خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تعاون بين مصر والإمارات فى بنك المعرفة والعملية التعليمية

الأربعاء، 16 يناير 2019 11:26 ص
تعاون بين مصر والإمارات فى بنك المعرفة والعملية التعليمية جانب من اللقاء
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استقبل أمس الثلاثاء وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقى، فى مقر الوزارة المدير التنفيذى لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة الدكتور جمال بن حويرب.
 
واستعرض شوقى تجربة مصر فى إصلاح التعليم والتى بدأت مع مرحلتى رياض الأطفال والصف الأول الابتدائى، بالإضافة إلى التغيير فى طريقة التعلم والامتحان المطبقة هذا العام فى الصف الأول الثانوى.
 
 كما استعرض شوقى بنك المعرفة المصرى وما يحويه من منصات معرفية عالمية عديدة هى الأفضل في العالم، بالإضافة إلى منصة قائمة بذاتها لمناهج الصف الأول الثانوي ومعها وسائط متعددة وسبل يختبر بها الطالب مستواه. 
 
وقد أبدى الدكتور جمال بن حويرب إعجابه الشديد بفكرة بنك المعرفة وما يحتويه من ثروة معرفية وتعليمية ومعلوماتية. كما أثنى على الاهتمام الكبير الذي يوليه الرئيس عبد الفتاح السيسي لقضية التعليم والمعرفة في مصر واعتباره التعليم أولوية قصوى.
 
كما أشاد بن حويرب بكون جميع المصادر الموجودة على بنك المعرفة موثقة وموثوق فيها. كما أن منصة الصف الأول الثانوي تحتوي على الوسائط المتعددة المتخصصة في مجال دراسة الطلاب بشكل موجه ومتخصص. 
 
وبحث شوقي وبن حويرب في سبل تعاون بين مصر والإمارات في مجال بنك المعرفة وتعميم الاستفادة منه لصالح الطالب العربي. كم بحثا في مجال التعاون في مجال تدريب المعلمين عبر الاستفادة من إمكانات معاهد تدريب المعلمين الأفضل في العالم. 
 
وأشار بن حويرب إلى أن ما تستثمره مصر في بنك المعرفة إنما هو استثمار في العالم العربي كله بحكم أن المعلم المصري هو الأكثر تواجدًا في كل الدول العربية، مضيفًا أن "الأجيال التي ستتخرج في ظل نظام التعليم الجديد في مصر سيكون بينهم معلمون يفيدون كل العالم العربي". 
 
 
 
وتطرق شوقي وحويرب إلى إمكانية دمج محتوى مكتبة دبي الرقمية ضمن منصات بنك المعرفة بهدف توسيع قاعدة المعرفة عربيًا، لا سيما وأن مكتبة دبي الرقمية ليست مجرد كتب بل حلول وتطبيقات.
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة