خالد صلاح

هل يفوز منتخب مصر بلقب أمم افريقيا 2019؟.. محمد صلاح يعد بتحقيق النجمة الثامنة.. كتيبة المحترفين جاهزة لانتزاع الكأس الغائبة.. أجيرى يعلن التحدى للتفوق على كوبر.. والجمهور كلمة السر

الأحد، 13 يناير 2019 01:00 ص
هل يفوز منتخب مصر بلقب أمم افريقيا 2019؟.. محمد صلاح يعد بتحقيق النجمة الثامنة.. كتيبة المحترفين جاهزة لانتزاع الكأس الغائبة.. أجيرى يعلن التحدى للتفوق على كوبر.. والجمهور كلمة السر منتخب مصر
كتب حاتم رضا
إضافة تعليق

 

سرعان ما استعادت الجماهير المصرية، ذاكرة الانتصارات والإنجازات الكروية، فور إعلان الاتحاد الافريقى لكرة القدم "كاف" فوز مصر بشرف تنظيم بطولة أمم افريقيا 2019 ، بعد منافسة مع جنوب افريقيا، حيث اكتسحت مصر التصويت لصالحها بنتيجة 16 /1.

وترتبط الجماهير المصرية بذكريات سعيدة مع استضافة بطولة أمم افريقيا، وتعد هذه المرة هى الخامسة التي تستضيف فيها مصر البطولة، حيث سبق لمصر أن نظمت بطولة الأمم الأفريقية في أعوام 1959 و1974 و1986 و2006، وفازت مصر بالبطولة على أرضها ثلاث مرات، بينما فشلت في الفوز بها في نسخة 1974، حيث خرجت من نصف النهائي أمام زائير بعد مباراة مثيرة انتهت لصالح الأخير بثلاثة أهداف لهدفين، وفازت زائير بالبطولة بعد فوزها على زامبيا في المباراة النهائية.

وهناك عدة مؤشرات تساعد فى زيادة التفاؤل لدى المصريين لتحقيق اللقب الغائب منذ 2010 أى منذ 9 سنوات، خاصة وأن الجيل الحالى حقق أهم إنجازات الكرة المصرية فى الفترة الأخيرة بالتأهل لكأس العالم 2018 الذى أقيم فى روسيا..

وعد الفرعون المصرى

وعقب إعلان فوز مصر بتنظيم بطولة أمم افريقيا 2019، وعد محمد صلاح نجم الفراعنة وليفربول الانجليزى الوفد المصرى الذى حضر احتفالية الكاف وهم هانى أبو ريدة ومجدى عبد الغنى وأحمد مجاهد بالتتويج باللقب، واستعادة اللقب الغائب، وهو ما بث نوع من الثقة فى نفوس الوفد المصرى، وأعلنه مجدى عبد الغنى عقب العودة قادما من السنغال.

المحترفون

وما يزيد من مؤشرات الفوز باللقب، هو إمتلاك الجيل الحالى مجموعة قوية ومؤثرة من المحترفين فى عدد من الدوريات القوية مثل محمد الننى فى أرسنال الانجليزى، محمود تريزيجيه فى قاسم باسا التركى، وعمرو وردة فى باوك اليونانى، وسام مرسى فى ويجان الانجليزى، وأحمد المحمدى فى أستون فيلا الانجليزى.

تحدى أجيرى

كما أعلن خافير أجيرى المدير الفنى للفراعنة راية التحدى، عقب علمه بتنظيم مصر للبطولة، ليثبت للجميع تفوقه على هيكتور كوبر المدير الفنى السابق الذى خسر المباراة النهائية فى أمم افريقيا الأخيرة بالجابون أمام الكاميرون، لذا يسعى أجيرى لحصد اللقب الافريقى خاصة وأن المهمة باتت أسهل نسبيا بإقامة البطولة داخل مصر.

الأرض والجمهور

وبلا شك سيكون لعاملىّ الأرض والجمهور أكبر الأثر فى نفوس اللاعبين والجهاز الفنى، وخاصة الجماهير بعد تعهد وزير الرياضة بحضور الجماهير فى الملاعب بأعداد كبيرة ومفتوحة.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة