خالد صلاح

مقالات الصحف المصرية.. مكرم محمد أحمد يكتب عن حالة الطوارئ فى أمريكا.. جلال عارف يطالب بالاستعداد لقدوم إفريقيا.. محمد أمين يؤكد: الفرعون صانع البهجة.. صلاح منتصر: فرحتان وتصرف أحمق

الخميس، 10 يناير 2019 01:24 ص
مقالات الصحف المصرية.. مكرم محمد أحمد يكتب عن حالة الطوارئ فى أمريكا.. جلال عارف يطالب بالاستعداد لقدوم إفريقيا.. محمد أمين يؤكد: الفرعون صانع البهجة.. صلاح منتصر: فرحتان وتصرف أحمق مقالات الصحف
إعداد أحمد عبد الرحمن – محسن البديوى
إضافة تعليق

تناولت مقالات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الخميس، العديد من القضايا، كان أبرزها: فوز مصر بتنظيم كأس الأمم الإفريقية، بالإضافة إلى فوز محمد صلاح بلقب الأفضل إفريقياً للمرة الثانية على التوالى.

 

الاهرام
 

مكرم محمد أحمد: أمريكا تعلن حالة الطوارئ!

يرى الكاتب أن الصدام بين الرئيس الأمريكى ترامب والكونجرس أصبح حتمياً بعد أن سُدت كل سبل الحوار بين الأغلبية الديمقراطية فى مجلس النواب التى ترفض طلب الرئيس الأمريكى اعتماد مبلغ 5 مليارات دولار لبناء جدار عازل حول المكسيك، بينما يُصر الرئيس ترامب على إغلاق عدد من وكالات الحكومة الفيدرالية ما لم يعتمد مجلس النواب المليارات الخمسة، والواضح أن الطرفين فشلا فى الوصول إلى حل وسط ينهى إغلاق الحكومة الفيدرالية.

صلاح منتصر: فرحتان وتصرف أحمق

انتقد الكاتب التصرف الأحمق لقناة بى إن سبورت القطرية وإعلانها وقف خدمتها فى مصر، قبل أن تتراجع، متطرقًا للفرحة المصريين والفوز بإقامة البطولة الإفريقية التى تبدأ فى الفترة من 15 يونيو إلى 13 يوليو القادم بعد أن اعتذرت دولة الكاميرون عن تنظيمها، ثم تتويج محمد صلاح بجائزة الأفضل فى إفريقيا.

 

الاخبار
 

 

جلال عارف: إفريقيا قادمة فلنستعد جيداً

تحدث الكاتب عن فوز محمد صلاح للعام الثانى على التوالى بجائزة أفضل لاعب فى إفريقيا، ووصفه بالرائع، وأن الأكثر روعة أن يترافق ذلك بفوز مصر باستضافة الأشقاء الأفارقة فى بطولة أمم افريقيا لهذا العام للمرة الخامسة، وهذه الثقة من أشقائنا الأفارقة تعنى الكثير بالنسبة لنا، والتى تفرض علينا أن نعمل جاهدين لنقدم نموذجا أفضل مما قدمناه.

 جلال دويدار: حان الوقت لتكون السياحة ضمن برامج التعليم

تحدث الكاتب عن أهمية السياحة ودورها الرئيسى فى الاقتصاد القومى، فعلى وزارة السياحة  التنسيق وتنظيم التعاون مع كل الأجهزة فى تنفيذ وتفعيل مسئولية كل واحد منها، والتى تبدأ منذ الطفولة فى مدارس رياض الأطفال، مشيراً إلى تقديم سيدة أعمال اقتراح بتبنى وزير التعليم  اعتبار التوعية السياحية فى كل مراحل التعليم.

 

المصرى اليوم
 

 

عباس الطرابيلى: الدولة.. والضرائب

يتحدث الكاتب عن أن بسبب انخفاض موارد الدولة، تحاول الدولة استرداد أو تحصيل أموالها، من إزالة التعديات على أراضى الدولة والضرائب والجمارك، لتوفير ما تقدمه من الدعم الذى أوصل أمورنا المالية إلى أسوأ حالاتها، وهدد اقتصاديات الدولة والبلد معاً، ففى أمريكا التهرب الضريبى من أفظع الجرائم فى الولايات المتحدة.

محمد أمين: الفرعون صانع البهجة!

عبر الكاتب عن فرحته بفوزنا بتنظيم بطولة أمم أفريقيا، وفوز صلاح للمرة الثانية بلقب الأفضل، مشيراً إلى أنه على وزيرة السياحة استثمار فوز صلاح للتنشيط فى مجال السياحة، كما نريد عشرات النسخ الرائعة من محمد صلاح فى العلوم والآداب وسائر أنواع الرياضات والسياسة أيضاً، ولا بد أن نستفيد من "حالة الإلهام" التى صنعها صلاح.

 

الوفد

وجدى زين الدين: جرائم المزايدين!

تحدث الكاتب عن فئة فى المجتمع أعمتها مصالحها الشخصية عن رؤية الواقع بشكل جيد، وصفهم بـ"المزايدين" الذين لا يعجبهم العجب، ممن يريدون "الشو الإعلامى"، هؤلاء نراهم فى كل زمان ومكان، وهم أشد خطراً من الإرهابيين فى جرائمهم، كل  هؤلاء يرتدون ثوب الوطنية وهى منهم براء، يفهمون المعارضة خطأ وهم سر تزايد الشائعات.

بهاء أبو شقة: صوفية ابن القيم

واصل الكاتب حديثه عن الفيلسوف "ابن القيم"، ويتحدث عن التصوف لديه، والذى يصفه بالزهد وتزكية النفس وتهذيبها من محبة الله وخشيته وتقواه، لتستعد لسيرها إلى صحبة الرفيق الأعلى، وأن التصوف الحق هو العمل بالسنة واتباع ما أنزل الله على رسوله، ومصادره عنده القرآن والسنة وأقوال الصحابة وأفعالهم التى تدعو إلى الزهد فى الدنيا والترغيب فى الآخرة.

 

الوطن

عماد الدين أديب: قيام تحالف الشرق الأوسط

تحدث الكاتب عن تشكيل التحالف الاستراتيجى لدول الشرق الأوسط، موضحاً أنه إذا اكتملت له كل تجهيزاته ومقوماته فإنه سوف يشكل قوة موازية عربية للوقوف أمام قوى ثلاث غير عربية ظلت تدير شئون المنطقة، وهى: تركيا، إيران، إسرائيل، والذى يهدد عمله هو رغبة قطر فى توسيع نطاقه كى يضم تركيا.

خالد منتصر: الحوارات عندنا مناورات والمناقشات مناوشات (٢)

تحدث الكاتب عن ندوة عن تلوث الهواء فى مصر، جرت بها مناقشات عنيفة وحادة استغرقت عشر ساعات، كلها من عينة نعم نعانى تلوثاً فى الهواء، ويقف نائب برلمانى صارخاً منتفخ الأوداج "كيف تقبلون المشروع الضريبى الذى قدمه فلان، إنه غشاش ومنافق وزير نساء"!!، إنها مغالطة الحجة الشخصية وقتل الرسول بدلاً من تفنيد الرسالة.

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة