خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أكرم القصاص

طارق شوقى بين المتربصين والمتفائلين بنظام التعليم الجديد

الأحد، 30 سبتمبر 2018 07:02 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
الدكتور طارق شوقى وزير التعليم غاضب من بعض الصور والفيديوهات التى يراها تربصا بنظام التعليم الجديد، حيث تنتشر صورا عن الفصول المكدسة وفيديوهات عن سلبيات كثيرة، خاصة الفصول المكدسة، فى الوقت الذى يبدأ فيه نظام تعليم يؤكد فيه الوزير أنه يغير نظام المناهج ويقضى على الدروس الخصوصية، وينهى نظام التعليم من أجل الامتحانات، ويقود إلى طلاب أكثر فهما وأعمق تعاملا مع العلوم والأفكار.
 
الدكتور طارق شوقى يقول: «إن هناك أشخاصا يريدون «عكننة» المصريين، وأن الوزارة منذ عامين يتم جلدها.. ومش معقول كل ما نعمل حاجة كويسة يتم إحباطها.. نحتاج 200 ألف فصل وكثافة الفصول تحتاج 10 سنوات لحلها.. نظام التعليم الجديد أجمل شىء حصل للطلاب ولمصر، والوزارة تعبت فى هذه النظام، لافتا إلى أن برنامج الحكومة فيه بناء 200 ألف فصل».
 
وهناك فى حديث وزير التعليم بالفعل نقاط مهمة، خاصة أن هناك معلمين وعاملين فى المدارس هم من صوروا ورفعوا الصور والفيديوهات على شبكات التواصل.
 
أما إذا جئنا إلى كثافة الفصول التى ظهرت فى الصور، فهى ليست أمرا جديدا، بل هى من بديهيات العملية التعليمية طوال عقود، وهى ليست مسؤولية الوزير الحالى، ولا يفترض أن تغضب الدكتور طارق شوقى، خاصة أن هناك خططا للتوسع فى بناء المدارس لاستيعاب الكثافات والزيادة فى السكان.
 
وزير التعليم يقول إن النظام الجديد الذى بدأ تطبيقه قبل أيام ناجح بنسبة %85، وهو حكم متفائل، وإن كان يبدو متعجلا، ولا أحد يطالب بأن تظهر نتائج النظام الجديد فورا، بل إن نتائج هذا التطور تظهر بعد عشر سنوات وأكثر، لأنها تبدء من الصفر ولا تتعامل مع أغلب الأجيال الحالية فى المدارس ممن يخوضون التعليم بالنظام القديم.
 
ويمكن الحكم على تجربة الدكتور طارق شوقى بعد أن تتراجع الدروس الخصوصية، وينتهى اعتبار الامتحانات وسيلة وليست غاية، وإذا كان الوزير نفسه يقول إن 5 ملايين من أولياء الأمور أعلنوا أنهم يؤيدون النظام الجديد، فالأمر ليس كله انتقاد، ثم إن الوزير نفسه أعلن من قبل أن هناك أصحاب وتجمعات مصالح، يضرب النظام الجديد مصالحهم، ومن الطبيعى أن يتربصوا به ويحاولوا هدمه، وجزء من أصحاب المصالح داخل المنظومة التعليمية، وعلى الوزير أن يكشفهم ويسعى لإضعاف جبهاتهم، ثم إن كل نجاح للنظام الجديد يحرك أصحاب المصالح ليحاولوا الدعاية ضده.
 
وفى المقابل، ليس كل من كتب عن التجربة الجديدة متربصا أو معاديا يريد هدم التجربة الوليدة. هناك من يطرح أسئلة ويحتاج إلى إجابات حتى يمكن أن يساعد فى إزالة أى غموض فى التجربة الجديدة، وقد تحدث الدكتور طارق شوقى مرات كثيرة، وحاول شرح النظام الجديد للتعليم، وكلما كانت هناك إجابات عن الأسئلة، حظى الوزير بالدعم من المجتمع، مع الاعتراف بأن هناك نوعا من البطولة فى فك طلاسم نظام تعليمى نتاج تراكمات وتجارب تصل إلى أكثر من 40 عاما، وأن ما يعانى منه التعليم كثيرا، وأى مواطن صالح يأمل نجاح النظام الجديد، ليصبح هناك تعليم يليق بنا، وتلميذ سعيد، ومعلم مقتنع ومستقر، وأن يستعيد التعليم احترامه بالطالب والمعلم معا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 5

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

تحل مشكله كثافه اعداد الفصول ف ١٠ سنوات..علما الفصول حتزيد ٢٥ مليون طفل فى هذه المده

😎..يجب على وزاره الاسكان تحمل مسؤوليتها فى بناء مدارس جديده....حيث أن مصر تزيد سنويا حاليا بمعدل ٢.٥ مليون نسمه تقريبا....ولا تدع وزاره التربيه والتعليم وحدها فى مهب الريح.....

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

المشكله الكبرى فى ميزانيه التعليم..أن أكثر من نصفها يذهب مرتبات ا للمدرسين وموظفى الوزاره

😥😣

عدد الردود 0

بواسطة:

emad

مدارس بدون تعليم وتعليم بدون مدارس

ابنتى دخلت مرحلة الثانوى العام باحدى مدارس مدينة اكتوبر بالصف الاول لم تحصل على اربع حصص يوميا بل ثلاث حصص والباقى بدون شرح من المدرسين هل هذا لقلة عدد المدرسين ام لقلة عدد الساعات؟ ويوجد مدرسين بلا مدارس ولا مقاعد حتى تتم عمليه الدراسة الكامله؟ فاين التعليم ووزير التعليم؟

عدد الردود 0

بواسطة:

emad

أعطوا الرجل فرصه و أفكاره الجديده ودعوه يكمل ما بدأ!!!

أتذكر ازمه الطاقه المرعبه التي مرت بها البلاد عام 2014 و كم الهجوم علي وزير الكهرباء د.م محمد شاكر حين بدا العمل في خطته لعلاج الازمه....و اليوم قد اثبت للجميع صحه ما امن به ومن بعد نظره ومن خلال خبراته الشخصيه و الاكاديميه بالوصول لفائض في انتاج الطاقه الكهربائيه بل و تصديرها من خلال شبكات ربط للدول المجاوره. ارجوكم دعوا الوزير د. طارق شوقي يستنسخ تجربه النجاح بنفس الطريقه و التي اجدها اصعب لان أدوات التنفيذ في حاله تطوير التعليم اكثر صعوبه فالحديث هنا عن واحده فقط علي سبيل المثال من ادواته للتنفيذ هي الموارد البشريه وما ادراك بالموارد البشريه بالوزاره !! فهي غير متطوره و مستفيده من الوضع القائم و اعتقد انها ستقاتل بل و ستستميت من اجل إبقاء الوضع علي ما هو عليه في محاوله من تلك الموارد لافشال أي مستجد قد يتعارض مع نمطيه وصنميه تفكيرهم من جهه و من جهه اخري مع مصالحهم الشخصيه ناهيك عن طول الفتره لكي تجني وتري النتائج فنحن لن نري نتائج كامله قبل 12 سنه لحين تخريج جيل تعليمي كامل من الدراسه الثانويه بفكر و كم علمي مختلف عن ما سبقوهم و لكن كلي امل ان يجد وزير التعليم نفس الدعم السياسي الذي حظي به وزير الكهرباء لتحقيق حلمه و حلم المثقفين من هذه الامه في رؤيه أجيال جديده تستطيع ان تفكر ومؤهله علميا لتواكب التقدم الهائل في مستوي الخريجين إقليميا و دوليا ادعموا وزير التربيه و التعليم يرحمكم الله!

عدد الردود 0

بواسطة:

بركة

محظوظ السيد مشمش .. تعليقاته تنشر .. فوراً

أما العبد لله .. يقدم تعليقات تتضمن دراسات عميقة ولاينشر منها شيئ .. انا هختصر جداً وياريت ينشر!! ( هذه بلدنا اللي كانت على وشك الانهيار .. لسنا في سويسرا .. كنا بنينا فصول بالمليارات اللي ضاعت على البلد من الحرايق والتخريب وتدمير السياحة خلال يناير الاسود .. المصريين في القرى والريف عايزين يتعلموا رغم الصعوبات لانهم بيقدمولنا العظماء والرواد مش بتوع الكورنفلكس وكمان مفوضوش حد يتكلم نيابة عنهم .. لان عارفين ظروف بلدهم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة