خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

البرلمان يوافق على اتفاقيتن مع الصين الشعبية تعرف على التفاصيل

الثلاثاء، 15 يناير 2019 04:30 م
البرلمان يوافق على اتفاقيتن مع الصين الشعبية تعرف على التفاصيل هشام عرفات وزير النقل
نور على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وافق مجلس النواب خلال جلسته العامة اليوم برئاسة الدكتور على عبد العال على قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم 496 لسنة 2018 بالموافقة على الاتفاق الإطارى بين حكومتى مصر العربية وجمهورية الصين الشعبية بشأن تقديم الصين قرض ميسر لمصر بقيمة إجمالية لا تتجاوز 4 مليارات و604 مليون يوان صينى فى بكين 1/9/ 2018.
 
كما وافق المجلس على قرار رئيس الجمهورية رقم 497 لسنة 2018 بشأن الموافقة على اتفاقية التعاون الاقتصادى والفنى للحصول على قرض بدون فائدة بين مصر والصين الشعبية.
 
وقال الدكتور هشام عرفات وزير النقل نحن نتحدث عن مشروع نقل جمعاعى لـ86 كيلو ليس فقط للعاصمة الإدارية الجديدة بل العبور والسلام والشروق والروبيكى إلى العاصمة الادارية، وامتداد لبلبيس الجديدة والعاشر من رمضان، ويقوم بعمل ربط كامل..".
 
وأضاف "بدأنا بالقطار الكهربائى بالعاصمة الإدارية لتحقيق بعدين الأول بيئى، حيث سيكون بسرعة 120 كيلو بالساعة أى بدون ديزل وبالتالي بلا تلوث أو مشاكل صحية، كما أن التقاطر (أى الزمن بين كل قطر والأخر) ربع ساعة، وسينقل 350 ألف نسمة خلال اليوم الواحد".
 
وأشار إلى أن الحكومة بالتوافق مع القيادة السياسية رأوا تلافي الخطأ الذى ارتكب حوالي 40 سنة عندما تم إنشاء مدن العاشر من رمضان و6 أكتوبر وبرج العرب والسادات بدون عمل نقل جماعى سككى يربط المدن، وكان الاعتماد الأساسي على النقل البرى مما ترتب عليه زيادة نسب الحوادث، لذا أصبح التوجه حاليا زيادة النقل السككى.
 
ولفت وزير النقل إلى أن القرض 739 مليونا، وسيقوم بتغطية الجزء الخاص بالأنظمة الخاصة بالكهرباء أى الجحر الكهربائي والوحدات المتحركة والاتصالات والإشارات بمبلغ 250 مليون دولار بدون فوائد من القرض، والمتبقي 687 مليون دولار سيكون بفائدة 2% على فترة سماح 5 سنوات وفترة سداد 15 سنة وبحدود 1.8% نسبة الفائدة.
 
وأضاف الحكومة الصينية تقدمت لنا بقرض تفضيلي بواقع 461 مليون دولار توجه للجزء الإنشائى بالنسبة للمشروع أى الخرسانية لـ68 كيلو لأن المشروع قائم على طريق حر بلا مزلقانات بهذا القطار وكان سيكلف الحكومة 500 مليار جنيه".
 
وأشار الوزير إلى أن الشركات المصرية المنفذة ستتكلف 9 مليارات جنيه، وقسمت لـ5 قطاعات أديرت بنفس أسلوب الطريق الدائرى الأقليمى وبنفس الأسعار الثابتة لعمل المنافسة، لافتا إلى أن المشروع له جدوى اقتصادية وإدارته تكلف فى السنة صيانة وتشغيل 25 مليون دولار أى 500 مليون جنيه مستطردا "العائد يغطى نفسه أى خلال الـ 15 سنة (فترة دفع اقساط القرض) سنكون رجعنا قيمته".
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة