خالد صلاح

أولى حملات تحصين الماشية ضد الحمى القلاعية بـ2019.. تنطلق فبراير المقبل بقرى المحافظات.. "الزراعة" المرض: ينتقل عن طريق الهواء بسرعة 60 كم على الأرض و300 كم فوق الماء.. ومنى محرز تناشد المربين سرعة التحصين

السبت، 12 يناير 2019 05:00 ص
أولى حملات تحصين الماشية ضد الحمى القلاعية بـ2019.. تنطلق فبراير المقبل بقرى المحافظات.. "الزراعة" المرض: ينتقل عن طريق الهواء بسرعة 60 كم على الأرض و300 كم فوق الماء.. ومنى محرز تناشد المربين سرعة التحصين الدكتورة منى محرز - وزير الزراعة
كتب عز النوبى
إضافة تعليق
بالطرق على الأبواب ومن بيت الى بيت بكافة قرى محافظات الجمهورية، أعلنت وزارة الزراعة  واستصلاح الاراضى، ممثلة فى  الإدارة المركزية للطب الوقائى، بالهيئة العامة للخدمات البيطرية، ومديريات الطب البيطرى، وبالتنسيق مع  وزارة الأوقاف، والتنمية المحلية والأجهزة الأمنية والمحافظين  ، عن اعداد  وتجهيز  حملة جديدة  لتحصين  الماشية ضد الأمراض الوبائية  وخاصة الحمى القلاعية بإجراءات جديدة ،حفاظا على الثروة الحيوانية وزيادة إنتاج اللحوم والألبان.
 
 

الحملة الأولى لتحصين الماشية ضد الحمى القلاعية

 
 وقالت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة  لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية ، في تصريحات لـ "اليوم السابع "، إنه يتم حاليا الاعداد والتجهيز لانطلاق الحملة الأولى لتحصين الماشية ضد مرض الحمى القلاعية بقرى جميع المحافظات أول  شهر فبراير المقبل بعد اعتماد خطة التحصين 27 يناير الجارى ، وتجهيز   جميع الوحدات البيطرية على مستوى الجمهورية فى  مشاركة الحملة ،  موضحة  أنه  يجرى حاليا توفير  جميع لقاحات  التحصين، مناشدة جميع المربيين الاشتراك فى الحملة للوقاية من الامراض الوبائية ، مؤكدة أن هناك إجراءات رادعة  للممتنعين عن تقديم ماشيتهم للتحصين .
 
 وأضافت  نائب وزير الزراعة ، أن الحملة القومية لمكافحة الامراض الوبائية  وخاصة  الحمى القلاعية والوادى  المتصدع  تتم من قرية إلى قرية  من خلال التنسيق بين مختلف الأجهزة المعنية، فضلا عن توفير كافة المعدات والأدوات التى تحتاجها اللجان البيطرية ومنها مهام الأمان الحيوى، وضمان كفاءة اللقاحات المستخدمة خلال مراحل التداول، وتوفير المطهرات والملابس الواقية لأداء مهمة الطبيب البيطرى وفقا لقواعد تطبيق الأمان الحيوى وضمان تدقيق بيانات التحصين.
 

اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المربين الممتنعين عن تحصين حيواناتهم

 
وتبدا الهيئة العامة للخدمات البيطرية ، ارسال منشورات  لمديريات الطب البيطرى بمحافظات  الجمهورية ، تشمل حزمة من إجراءات  تحصين الماشية  ، واتخاذ جميع الإجراءات القانونية   تجاه المربيين الممتنعين عن تقديم حيواناتهم للتحصين والترقيم والتسجيل، وحرمان المربى من أى خدمة بيطرية تقدمها الحكومة، بالإضافة الى حظر بيع المواشى غير المرقمة والمسجلة فى الأسواق من خلال لجان بيطرية للرقابة على الأسواق، وعمل محضر للمربى الممتنع فى نطاق الحملة.
 
وأكد  تقرير  للخدمات البيطرية ، أن  هناك إجراءات متبعة  فى حملة  التحصين، التنسيق مع مسئولى الأوقاف والكنائس  لتقديم  الدعم  للقائمين على تنفيذ الحملة، تطبيقا للقانون رقم  13 لسنة 2014 وتحرير محضر شرطة  للممتنع عن تقديم الحيوانات لعمليات التحصين، أو محضر إثبات حالة بتوقيع بواسطة عضو الإدارة المحلية أو العمدة أو شيخ البلد، الانتهاء من كل قرية فى نفس اليوم بأكبر عدد من الأطباء، إرسال بيانات التحصين يوميا عبر الموقع الإلكترونى  للطب الوقائى وأسبوعيا، وضع بوستر بحملة التحصين بكل وحدة وإدارة ومديرية بيطرية فى مكان واضح، موضحا به تاريخ تنفيذ الحملة وأسعار اللقاحات ومواعيد اللجان .
 
وأوضح التقرير  ،أنه خلال حملة التحصين   يتم التأكد من تسجيل كافة البيانات ببطاقة تسجيل الحيوان وترقيم وتحصين العمل بالحملة من أول ضوء وحتى آخر ضوء، ويتم التنسيق مع مديريات الطب البيطرى والمحافظين، وذلك لاشتراك جهات الإدارة المحلية " الشرطة ، العمد- شيوخ البلد – الخفراء- وأيضا المحليات وذلك  لتوفير الدعم الأمنى واللوجستى " سيارات إضافية .
 
وزارة الزراعة
وزارة الزراعة
 

سحب عينات دورية وإرسالها لمعامل دولية لتأكيد النتائج

 
فيما  أكدت  مصادر  بوزارة الزراعة،أن هناك اجتماعات  مكثفة   بين  الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومعهد المصل واللقاح بالعباسية وبحوث صحة الحيوان، والمعمل المرجعى للرقابة عن  توفير  لقاح   لمواجهة عترة جديدة  لمرض حمى القلاعية ، وسحب عينات دورية وإرسالها إلى المعامل الدولية للتأكيد على النتائج الواردة من معهد بحوث صحة الحيوان بتحور العترة ومدى انتشارها.
 
 وقال  الدكتور  خالد مرسى ، مدير  الطب الوقائى  بالهيئة العامة للخدمات البيطرية ، في تصريحات  لـ  " اليوم السابع "، إن  الهيئة  تتخذ دوريا عدة إجراءات احترازية  لمواجهة مرض الحمى القلاعية، والوادى المتصدع ، من خلال  برامج  توعية للمربين  بعمل  ندوات إرشادية تنظمها الإدارة العامة للخدمات والإرشاد بكيفية الحفاظ على الحيوانات من الإصابة بمرض الحمى القلاعية، وتوصيات للمربين بتحصين الماشية دوريا، والإبلاغ عن الحيوانات المصابة بأسرع وقت ممكن، وتوعية المربين بعدم اختلاط الحيوانات المصابة بالسليمة حتى تنقل العدوى، وتخصيص  خط ساخن 19651  لتلقى شكاوى المربيين.
 
 وأضاف " مرسى " أن هناك لجان بيطرية للمرور على أسواق الماشية لمنع خروج الحيوانات بدون تحصين أو ترقيم وحظر نقلها بين المحافظات بدون تصريح يؤكد أن هذه الحيوانات تم تحصينها وترقيمها بمعرفة الأجهزة البيطرية، والإبلاغ الفورى عن أى حالات اشتباه للتعامل الفورى معها، وذلك  فى إطار دور الوزارة للنهوض بالثروة الحيوانية فى مصر وتنميتها.
 
وقال  تقرير للخدمات البيطرية، إن  مرض الحمى القلاعية تصل نسبة نفوق الحيوانات الكبيرة المصابة به إلى 2% وخطورتها أنها تصيب الأعمار الصغيرة وحديثى الولادة، حيث يؤدى إلى انخفاض إنتاج اللبن  وإنتاج اللحوم بنسبة ، كما يؤثر على ضعف خصوبة الحيوان ، ينتقل عن طريق الهواء 60 كم على الأرض و300 كم فوق الماء، يصيب الحيوانات مشقوقة الظلف، وله 7 عتراتAOC، SAT1، SAT2، SAT3، ASIA1.
 
وأوضح أن أعراض المرض ارتفاع درجة الحرارة وما يتبعه من خمول وفقدان شهية وجفاف المخطم، وتوقف عمل "الكرش"، ونقص أو توقف فى إنتاج الحليب، وإجهاض للإناث العشار، وإفراز اللعاب بكمية كبيرة، وتقرحات بدرجات مختلفة على اللثة واللسان والغشاء المخاطى المبطن للفم، وظهور فقاعات وتقرحات على الضرع مثل الموجودة بالفم فى حيوانات الحليب، وظهور التهابات بين الأظلاف وعند اتصال الأظلاف بالقدم، ما يؤدى إلى عرج للحيوان وحدوث حالات نفوق للحيوانات الرضيعة.
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة