خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. "إحنا معاك".. التضامن تحتضن كبار السن والأطفال من البرد القارس.. وحدات متنقلة تجوب الشوارع لإنقاذ المشردين وإيداعهم دور رعاية وإعادة المفقودين لأسرهم.. توزيع بطاطين ووجبات ساخنة.. وخط ساخن لتلقى الشكاوى

الأربعاء، 16 يناير 2019 08:23 م
صور.. "إحنا معاك".. التضامن تحتضن كبار السن والأطفال من البرد القارس.. وحدات متنقلة تجوب الشوارع لإنقاذ المشردين وإيداعهم دور رعاية وإعادة المفقودين لأسرهم.. توزيع بطاطين ووجبات ساخنة.. وخط ساخن لتلقى الشكاوى وحدات متنقلة تجوب الشوارع لإنقاذ المشردين
كتب مدحت وهبة - تصوير محمد فتحى عبد الغفار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لحماية كبار السن والأطفال بلا مأوى الذين يقيمون فى الشوارع من موجة البرد القارص، حرصت الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى على رعاية هؤلاء فى توفير حياة كريمة لهم، وايداعهم دور الرعاية، وتوفير أوجه الرعاية الكاملة لهم، حيث تقوم الوزارة من خلال الوحدات المتنقلة والمجهزة بوسائل ترفيهية بجذب الأطفال من الشوارع وتوفير مكان ملائم فى حالة عدم وجود أسر لهم، أو مساعدتهم لعودتهم إلى أسرهم بعد تأهيلهم نفسيا واجتماعيا فى حال توافر معلومات عن أسرهم، إضافة إلى توفيرالإسعافات الأولية وفحص طبى بالوحدات المتنقلة.
 
 
3c6543a6-513a-4140-bc7b-fb487bf0a485
وحدات متنقلة تجوب الشوارع لإنقاذ المشردين
 
كما تساعد الوزارة المفقودين لعودتهم إلى أسرهم من خلال التنسيق مع وزارة الداخلية، فى حالة العثور على أى حالة فى الشوارع دون معرفة معلومات عنه، حيث يتم العمل على مساعدته لإعادته إلى أسرته، أو توفير أماكن آمنة يقيمون فيها فى حالة عدم وجود أسر لهم، أو عدم التمكن فى معرفة أى بيانات عن أسرهم، ﻭفى حالة عدم استجابة الحالات التى يتم التعامل معاها للانتقال إلى دور الرعاية يتم تقديم بطانية ووجبة ساخنة لها.
 
ويتكون فريق الشارع التابع لوزارة التضامن الاجتماعى من أخصائي اجتماعي، وأخصائي نفسى ومسعف، وأخصائي إدارة حالة للتعامل مع الأطفال بلا مأوى المقيمين فى الشارع، حيث يتعامل فريق أطفال بلا مأوى مع الأطفال وجذبهم وبناء الثقة بين الطفل والأخصائي، ويتم العمل على عودة الطفل لأسرته فى حالة معرفة الأسرة، أو نقله إلى دور رعاية فى حالة عدم وجود أسرة للطفل، فى حين يتعامل فريق التدخل السريع بالتعامل مع الحالات من كبار السن والمشردين، وتوفير أوجه الرعاية الكاملة لهم فى دور الرعاية.
 
كما يتلقى فرق التدخل السريع البلاغات الواردة من الخط الساخن للوزارة على أرقام (16439) و(16528) أو من خلال  الشكاوى المباشرة من المواطنين على تليفون الخاص بالفريق ( 01095368111) أو من خلال ما يتم رصده عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعى
 
ووجهت غادة والي وزير التضامن الاجتماعي بتشكيل فرق عمل مشتركة بين التدخل السريع ومشروع أطفال بلا مأوى لتقديم العون والمساعدة للمشردين ومن فقدوا المأوى من الأطفال والكبار، وتوفير أماكن آمنة ومناسبة فى دور الرعاية التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي، فضلا عن توفير وجبات ساخنة لمن يرفض الاستجابة والانتقاللدور الرعاية الاجتماعية
 
6c8356ff-0e18-44ec-9093-441be0efd363
الوحدات المتنقلة من الداخل
 
وقالت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعى إنه نظرا للظروف الجوية والموجة الباردة التي تشهدها مصر حاليا، سيعمل فريق التدخل السريع المركزي بالقاهرة والجيزة والفرق المحلية في المحافظات على مدار الساعة لإنقاذ المشردين ومن هم بلامأوى، وسينضم لهم فريق أطفال بلا مأوى فى المحافظات العشر التي يغطيها البرنامج، وعلي رأسها القاهرة والجيزة والإسكندرية والشرقية والمنيا من خلال 17 وحدة متنقلة تضم الأدوات المناسبة لإجراء التدخلات اللازمة فضلا عن توفير وجبات ساخنهللحالات التي سيتم التعامل معها.
 
 
وأضافت والى، أن الفترة القادمة ستشهد تنسيق تام مع الجمعيات الأهلية الفاعلة لتشجيعها على إنشاء دور لرعاية المشردين بجانب تطوير الدور القائمة لاستيعاب أكبر عددممكن ويتم حاليا دراسة عمل تطبيق إلكترونى للإبلاغ عن حالات المشردين لمكافحة هذه الظاهرة لافته الى ان  الخطة المستقبلية لتطوير فريق التدخل السريع  تشمل تنوعمصادر استقبال البلاغات مما يحقق فعالية أكثر في رصد الشكاوى وسرعة التعامل معها .
 
 
جدير بالذكر، أن فريق التدخل السريع بوزارة التضامن  قد نجح منذ إنشائه عام 2014 فى التعامل مع 1234 حالة من الحالات الإنسانية لرجال وسيدات منهم 537 حالة بلا مأوى، كانوا يفترشون الأرصفة ووتم إيداع أغلبهم بدور الرعاية الاجتماعية التابعة للوزارة، مع توفير الرعاية المناسبة والحياة الكريمة لهم، كما نجح الفريق فى اتخاذ إجراءات فورية بالتنسيق مع مجالس إدارات الجمعيات الأهلية التى تشرف علي إدارة دور رعاية، وتم زيارتها من قبل الفريق بهدف الارتقاء بمستوى الرعاية المقدمة للنزلاء، كما ساهم فى توفيق أوضاع بعض الدور لتتمكن من استقبال الحالات الواردة وتحتاج لتدخلات عاجلة.
 
 
 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة