خالد صلاح

عشاق السينما يترقبون سباق "نجمة الجونة الذهبية".. أفلام تتناول الفقر والفقد والعوز والحرب فى سوريا ومخيمات اللاجئين.. أبو بكر شوقى وعلواش وسؤدد و‬جرباوى يتنافسون بمسابقة الأفلام الروائية الطويلة

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018 05:00 م
عشاق السينما يترقبون سباق "نجمة الجونة الذهبية".. أفلام تتناول الفقر والفقد والعوز والحرب فى سوريا ومخيمات اللاجئين.. أبو بكر شوقى وعلواش وسؤدد و‬جرباوى يتنافسون بمسابقة الأفلام الروائية الطويلة ما تعلاش عن الحاجب
كتب على الكشوطى
إضافة تعليق

أيام قليلة تفصل عشاق السينما فى مصر والوطن العربى والعالم عن انطلاق الدورة الثانية من مهرجان الجونة السينمائى، الذى حرك المياه الراكدة العام الماضى، خاصة بعد الدعم الكبير الذى تقدمه منصة المهرجان السينمائية من إتاحة المجال للمخرجين والمنتجين العرب ومشاريعهم السينمائية سواء كانت فى "مرحلة التطوير" أو "مراحل ما بعد الإنتاج" فرص جديدة فريدة للحصول على الدعم الفنى أو المالى أو كليهما.


تشهد المنافسة بمسابقة الأفلام الروائية الطويلة على جائزة نجمة الجونة الذهبية، منافسة عربية ليست سهلة فى الفترة من 20 إلى 28 سبتمبر الجارى، حيث يتسابق عدد من كبار المخرجين بمجموعة من الأفلام، ومن أبرزها  فيلم المخرج مرزاق علواش الحاصل على جائزة الأسد الذهبى من مهرجان فينسيا، وهو فيلم divine wind "ريح ربّانى" وهو العمل الذى يدور حول شاب وفتاة تتكون بينهما رابطة قوية، عندما يتم تكليفهما بالقيام بعمل مسلح ضد معمل تكرير للبترول في صحراء شمال أفريقيا.

Abdullah and Leilah - Poster
Abdullah and Leilah - Poster
 
Dear Son - Poster
Dear Son - Poster
 
Dream Away
Dream Away
 
elgounafilmfestival-2nd-edition - The Cord - Poster [638532]
elgounafilmfestival-2nd-edition - The Cord - ]
 
أما المخرجة سؤدد كعدان فتتنافس بفيلمها The Day I Lost My Shadow "عندما أضعت ظلّى".. وهو العمل الذى يتناول قصة "سنا"، وهى أم شابة تعيش وحدها مع ابنها البالغ من العمر 9 سنوات، حيث يعمل زوجها خارج سوريا وفى شتاء بارد تنفد أنبوبة الغاز، ولم يعد بالإمكان التدفئة والطهى، لتخرج سنا باحثة عن أسطوانة غاز فى محيط مدينة دمشق تجد نفسها فى مواجهة آثار ما تركته الحرب المريعة.

بينما ينافس المخرج بسام جرباوى بفيلم فلسطين، وهو العمل الذى يدور حول زياد نجم فريق كرة السلة فى مخيم الجلزون للاجئين الفلسطينيين شمال مدينة رام الله، حيث عاش تجربة السجن فى أحد السجون الإسرائيلية، بعد محاولته قتل مستوطن إسرائيلى، انتقاماً لاستشهاد صديقه المُقرب برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلى وبعد خروجه من السجن وجد نفسه فى مواجهة واقع يصعب التكيف معه ذهنياً ونفسياً، ما يؤثر فى علاقته بسلمى بنت المخيم وبمخرجة الأفلام الوثائقية الفلسطينية الأمريكية مينا، التى كانت تصنع فيلماً وثائقياً عنه.

ويقدم محمد بن عطية فيلم Dear Son "ولدى" وهو العمل الذى يتناول حياة رياض وهو على وشك أن يتقاعد من وظيفته، وتدورالأحداث حول أسرته المكونة من زوجته "نازلى" وابنهما الوحيد "سامى" الذى يستعد لأداء اختبارات المدرسة الثانوية.

المخرج الشاب أبو بكر شوقى يتنافس بقوة بفيلمه يوم الدين الذى تدور أحداثه حول "بشاى" مواطن مصرى شفاه الله من مرض الجذام، لكنه لم يُعالج من آثاره، لذا يعيش فى مستعمرة مرضى الجذام القديمة بين عدد من التعساء المنسيين، ويقوم بشاى ببناء حياة مريحة له عن طريق بيع القمامة التى يُعاد استخدامها، وبعد وفاة زوجته يقرر ترك المستعمرة للمرة الأولى منذ أن تخلى عنه أهله هناك وهو طفل، ليخوض تجربة رحلة فى ربوع مصر بحثاً عن مسقط رأسه ولمعرفة لماذا لم يحافظ والده على وعده بالعودة إليه؟.

تضم أيضا مسابقة الأفلام الروائية الطويلة فيلمHISTORY OF LOVE  "تاريخ الحب" من إخراج سونيا بروسَنك، حيث تحاول "إيفا" وعمرها 17 التعامل مع حزنها على فقدان والدتها الصادم فى حادثة سيارة، وترافق هذا الحزن العميق الشخصى للفقد باكتشافها أنها لم تكن تعرف كل شىء عن والدتها.

ومن أبرز المشاركات فى المسابقة أيضا فيلم Cold War "حرب باردة" من إخراج بافل بافليكوفسكى، وهو العمل الذى يتناول بولندا بعد الحرب العالمية الثانية، وتدور أحداثه حول ثلاثة أشخاص مكلفون بجمع التراث الموسيقى البولندى فى القرى والأرياف البعيدة، والهدف هو المحافظة على هذا الكنز الذى تحتقره النخب.

وفى أفريقيا ينافس فيلم The Harvesters "الحَصّادون" وهو العمل الذى تدور أحدثه في جنوب أفريقيا، بمنطقة حرة، تعتبر معقل منعزل لثقافة الأقلية الأفريقية ذات الأصول البيضاء، وفى تلك المقاطعة الزراعية المحافظة والمهووسة بالقوة والرجولة، يُعتبر "يانو" فيها شخصاً مختلفاً لتكتمه عن البوح بمشاعره وذات يوم تجلب والدته المُتدينة بشدة إلى البيت صبياً يتيماً من الشارع من أجل رعايته، وتطلب من "يانو" أن يجعل من ذلك الغريب شقيقاً لهل ينشب بين "الشقيقين" صراع على النفوذ والإرث والحب الأبوى.

Fork & Knife - Stills 1
Fork & Knife - Stills 1
 
Of Fathers and Sons - Stills 1
Of Fathers and Sons - Stills 1
 
Sheikh’s Watermelons - Poster
Sheikh’s Watermelons - Poster
 
Sheikh’s Watermelons - Stills 1
Sheikh’s Watermelons - Stills 1
 
Son of A Dancer - Poster
Son of A Dancer - Poster

ولا تخلو مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة من المشاركات العربية المتميزة، حيث يتنافس من مصر بالمسابقة فيلم المخرجة ريم صالح What Comes Around "الجمعية" وهو العمل الذى تدور أحداثه فى روض الفرج، حيث يُمثل الحصول على مستلزمات الحياة اليومية، صراعاً مُستمراً لسكانها، لكن الإحساس بالانتماء إلى المجموعة، ومشاركة سكان الحى مشاكلهم مع بعضهم البعض يساعدهم فى التغَلب على مصاعبهم، و"الجمعية" من بين تلك الوسائل المساعدة.

كما ينافس فيلم Dream Away "الحلم البعيد" للمخرج المصرى مروان عمارة ونظيره يوهانا دومكى الألمانى وهو العمل الذى يتناول شرم الشيخ، مع بداية انطلاق "الربيع العربى" وتخبط فترة ما بعد الثورة الذى سلب الجزء الجنوبى من شبه جزيرة سيناء سحرها كمنتجع صيفى.

ومن سوريا ينافس المخرج طلال ديركى بفيلم Of Fathers and Sons "عن الآباء والأبناء" وهو الفيلم الوثائقى، الذى يتناول قصة عودة مخرجه لوطنه الأم سوريا، حيث كسب ثقة عائلة إسلامية متشددة، شاركها تفاصيل حياتها اليومية لمدة عامين وتُركز كاميرا ديركى بشكل أساس على الأطفال، ومن خلالهم تنقل لنا صورة نادرة عن معنى أن تنشأ فى كنف أب حلمه الأكبر إقامة خلافة إسلامية.

ومن لبنان يأتى فيلم The Swing "الأرجوحة" للمخرج سيريل عريس لبنان وهو العمل الذى يتناول ليلة عيد ميلاد أنطوان الـ90 حيث تمضى الأيام ببطء شديد عليه منتظراً زيارة ابنته، بعد ذهابها فى رحلة إلى الأرجنتين، وذلك فى الوقت الذى تعانى فيه زوجته فيفيان من أمراض الشيخوخة أيضاً، تُصدَم بخبر موت ابنتها فى حادثة مأساوية، فتقع الأم بين محنتين محنة كتمان حزنها على ابنتها، ومحاولة إخفاء تلك الحقيقة عن زوجها.

أما مسابقة الأفلام القصيرة فتضم باقة من أفضل الإنتاجات وأجرائها حيث يقدم جورج هزيم فيلم Son of A Dancer "ابن الرقاصة" وهو العمل الذى يتناول قصة ماجد وهو شاب فى العشرين من عمره، وهو يحاول التعامل مع حزنه على والدته المتوفاة حديثاً فى حادث سيارة، ليكتشف أن أمه كانت راقصة شرقية، ويبدأ ماجد رحلة البحث عن التاريخ السرى لوالدته، وسط حالة من الصمت تصيب الأب الرافض الإفصاح عن أي تفاصيل تخص الأم.

المخرجة التونسية كوثر بن هنية تشارك فى المنافسة بفيلمها Sheikh’s Watermelons "بطيخ الشيخ" وهو العمل الذى يتناول الشيخ طاهر وهو شخصية معروفة لكونه إمام مسجد يحظى بالاحترام والتبجيل بين جماعته يقوم فى يوم بأداء صلاة الجنازة على سيدة مجهولة لا يعرفها.

Son of A Dancer - Stills 5
Son of A Dancer - Stills 5
 
The Harvesters
The Harvesters
 
The Swing - Poster
The Swing - Poster
 
The Swing - Stills 2
The Swing - Stills 2

 

Yom eddine
Yom eddine

 

ماتعلاش عن الحاجب
ماتعلاش عن الحاجب

ومن سوريا أيضا ينافس فيلم المخرج الليث حجو The Cord "الحبل السرى"، حيث يتناول العمل ندىالتى تشعر بألم حاد قبل موعد الولادة بشهر بسبب الضغط والإنهاك الذى تتعرض له نتيجة الحصار المفروض على الحى الذى تعيش فيه، بينما يعجز زوجها عن الوصول إلى المكان الذى تسكن فيه بالجانب الآخر من الحى بسبب القناص، الذى يهدد حياة كل من يعبر الشارع.

ومن مصر يتنافس المخرج آدم عبد الغفار بفيلمه Fork & Knife "شوكة وسكينة" بطولة منة شلبى، وإياد نصار، وآسر ياسين، بمشاركة، روزالين البيه، ونور أبو العلا، ونورشان بحرى، وهو الذى يدور حول لقاء عشاء بين رجل وامرأة لا يعرفان بعضهما كثيراً، يتحدثان فيها بكل حرية عن رأيهما فى الحب، الزواج، والخيانة، ليتطور الحوار إلى البوح عن الأسرار والأسباب التي تدفع إلى الخيانة، حتى يصلا إلى نقطة اكتشاف الحقيقة التي تودي بهما إلى اختيار مفاجئ.

ومن العراق تقدم المخرجة عشتار الخرسان فيلم Abdullah and Leilah "عبد الله وليلى" وهو العمل الذى يتناول حياة عبد الله الذى يعانى من فقدان الذاكرة التدريجى، لكنه يقاوم من أجل التواصل مع ابنته، بينما يتأرجح عقله بين ماضيه وحاضره غير المألوف، مسكوناً بذكريات طفولته فى بغداد.

ويبدو أن مصر لها نصيب كبير من المشاركات حيث يعود المخرج تامر العشرى بعد مشاركته في الدورة الأولى بفيلم فوتوكوبى لكن تلك المرة مع فيلم قصير بعنوان eyebrows  "ماتعلاش عن الحاجب" بطولة أسماء أبو اليزيد ومريم الكشت وتأليف هيثم دبور وهو العمل الذي تدور أحداثه حول عائشة أو حور العين حسبما يلقبها صديقاتها ، وهي الشابة التي تكتب "إيه اللي لو مكنش حرام كنت عملتيه؟!" على إحدى الصفحات المغلقة للمنتقبات على الإنترنت، وتتجه إلى المول بصحبة سالي صديقتها التي تستعد لوضع مولودة في زيارة عادية لشراء بعض الأغراض التي تخصها، لتكتشف الفتاة أن خلف نقابها الداكن يختبئ أكثر من جسدها ووجهها، وتدرك وسط صخب ما تراه وردود الأفعال على سؤالها أن ما يجعلها تكره .

ومن تونس تشارك المخرجة لطيفة دوغرى بفيلم الهدية وهو العمل الذى يتناول الذكرى السنوية الأولى لزواج مريم وصبرى، حيث تقرر مريم الشابة المحافظة والمحجبة "ترقيع" غشاء بكارتها وإعادته إلى حالته الأولى لتعود عذراء من جديد أمام زوجها صبرى سائق التاكسى لتكون هى "هديتها".


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة