خالد صلاح

بعد قرار مجلس الوزراء بمنع سير النقل على الدائرى.. اللواء مدحت قريطم: يجب وضع آلية للتنفيذ وتحويل السيارات للإقليمى لإحداث نقلة نوعية فى حركة المرور.. النظام الجديد يحد من الحوادث المميتة ويقلل من الزحام

الثلاثاء، 04 سبتمبر 2018 12:46 ص
بعد قرار مجلس الوزراء بمنع سير النقل على الدائرى.. اللواء مدحت قريطم: يجب وضع آلية للتنفيذ وتحويل السيارات للإقليمى لإحداث نقلة نوعية فى حركة المرور.. النظام الجديد يحد من الحوادث المميتة ويقلل من الزحام المرور يمنع حركة النقل على الدائرى نهارا ـ صورة أرشيفية
كتب عبد الرحمن سيد
إضافة تعليق

قرر مجلس الوزراء تطبيق قرار منع مرور سيارات النقل على الطريق الدائرى ابتداءً من 15 سبتمبر الجارى وذلك بداية من الساعة 6 صباحاً وحتى منتصف الليل على أن يتم نقل حركة مرورها إلى الدائرى الاقليمى و أجمع خبراء المرور على أهمية تلك الخطوة.

وقال مصدر بإدارة المرور ، أن عملية منع سير سيارات النقل من الطريق الدائرى سيحدث طفرة فى الحركة المرورية بعد تحويلها إلى الإقليمى، الذى سيمتص كثافات مرورية عالية كانت تلك السيارات تسببها أعلى الطريق سواء أعطال أو مصادمات، موضحا أن الإدارة لا تزال تطبق القرار السابق بمنع سيرها نهارا و تخصيص موعد لرحلاتها المرورية من الساعة 12 ليلا حتى 6 صباحا لمنع الزحام.

 

و أشار المصدر إلى أن قرار مجلس الوزراء بمنع النقل من السير على الدائرى يشمل بعدم السماح بدخول سيارات النقل الثقيل والشاحنات فى غير الأوقات المحددة لها، ويسمح فقط لسيارات النقل ذات الحمولات الأقل من 4 أطنان بدخول القاهرة الكبرى على مدار اليوم، موضحا أن السيارات التى تحمل 4 أطنان فأقل ستكون هى فقط المسموح لها بدخول القاهرة الكبرى على مدار اليوم.

وأوضح المصدر ، تلك الخطوة تأتى بالتزامن مع اقتراب افتتاح الإقليمى الذى سيجعل هناك حرية فى حركة السيارات الملاكى و الخاصة بالرحلات و الأتوبيسات سواء للمدارس أو المصالح الحكومية، لافتا النظر أنه الإقليمى سيكون من خلاله توجيه سيارات النقل الثقيل والشاحنات الموجودة على طرق الدلتا، حيث سيكون وسيلة عبور من محافظة إلى آخر و بالنسبة للنقل الثقيل دون الحاجة إلى الدخول إلى مدن القاهرة الكبرى، لأنه يمر فى اتجاه دائرى موازى للطريق الدائرى حول القاهرة الكبرى.

وتابع المصدر ، أنه لا تزال عمليات منع مرور سيارات النقل أعلى الدائرى حمولة الـ 5 أطنان والنقل الثقيل بمقطورة من الساعة 6 صباحا حتى الساعة 12 ليلا فى المنطقة المحصورة بمطلع محور المريوطية الجديدة فى الاتجاهين حتى مدخل محور سعد الدين الشاذلى وبطريقى الإسماعيلية والسويس من بداياتهما بالقاهرة وحتى الطريق الدائرى الإقليمى – فى الاتجاهين - من الساعة السادسة صباحاً وحتى التاسعة صباحاً، ومن الساعة الواحدة ظهراً حتى الرابعة مساء.

 

واستطرد المصدر ، أنه يسمح لتلك السيارات بالسير بالطريق الدائرى أعلى المريوطية من الساعة 12 ليلا حتى الساعة 6 صباحا وكذلك الأمر أعلى الطريق الزراعى وشبرا بنها الحر بعدما تم افتتاحه، وبمجرد الانتهاء من أعمال ربط و افتتاح الإقليمى بتقاطع الطريق الزراعى إلى الصحراوى بطول 7 كيلو مترات، وسيتم تخصيص سير النقل بدءا من الساعة 12 صباحا حتى 5 صباحا يوميا أعلى الدائرى لتفريغه للسيارات الملاكى فقط للحد من نزيف الأسفلت.

 

و لفت المصدر ، أن الدولة تعكف على تطبيق منظومة للنقل الذكى التى تهدف إلى توظيف التقنيات الحديثة فى إدارة وتطوير المرور، وشبكات الطرق خلال الفترة المقبلة، و تقوم إدارة المرور بالتنسيق مع هيئة الطرق و الكبارى بإجراء إصلاحات بشكل دورى لكافة المحاور لمنع وقوع الحوادث التى تقع أعلى المحاور مؤكدا على أن عملية منع النقل سيحدث طفرة فى السير على الطريق الدائرى.

 

و يقول اللواء مدحت قريطم مساعد الوزير للشرطة المتخصصة السابق، أن قرار منع مرور سيارات النقل على الطريق الدائرى وذلك بداية من الساعة 6 صباحاً وحتى منتصف الليل، يعد خطوة جيدة و قرار صائب لمنع وقوع الحوادث المرورية التى تتسبب فيها سيارات النقل، وللحد من حالات الزحام المرورى التى نراها بسبب الأعطال المتكررة، وسقوط الحمولات والحوادث و تحويل السيارات للطريق الإقليمى سيحدث نقل نوعية فى حركة المركبات الأخرى بالدائرى.

 

ولفت مساعد الوزير السابق للشرطة المتخصصة، أن الأهم من القرار هو آلية تنفيذ إدارة المرور فى منع سير النقل على مدار ساعات النهار، وكيفية وضع خطة شاملة لتلك الخطوة، لأن عملية تحويل حركة السيارات للإقليمى لم تكن هينة، ولكن يجب وضع رادارات ثابتة لمنع السرعات الجنونية، وللحد من الحوادث المميتة لتلك المركبات، وكذلك الأمر فرض سيطرة و رقابة كاملة على الطريق من خلال تعيين خدمات مرورية و استخدام المعدات و الأجهزة الإلكترونية لمتابعة سير السيارات.

 

و أشار اللواء مدحت قريطم ، أن الدائرى الإقليمى سيتم من خلاله نقل الحركة المرورية وإحداث طفرة من أعلى الدائرى و حرية فى حركة السيارات الأخرى، موضحا أنه يجب مراقبة السرعات و التجهيز الكامل للطريق و متابعته بشكل دورى مضيفا أنه يجب منع سير النقل داخليا فى القاهرة منها التجمع و القاهرة الجديدة من خلال تكثيف الحملات و مراقبة السرعات و عدم إحداث حالات من الزحام المرورى.

 

و قال اللواء مصطفى درويش، المساعد السابق الوزير للمرور، أن قرار منع سير سيارات النقل الثقيل والتريلات و السيارات الأخرى ، الذى أصدره مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، من أعلى الطريق الدائرى خلال الفترة من 6 صباحا إلى 12 مساء يحد من ظهور الكثافات المرورية التى كنا نراها أعلى الطريق و تجنبا لحوادث السير و الأعطال التى كانت تتكرر وتسبب حالات من الزحام.

 

وأضاف مساعد الوزير للمرور السابق، أن تلك الخطوة تهدف إلى تنظيم حركة سير سيارات النقل و الحد من ظهورها إلى الدائرى و توجيهها إلى الإقليمى سيحدث طفرة فى السيولة المرورية للدائرى مع إعادة إجراء بعض الأماكن و الإصلاحات مضيفا أن عملية تنظيم سير النقل تمنع ظهور الحوادث المميتة لتلك السيارات.

 

و أشار اللواء درويش، أن منع سير النقل بالدائرى يحافظ على سير باقى السيارات ويحد من الزحام خلال أيام الأسبوع، لأن عملية التنظيم لمصلحة الدولة والسائق، الذى لا يمكن أن نتسبب فى الإضرار بعمله لأن هناك حمولات تكون أعلى تلك السيارات تستخدمها المصانع ومحطات الوقود وبعض المنشآت الحيوية وبمجرد سقوطها يعطل الرحلات المرورية بساعات طويلة سواء المتوجهة إلى المدارس أو الجامعات أو المصالح الحكومية.

 

و لفت مساعد الوزير للمرور السابق، أن القرار يهدف إلى تقليل حوادث السير التى تتسبب فيه سيارات النقل والتريلات للحفاظ على أرواح المواطنين، أثناء استقلالهم للمركبات، وكذلك سيؤدى إلى تنظيم حركة سير تلك المركبات و توجيه الرحلات المرورية الخاصة بالشاحنات إلى الإقليمى الذى سيمتص أعداد كبيرة من السيارات.


إضافة تعليق




التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

م فهمي الغزالي

لمن يهمه الامر

اللافتات الإرشادية غير كافيه والتواجد الأمني ضعيف للغايه . للتذكرة هذا الطريق ليس للنقل فقط ولكن ايضا الملاكي والمطلوب حمايه السيارات الملاكي من بطش ساءقي النقل خاصه مع انتشار المخدرات

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد مختار

أهمية خطوط الحارات البيضاء - المطبات الصناعية لخفض السرعات - إصلاح مداخل الطرق الرئيسية.

برجاء العمل وفوراً على إصلاح الطريق الدائري ووضع العلامات المرورية الواضحة والأهم إصلاح الأسفلت الذي تأثر من مرور النقل الثقيل طوال السنوات الماضية. البدء في إصلاح مداخل ومنازل ومطالع الطريق الدائري مما يؤدي لسيولة كبيرة في السير. هام جداً: بدء تخطيط الطريق الدائري للحارات الفاصلة بالخطوط البضاء المعمول بها عالمياً مما سيحد من أكثر من 30% من حوادث التجاوزات والتعديات على الحارات عشوائياً. بدء اصلاح شامل أو يفضل الغاء المطباط الصناعية التي تشكل عائق كبير في السير وهي توجد في مصر فقط ولم نراها في أي بلد عربي وانتهى أصلاً عصر المطبات الصناعية من العالم كله. تحياتي

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة