مقالات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الأربعاء، العديد من القضايا، كان أبرزها: تجدد الخلافات  بين الرئيس الأمريكى والرئيس التركى، بالإضافة للمشاريع القومية التى تشهدها مصر فى الفترة الحالية.

 

الاهرام
 

 

 

مكرم محمد أحمد: لماذا انقلب ترامب على الرئيس التركى

 

تحدث الكاتب عن تجدد الخلافات  بين الرئيس الأمريكى والرئيس التركى فى الفترة الحالية بسبب قضية انسحاب القوات الأمريكية من سوريا ومصير القوات الكردية الحليف الأساسى للأمريكيين، وتدعيم تركيا لقوات داعش لهدم سوريا، والإنهاء على الجيش الكردى الحلف له.

 

مرسى عطا الله : لا للأحلاف العسكرية

 

تحدث الكاتب على محاولات جر مصر إلى تحالف عسكرى تحت راية التصدى للخطر الإيرانى فى الشرف الأوسط برعاية أمريكية ومشاركة إسرائيلية، مضيفة أنه لا يجب أن يكون هناك تحالف مع دول إقليمية تبتعد عن المقاصد العربية المشروعة.

 

 

الاخبار
 

 

 

جلال دويدار : خطــوة إيجـابية للتوسـع فى إنتاج الطاقة الشمسية

تحدث الكاتب عن سعى مصر للاستفادة من الثروات الطبيعية، مضيفًا أن مصر مميزة بشمسها الساطعة، والتى تعد من أهم الطاقات المتجددة صديقة البيئة، مشيدًا ببناء مصر أكبر محطة شمسية بالعالم فى أسوان والتى تعتبر خطوة إيجابية للتوسع فى إنتاج الطاقة الشمسية.

 

 

جلال عارف: حزب السردين والسد العالي..!!

يؤكد الكاتب أن بناء السد العالى يعتبر أعظم مشروع هندسى أنجز فى القرن العشرين، والذى حمى مصر من سنوات الجفاف والمجاعة التى ضربت أفريقيا، ومصر تحتفل بمرور ٤٨ عاما على الافتتاح الرسمى للسد العالي، من يردد أحاديث الجهالة التى لا ترى فى السد العظيم خيرا، وتحية لعبدالناصر الذى قاد مصر لتحقق الحلم وتبنى السد بأموال القناة وسواعد أبناء مصر التى قاتلت فى بورسعيد، وبنت فى أسوان، وحققت النصر فى الجبهتين.

 

الوفد

 

بهاء أبوشقة: آراء العلماء فى ابن حزم

واصل الكاتب الحديث عن صحبة ابن حزم الأندلس، فقد كان حافظا عالما بعلوم الحديث وفقهه يستنبط الأحكام من الكتاب والسنة، وقد تفنن فى علوم جمة، وكان عاملاً بعلمه زاهدا فى الدنيا بعد الرئاسة التى كانت له ولأبيه من قبله فى الوزارة وتدبير الممالك، متواضعا ذا فضائل جمة وتواليف كثيرة فى كل ما تحقق به من العلوم، وجمع من الكتب فى علم الحديث والمصنفات والمسندات شيئاً كثيراً.

 

علاء عريبى: تصنيع كاميرات المراقبة

طالب الكاتب الحكومة بتقديم تسهيلات لصناعة كاميرات المراقبة فى البلاد بدلًا من استيرادها بملايين الدولارات، والتخطيط لتصنيع التابلت الخاص بتلاميذ المدارس وغيرها من الأجهزة التى يحتاجها السوق، وخاصة فى ظل إلزام الحكومة أصحاب المحلات والمنازل والشركات بتركيب كاميرات مراقبة داخل المنشآت وخارجها.

 

 

المصرى اليوم
 

ياسر أيوب: الرياضة والوزارة والصندوق

 

أشاد الكاتب بنتائج اجتماع وزير الشباب والرياضة مع محمد الإتربى رئيس صندوق دعم الرياضة، حيث تناول اللقاء التنسيق بين الوزارة والصندوق لتوفير الدعم المالى الذى تحتاجه الألعاب المصرية، مؤكدًا أن الوزارة ووزيرها والصندوق ومسؤولوه يستحقون كل الشكر لتوفير المال اللازم لدعم مختلف الاتحادات الرياضية والألعاب ونجماتها ونجومها.

 

 

مصطفى الفقى: محنة الأدب وأزمة النشر

 

تحدث الكاتب عن تكريمه بمؤتمر "أدباء مصر" فى الدورة الثالثة والثلاثين بمدينة "مرسى مطروح" فى شهر ديسمبر 2018، مؤكدًا أن مصر تملك ثروة هائلة من القوى الناعمة ولكن الأغلب الأعم منها مطمور فى زوايا القرى والمراكز والأقاليم على امتداد الجمهورية وأن فرصة هؤلاء محدودة قد تأتى منهم طفرات مثل الراحلين، كما تطرق لأزماتهم مع النشر المطبوع الذى اهتز عرشه بفعل ثورة المعلومات والتقدم التكنولوجى الذى جعل الوسيط الإلكترونى أسهل وأيسر لكل من يطلب مكانًا فى ساحة الكتابة.

 

 

الوطن

 

عماد الدين أديب: العودة لسوريا بلا أوهام

 

يرى الكاتب أن ما يحدث الآن من إعادة الجسور مع سوريا التاريخ والجغرافيا فيه أيضاً رغبة فى عدم ترك أقدم عواصم العرب فى التاريخ نهباً لوجود عسكرى روسى، ونفوذ متغلغل إيرانى، موضحًا ان المحور الروسى الإيرانى الأسدى نجح فى فرض أمر واقع على الأراضى السورية واليوم أصبح لديه فائض قوة يريد أن يقبض ثمنه بكل شكل من الأشكال.

 

خالد منتصر: حروب الرحماء وحلم إبراهيم عيسى

 

تحدث الكاتب عن رحلة إبراهيم عيسى، فى قراءة التاريخ الإسلامى وتحويله إلى حكى قصصى إبداعى، موضحًا أن مشروع سلسلة رحلة الدم سيظل هو البصمة الخالدة والوشم الباقى فى رحلة إبراهيم عيسى نفسه، واستكمالها لم يعد ترفاً أو رفاهية أو مزاجاً، بل صار فرض عين وفريضة ثقة، فهو قد قرّب الشباب من منطقة التاريخ، وأبعد التاريخ عن منطقة القداسة.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة