خالد صلاح

جامعة الأزهر تستجيب لطلب الإمام الأكبر وتعيد النظر فى فصل "طالبة المنصورة"

الإثنين، 14 يناير 2019 03:06 م
جامعة الأزهر تستجيب لطلب الإمام الأكبر وتعيد النظر فى فصل "طالبة المنصورة" الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف
كتب لؤى على
إضافة تعليق
قال الدكتور أشرف البدويهى، نائب رئيس جامعة الأزهر لفرع البنات، إن الجامعة ستنظر فى قرار مجلس التأديب بشأن عقوبة طالبة المنصورة.
 
وأضاف البدويهى أن ذلك جاء بعد مطالبة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الاثنين، من مجلس التأديب الأعلى للطلاب بجامعة الأزهر إعادة النظر في العقوبة التي تم توقيعها من قبل مجلس تأديب الطلاب بالجامعة بحق إحدى طالبات كلية الدراسات الإسلامية والعربية بالمنصورة، لإقدامها على تصرف غير مقبول، خلال تواجدها خارج مقر الجامعة، بما يمس تقاليدنا الدينية والشرقية.
 
وأكد نائب رئيس الجامعة لفرع البنات، لـ"اليوم السابع" أن مطالبة فضيلة الامام بإعادة النظر فى العقوبة سيتم تنفيذه على الفور، وكان قد دعا فضيلته مجلس التأديب الأعلى بالجامعة إلى أن يضع في اعتباره حداثة سن الطالبة، والحرص على مستقبلها التعليمي، وأن يقوم بواجب النصح والإرشاد قبل اللجوء لفرض العقوبات.
 
 

إضافة تعليق




التعليقات 6

عدد الردود 0

بواسطة:

فتحى محمد

شكرا لفضيلة الامام الاكبر

ما تفضل به فضيلة الامام الاكبر شيخ الازهر الشريف يتطابق تماما مع الدين الاسلامى الوسطى فشكرا لفضيلته

عدد الردود 0

بواسطة:

فرعون

الف الف الف شئ شكر

الف شكر فضيلة الشيخ الوالد . هكذا يكون الوالد و المعلم و كان من الأفضل أن يكون هذا مسلك مجلس التأديب حرصا على مستقبل الابنه و الرحمه بأسرتها. عودى أيتها الابنه إلى صفوف الطالبات و استفيدى من الخطأ.

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري وطني .ضد الاغبياء

شكر و تقدير لفضيلة الدكتور احمد الطيب .. روح الاب الفاضل في القرار

علي السادة دكاترة جامعة الازهر تطهير المناهج الدينية من محرفين صحيح و علي راسهم ابن تيمية و من علي شاكلته الذي فسرو القران الكريم حسب اهوائهم الشخصية و فرضوها علي المسلمين .. و هذا يتنافة مع سماحة و رحمة نبي الاسلام .. اللهم اني بلغت اللهم فاشهد

عدد الردود 0

بواسطة:

طارق

ما أعمقها من كلمة

" واجب النصح والإرشاد قبل اللجوء لفرض العقوبات " ... ولازم برضه يكون العقاب رادع بس مش فصل نهائي .. ... مش هينفع نوديها بسكة الكره والعناد ..  وبلاش السوشيال مديا تحركنا بانفعال .. والتصرف نفسه محدش يرضى عليه .. لا عقل ولا دين بس مش كده كله مش ملائكة يعني وهيدعي العصمة .. الخطأ حصل والعقاب لازم يكون عقاب أبوي ومتعقل و الحكمة فعلا تقتضي انها تقلع وتتوب عن ذلك بالنصح والارشاد وتطلع تعتذر بشجاعه ادبيه كده عشان ميتغرش بفعلها غيرها

عدد الردود 0

بواسطة:

حمدى عباس ابراهيم

وتحققت بعض العدالة فى هذه الحالة نزولا على طلب فضيلة الامام الأكبر فماذ فيما سيرد بعد من حالات ؟

ما فعله الطالب والطالبة قمة الأدب لو قسناه على كل ما يعرض ليل نهار بمختلف القنوات الفضائية والأرضية وما تأثر شبابنا وترع بمختلف صور الانحلال فى كل المدالس وتاجامحات والذى بلغ حد البغاء السافر الكافر بكل القيم والأخلقيات واستطاع فى السنوات الأخيرة ان يبنتحل لنفسه أحد الصور الشرعية لهذا الفحش بإضفاءه بصفة الزواج سواء أكان عرفيا أم على يد مأذون حكومى ! التعليم وادراما والاعلام وكلا مفراد البيئة الثقافية المسؤل عن تشكيل الوعى العام للمجامع باتت أبعد ما يكون عن مبادءنا وأعرافنا الأخلاقية او الدينية . باتت ثقافة كادية حتى ونحن نلعن ونندد باليهود وعقائدهم المادية . وانا أعتبر حك جامعة الأزهر بفصل الطالب والطالبة نؤشر صارخ على هذه المادية فيما يعبر عن جمود فكرى وانفصال تام عن واقع المجتمع ..

عدد الردود 0

بواسطة:

محلاوي

أنا ضد هذا الكلام

أنا اعترض علي تدخل فضيله شيخ الأزهر برفع وتخفيف العقاب لأن ذلك لن يكون رادع لتكرار هذه الكارثه التي انتشرت في الجامعات ثانيا تدخل فضيله الامام بقوله المحافظه علي مستقبل البنت وايضا لحداثه سنها ليس مبرر فما أكثر الكوترث التي تحدث من قتل وسرقه واغتصاب وهم في هذا السن وبعد الكارثه نطلب لهم الرحمه ومراعاه حداثه العمر يعني يافضيله الامام لو هذا الشاب أو تلك الفتاه قتلت نطلب لها الرحمه لحداثه عمرها أين حديث رسول الله. والله لو أن فاطمه بنت محمد سرقت لقطع محمد يدها طبقوا القانون بلا رحمه ليكون هناك عبره لمن لم يعتبر واحموا المجتمع من تفشي تلك الموبقات التي تطالب فضيلتك بمراعاه الرحمه لهن

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة