خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أوروبا تغازل لندن بخطاب "عاطفى" للبقاء.. برلمانيون أوروبيون يحثون بريطانيا على إعادة النظر فى "بريكست" ..استطلاع: إجراء استفتاء جديد حول الخروج الخيار الأكثر تفضيلا للإنجليز.. وصادق خان: عدم الخروج هو الحل

الإثنين، 14 يناير 2019 01:00 ص
أوروبا تغازل لندن بخطاب "عاطفى" للبقاء.. برلمانيون أوروبيون يحثون بريطانيا على إعادة النظر فى "بريكست" ..استطلاع: إجراء استفتاء جديد حول الخروج الخيار الأكثر تفضيلا للإنجليز.. وصادق خان: عدم الخروج هو الحل تيرزا ماى وبريكست
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
تزداد التكهنات يوما بعد يوم باتجاه البرلمان البريطانى لرفض تمرير صفقة تيريزا ماى الخاصة بالخروج من الاتحاد الأوروبى الثلاثاء المقبل، وأظهر استطلاع للرأى أجرته صحيفة "الإندبندنت" إن إعطاء الرأى العام البريطانى الفرصة لأن يكون لهم القول النهائى بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى من خلال استفتاء جديد هو المسار الأكثر شعبية حال رفض البرلمان تمرير اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية.
 
 
وأضافت الصحيفة البريطانية، أن إمكانية إجراء استفتاء جديد حصلت على دعم أكثر من أي خيار آخر من الخيارات الأربعة المطروحة للجمهور، بما فى ذلك السماح لرئيسة الوزراء بالعودة إلى بروكسل لاستكمال التفاوض أو الخروج بدون صفقة.
 
ويشير المسح الذى أجرته مؤسسة بولج للأبحاث (PolG Research) إلى أن الكثير من الناس يعارضون صفقة ماي أكثر من تأييدها ، على الرغم من أن رئيسة الوزراء يمكن أن تشعر ببعض الراحة بعد الحديث عن لين موقف المعارضة.
 
يأتي ذلك وسط تكهنات متزايدة بأن المملكة المتحدة سوف تضطر إلى تأخير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لوضع مسار جديد ، حيث يضغط بعض النواب والوزراء على مجلس العموم لإجراء "تصويت إرشادي" على كل خيار محتمل لاختبار ما يحمل دعم الأغلبية.
 
 
دعم أكثر من 1.1 مليون شخص حملة "الإندبندنت" لإجراء تصويت جديد على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي منذ إطلاقه في يونيو ، بمشاركة مئات الآلاف من المؤيدين في لندن.
 

خطاب أوروبى مشترك 

 
ووقع، من ناحية أخرى، أكثر من 100 عضو بالبرلمان الأوروبي، من كافة دول الاتحاد الأوروبي، خطابًا مشتركًا طالبوا فيه الشعب البريطاني بإعادة النظر في خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، لمنع ظهور "كارثة" جراء هذا الخروج.
 
وذكرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، على موقعها الإلكتروني، أن أعضاء البرلمان من الـ26 من الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي وقعوا على هذا الخطاب "العاطفي" المشترك، فضلا عن توقيع جماعات سياسية مختلفة أخرى بالبرلمان الأوروبي.
 
وأوضحت الصحيفة البريطانية أن عضوا نمساويا بالبرلمان الأوروبي قام بتنظيم هذه الرسالة، ووقع عليها 129 من زملائه، وجاء فيها إن القارة "تتابع بقلق متزايد الأحداث الواقعة في بريطانيا".
 
وأضاف النواب الأوروبيون في رسالتهم: "نحن مترددون في التدخل في سياستكم الداخلية، إلا أنه لا يسعنا سوى أن نلاحظ كشف استطلاعات الرأي عن عدد متزايد من الناخبين الذين يريدون الحصول على فرصة لإعادة النظر في قرار بريكست، الآن بعد أن أصبح جليا أن (مخطط) بريكست مختلف تمام الاختلاف عن الوعود التى قطعتها حملة المغادرة منذ نحو ثلاث سنوات".
 
كما أوضح ممثلو البرلمان الأوروبي أن "أي قرار بريطاني للبقاء في الاتحاد الأوروبي من شأنه أن يحظى بترحيب حار من جانبنا كما سنعمل معكم من أجل إصلاح وتطوير الاتحاد الأوروبي حتى يتسنى له العمل بشكل أفضل بما يصب فى مصلحة جميع المواطنين".
 

صادق خان: على ماى التنحى فورا 

فى ظل استمرار الفوضى السياسية فى المملكة المتحدة بسبب "البريكست"، وقبل يومين من تصويت النواب على اتفاق تيريزا ماى، رئيسة وزراء بريطانيا الخاص بالخروج من الاتحاد الأوروبى، دافع عمدة لندن صادق خان عن البقاء داخل التكتل قائلا فى مقال له بصحيفة "الأوبزرفر" البريطانية: أن "الاتفاق السئ" أغلب الظن لن يتم تمريره الثلاثاء. 
 
وأضاف قائلا: إن صفقة تيريزا ماى من شأنها أن تتسبب في ضرر كبير لمستقبل المملكة المتحدة ، مما يعرض الوظائف والازدهار والحراك الاجتماعي لخطر جسيم، على حد تعبيره. 
 
ومضى يقول إن تصويت يوم الثلاثاء هو الأكبر في البرلمان منذ حرب العراق - وعلى كل عضو في البرلمان التفكير مليًا في الإرث الذي يريد أن يتركه.
وحث نواب جميع الأحزاب السياسية على تنحية السياسات القبلية جانباً والقيام بما يخدم مصالح ناخبيهم والجيل القادم.
وطالب تيريزا ماى بالتنحى على الفور والدعوة إلى انتخابات عامة حال رفض النواب تمرير صفقتها لأن ذلك الأمر المسئول الذى يمكن أن تقوم به. 
 
وقال خان إن حزب المحافظين لديه تاريخ طويل في وضع حزبهم فوق المصلحة الوطنية مهددا إنه فى حال لم يتم الدعوة على الفور لإجراء انتخابات مبكرة إذا رفض النواب الصفقة، فسوف يطلق حملة لإجراء استفتاء جديد - مع خيار البقاء فى الاتحاد الأوروبى على ورقة الاقتراع. 
 
وأكد "من الواضح أنه إذا كانت حكومتنا وبرلماننا غير قادرين على إيجاد مخرج من هذه الفوضى، فيجب إخراجها من أيدي السياسيين والعودة إلى الشعب البريطانى ليكون لهم القول النهائى واستعادة السيطرة.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة