خالد صلاح

س و ج.. كل ما تريد معرفته عن افتتاح أول نادى للسينما الإفريقية بالصعيد

الأحد، 13 يناير 2019 09:38 ص
 س و ج.. كل ما تريد معرفته عن افتتاح أول نادى للسينما الإفريقية بالصعيد خلال اللقاء
الاقصر – أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تشهد محافظة الأقصر، ولأول مرة بصعيد مصر، يوم الخميس المقبل افتتاح أول نادى للسينما الإفريقية بقصر ثقافة الأقصر، بحضور الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، والمستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، والنجم محمود حميدة الرئيس الشرفى للدورة الثامنة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، يرافقهم الدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، وذلك فى السادسة مساء الخميس 17 يناير بحضور السيناريست سيد فؤاد رئيس المهرجان والمخرجة عزة الحسينى مدير المهرجان.
 
وينطلق نادى السينما الأفريقية بالأقصر، كأحد أنشطة مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية تحت شعار مهرجان على مدار العام، والذى تقام دورته الثامنة فى الفترة من 10 إلى 21 مارس تحت رعاية وزارتى الثقافة والخارجية وبالتعاون مع محافظة الأقصر وبدعم من وزارتى السياحة والشباب والرياضة ونقابة المهن السينمائية وتحل عليها دولة تونس كضيف شرف.
 
وفيما يلي يرصد "اليوم السابع" في معلومات "س و ج" تفاصيل إنشاء أول نادي للسينما بالأقصر، والدور العام لنوادي السينما وتعريفها في مختلف أنحاء مصر والعالم:-
 
 
 
س – ما هو نادي السينما بالتحديد؟
 
ج- يعتبر "نادي السينما" جمعية مخصصة لنشر الثقافة السينمائية، عبر تنظيم عروض لأفلام معينة والتعليق عليها، حيث يقدم نادي السينما للجمهور أعمال متنوعة ما بين سمعية وبصرية، ويتم الترويج لها بإستخدام النشرات التي توزع باليد، وبطاقات المعلومات أوالمقالات التي تؤيد معنى وقيمة العروض المختلفة، وتنظم المعارض والندوات والمؤتمرات المختلفة لخدمة المجتمع.
 
 
 
س –  لماذا يتم إنشاء نادى للسينما فى الأقصر؟
 
ج-  قالت وزيرة الثقافة إن افتتاح نادي للسينما الأفريقية فى الجنوب يأتى ضمن التوجهات الرامية إلى تحقيق العدالة الثقافية فى مختلف ربوع مصر، فهو خطوة تهدف لتحويل مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية إلى فعالية دولية تتواصل على مدار العام، مشيرة إلى أنه تم إعداد برنامج خاص يتضمن الرؤى والإبداعات المتخصصة لأبناء القارة السمراء إلى أرض طيبة وضيوفها.
 
ويعد النادى هو الأول للسينما الأفريقية بجنوب مصر بعد إنشاء نادى السينما فى سينما الهناجر بالقاهرة وبمركز الحرية للإبداع بالإسكندرية وسيقام النادى فى السبت الثالث من كل شهر بقصر ثقافة الأقصر، وذلك بالتعاون مع هيئة قصور الثقافة برئاسة الدكتور أحمد عواض وصندوق التنمية الثقافية برئاسة الدكتور فتحى عبد الوهاب.
 
 
 
س – ماذا يقدم في بداية عمل أول نادى للسينما بالصعيد؟
 
ج- يعرض فى حفل الافتتاح الفيلم الروائى الطويل "كتيكى" من غانا للمخرج بيتر سيدوفيا، وتدور أحداث الفيلم حول الزوجان "بوى" و"أتسوى" اللذان يعيشان فى مدينة "بونا"، ويعقدان العزم على استقبال مولودهما الأول فى مدينتهما الأم "أكيتى"، يفوتهما القطار الذى يعتبر وسيلة النقل الوحيدة من الضواحى إلى المدينة، نتيجة للعجلة، يتخذان قرارًا خاطئًا فيجدان أنفسهما فى العراء. هل سيلحق الزوجان بموعد الولادة أم أنهما سيخاطران بفقد الجنين والأم.
 
وكان قد فاز الفيلم بجائزة لجنة التحكيم الخاصة لمسابقة الأفلام الروائية الطويلة من مهرجان الأقصر، كما فاز بالعديد من الجوائز الدولية ويعقب الفيلم ندوة حول الفيلم والسينما الأفريقية، كما تشارك فرقة الأقصر للآلات الشعبية فى الاحتفالية .
 
 
 
س – متى ظهرت نوادى السينما فى مصر؟
 
ظهرت نوادى السينما في مصر في ستينيات القرن العشرين، وشهدت حالة كبيرة من الرواج في فترة السبعينيات والثمانينيات، ومع تطور التكنولوجيا مؤخراً انطلقت أعداد كبيرة من الشباب للبحث عن المشاهدة الجماعية للأفلام، وذلك لسحر السينما والتواجد فى مجموعة لمتاعة، ونقد الفيلم سوياً بعد مشاهدته.
 
 
 
س – هل يساهم أول نادى للسينما بالأقصر في خدمة المجتمع؟
 
ج- يقول الشاب الأقصري محمد إمام موظف بقطاع ثقافة الأقصر، أن إنشاء أول نادي للسينما الإفريقية بالصعيد، يساهم في خدمة المجتمع بصورة كبيرة بالأخص في محافظة الأقصر التي تخلو من دور عرض السينما الحكومية، ويوجد بها دار واحده للعرض داخل أحد المولات بشارع المحطة ولا يستطيع الجميع مشاهدة الأفلام الجديدة داخله، مؤكداً علي أن النادي يفتح الباب أمام جميع شباب الأقصر لمتابعة كل جديد في مجال السينما المصرية والإفريقية والدخول في جلسات نقاشية تسهم في تطور الحركة الفنية والثقافية بصورة أكبر علي مدار الشهور المقبلة.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة