خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

قمة "بولندا" الأمريكية بخصوص إيران فجرت غضب إعلامها

الأحد، 13 يناير 2019 12:45 م
قمة "بولندا" الأمريكية بخصوص إيران فجرت غضب إعلامها الرئيس الإيرانى حسن روحانى
كتبت : إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فجرت القمة الدولية المزمع عقدها فى بولندا الشهر المقبل برعاية أمريكية والتى ستركز على الشرق الأوسط ولاسيما إيران، غضب فى الداخل الإيرانى، وانعكس الغضب على الإعلام، الذى أعدها فشل للسياسيات الأمريكية رغم الوضع السيئ للاقتصاد الإيرانى بفعل العقوبات.

 

وفى هذا الاطار اعتبر المحلل السياسى الإيرانى ورئيس تحرير النسخة العربية لوكالة مهر حسن هانى زادة، أن القمة دلالة على فشل السياسات الأمريكية فى عزل إيران.

 

واعتبر هانى زادة فى مقاله بصحيفة "آرمان" الاصلاحية، أن سياسات واشنطن منيت بالفشل فى كلا من سوريا والعراق ولبنان واليمن ولبنان على حد تعبيره. وزعم زادة أن العديد من البلدان الأوروبية لا ترغب فى المشاركة فى القمة، وتوقع أن تقام بمستوى مشاركة ضعيف.

 

وبنفس التحليل، رأى عبد الرضا فرجي راد المحلل السياسى الإيرانى وسفير طهران السابق فى النرويج والمجر، فى مقاله بصحيفة "اعتماد" الإصلاحية، أن كافة السياسيات الإقليمية لإدارة ترامب فشلت، وزعم أن استراتيجية ترامب حيال إيران لا تتقدم بشكل جيد، قائلا "رغم العقوبات الاقتصادية المشددة فأن الوضع فى إيران تحت سيطرة الحكومة".

 

الدبلوماسى الإيرانى، رأى أن الفراغ الذى أحدثه ترامب بإعلان انسحاب قواته من سوريا نظر إليه على أنه يمهد الأجواء بشكل كبير لإيران وروسيا، لكنه من ناحية أخرى يعد امتياز ممنوح من ترامب للرئيس التركى رجب طيب أردوغان الأمر الذى يعارضه حلفاء ترامب أيضا.

 

واعتبر فرجي راد، أن اختيار ورسو عاصمة بولندا فى أوروبا الشرقية لعقد هذه القمة يأتى لعدة أسباب منها معارضة بولندا دعم أعضاء الاتحاد الأوروبى للاتفاق النووى، كما أن البولنديون يعتقدون أن الجيش الأوروبى غير قادر على التصدى لروسيا لذا يضعوا على صدر الأولويات الاحتفاظ بالعلاقات القريبة من الولايات المتحدة.

 

سببا أخر أيضا جعل الولايات المتحدة تختار بولندا وهو مساعيها لتوسيع الفجوة بين الدول الأوروبية والاتحاد الأوروبى بشأن دعم الاتفاق النووى بحسب المحلل الإيرانى.

 

وصبت الصحف المتشددة غضبها على القمة، ففى صحيفة "جوان" التابعة للحرس الثورى كتبت مانشيت على صدر صفحتها اليوم، "من العقوبات القصوى، أمريكا وصلت إلى ندوة فى سيرك ببولندا" واستخدمت الصحيفة تعبير وزير الخارجية الذى وصف هذه القمة بالسيرك فى تغريدة له على حسابه على تويتر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة