خالد صلاح

مواطن قبطي يتبرع بـ 200 ألف جنيه لبناء مسجد بمجمع سكنى فى المنيا

السبت، 08 سبتمبر 2018 12:47 م
مواطن قبطي يتبرع بـ 200 ألف جنيه لبناء مسجد بمجمع سكنى فى المنيا المجمع السكنى بالمطاهرة
فريق المحافظات
إضافة تعليق

قال اللواء قاسم حسين قاسم محافظ المنيا، إن المواطن مايكل عاطف تبرع بمبلغ 200 ألف جنيه لبناء مسجد داخل المجمع السكنى بالمطاهرة جنوب غرب مدينة المنيا، بالإضافة إلى تكفله بأعمال الحفر والزلط والرمل لخدمة سكان عمارات هذا المشروع العملاق، تعزيزاً لروح التآخي والوحدة الوطنية بين أبناء الوطن الواحد.

وأضاف المحافظ أن ذلك جاء أثناء الجولة التفقدية لوفد وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة للمجمع ضمن مشروع المليون وحدة سكنية، التي وجه بتنفيذها الرئيس عبد الفتاح السيسي، تمهيداً لافتتاحه خلال احتفالات انتصارات أكتوبر المجيدة الشهر المقبل.

يذكر أن المواطن مايكل عاطف منير هو أحد المقاولين القائمين على تنفيذ مشروع  المجمع السكني بالمطاهرة جنوب غرب مدينة المنيا.

فى سياق منفصل، استكملت الوحدة المحلية لمركز ديرمواس بالمنيا، أعمال تطوير وتجميل ورفع المخلفات بقرى المركز، ضمن أسبوع النظافة والتجميل، بالتعاون مع مديرية الشباب والرياضة، وبعض الجمعيات الأهلية .

 

 

 

 

 


إضافة تعليق




التعليقات 7

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود

عاوزين رأي الشريعة الاسلامية في الموضوع دة

……

عدد الردود 0

بواسطة:

mimi

في ميزان حسناتك يا مايكل

في ميزان حسناتك يا مايكل

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

اخلاق تبنى واخلاق تهدم -----فى المنيا

ايهما افضل المحبة ام الكراهية

عدد الردود 0

بواسطة:

فكرى

هذه بالضبط هى تعاليم الاديان السماوية

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( صل من قطعك واعط من حرمك واعفو عن من ظلمك ) .

عدد الردود 0

بواسطة:

سعيد رزق

هذه هي اللحمه

دي اللحمه الوطنيه التي نتمناها جميعا

عدد الردود 0

بواسطة:

ابوعبدالله

اسلام ومسيحيه اخوه واولاد بلد

نعم المسلمين والمسحيين اخوان عاشوا مع بعض مئات السنيين حياتهم واحده ومصيرهم واحد اذا مرض احدهم سهر الجميع على راحته، فمصر بلد الاخوه والمحبه الله حاميها فالجميع يدا بيدا والى الامام.....

عدد الردود 0

بواسطة:

عماد ابويوسف

هذااشبل من ذاك الاسد

مافعله مايكل انما هو امتداد لابيه المعلم فهذا الشبل من ذاك الاسد

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة