خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

خبير: أسعار النفط الحالية غير حقيقية بسبب الحروب التجارية وتباطؤ النمو

السبت، 12 يناير 2019 06:00 ص
خبير: أسعار النفط الحالية غير حقيقية بسبب الحروب التجارية وتباطؤ النمو
كتبت أسماء أمين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
توقع الدكتور هشام ابراهيم الخبير الاقتصادى فى تصريحات خاصة لليوم السابع أن تستقر أسعار النفط عند المستويات الحالية وذلك خلال الفترة الأولى من العام الجارى مع استمرار فائض انتاج دول أوبك وأمريكا وروسيا دون مستوى 1.6 مليون برميل يوميا.
 
وفى هذه الحالة سيتم السيطرة على هذا الفائض  مما يؤدى الى ارتفاع اسعار البنزين.
 
واكد ابراهيم ان اسعار النفط الحالية غير حقيقية بسبب الحروب التجارية وتباطؤ معدلات النمو العالمية مؤكدا ان السعر العادل للنفط أعلى من ذلك.
 
وقد  ضغط  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على السعودية ومنظمة أوبك للدول المصدرة للبترول خلال الشهور الأخيرة لخفض أسعار البترول.
 
وقال بنك سوسيتيه جنرال مؤخرا فى بيان له  إنه خفض متوسط توقعاته لأسعار النفط الخام فى عام 2019، نظرا للمخاوف المرتبطة بالنمو الاقتصادي، التى أذكت إحجاما عن المخاطرة فى أسواق النفط.
 
وسجلت أسعار النفط العام الماضى أول خسارة سنوية لها منذ 2015، بعدما تعرضت لضغوط نزولية من التقلبات الحادة فى أسواق الأسهم، وتفاقم النزاع التجارى بين الولايات المتحدة والصين، وارتفاع أسعار الفائدة.
 
وقال البنك فى مذكرة بحثية "لا تزال أسواق النفط عرضة لاستمرار الإحجام عن المخاطر، بما يتماشى بشكل كبير مع أسواق الأسهم، نظرا لقلق شديد بشأن النمو الاقتصادى العالمى ونمو الطلب العالمى على النفط".
 
وخفض سوسيتيه جنرال توقعاته لنمو الطلب العالمى على النفط لهذا العام إلى 1.27 مليون برميل يوميا، من 1.43 مليون برميل يوميا.
 
وتوقع البنك أيضا زيادة كبيرة فى المخزونات العالمية فى الربع الأول من العام، ستحد من صعود فى الأمد القصير.
 
وقال المصرف الفرنسى إنه خفض توقعاته لأسعار خام القياس العالمى مزيج برنت وخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى لهذا العام، بواقع تسعة دولارات لكل منهما. وتوقع متوسط سعر لخام برنت عند 64.25 دولار للبرميل، وللخام الأمريكى عند 57.25 دولار هذا العام.
 
وخفض جولدمان ساكس تقديراته لسعر النفط الخام فى 2019، لكنه توقع تعافيا من المستويات الحالية فى غياب تباطؤ اقتصادى عالمى "كبير" وتحسن العوامل الأساسية بجانب مؤشرات على خفض منتجين كبار للإنتاج.
 
وفى العام الماضي، اختتمت أسعار النفط السنة منخفضة للمرة الأولى منذ 2015، بعد ربع أخير اتسم بالفوضى وشهد نزوح المشترين من السوق.
 
وقال جولدمان ساكس فى مذكرة بتاريخ السادس من يناير، إن انهيار أسعار النفط قادته كليا المخاوف المرتبطة بالنمو العالمى وتفاقم بسبب انخفاض سيولة التداول
 
وأضاف بنك الاستثمار "سوق النفط ما زالت تضع فى الحسبان تباطؤا حادا فى النمو العالمى على الرغم من توقعات خبراء الاقتصاد لدينا بمتانة النمو وبيانات قوية للطلب على النفط فى أواخر 2018".
 
وذكر البنك أنه فى غياب تباطؤ اقتصادى واسع النطاق، فإنه يتوقع أن تتعافى الأسعار قليلا، مشيرا إلى "دلائل مشجعة على بدء تخفيضات أوبك".
 
وأظهر مسح لرويترز نشرت نتائجه الأسبوع الماضى أن إنتاج أوبك النفطى هبط فى ديسمبر460 ألف برميل يوميا إلى 32.68 مليون برميل يوميا، بقيادة تخفيضات السعودية أكبر مصدر للنفط فى العالم.
 
وخفض جولدمان توقعاته لمتوسط سعر خام برنت لعام 2019 إلى 62.50 دولار للبرميل من 70 دولارا للبرميل، كما قلص تقديراته لسعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكى إلى 55.50 دولار للبرميل من 64.50 دولار.
 
 وأكد البنك أنه وفى غياب الركود الاقتصادى الحاد، يتوقع معظم المحللين أن يستمر استهلاك النفط العالمى فى الزيادة بسرعة كما حدث تقريباً فى السنوات ألأخيرة مدعومة من الاقتصاديات الناشئة مثل الصين.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة