خالد صلاح

عمرو جاد

الضحية الأولى فى كل الحروب

الأربعاء، 26 سبتمبر 2018 10:58 ص

إضافة تعليق

من بعيد، تبدو الحرب التجارية الدائرة بين الولايات المتحدة والصين كمعركة إثبات قوة بين قوتين كبيرتين: واحدة تريد إثبات استمرار زعامتها للعالم، بينما الثانية تعلن عن نفسها كزعيم قادم للكرة الأرضية بمناطحة الكبار، ورغم المليارات التى يجرى ذكرها كرسوم أو خسائر محتملة لتلك الحرب، يُشكل الناس العاديون الوقود والضحية الأولى لمثل تلك المعارك الغشيمة، فها هو الصينى "جاك ما" صاحب عملاق التسوق "على بابا" يقول إنه سيلغى مليون وظيفة لشركته فى أمريكا، نفس المستوى من القلق انتقل للعاملين بالموانىء الأمريكية والصينية من تقلص الوظائف فى المرافىء، بعد مؤشرات عن تراجع الواردات فى الجانبين، هكذا دائمًا الصراعات الكبرى تدهس فى طريقها من يقول السياسيون أنهم يناضلون من أجلهم.  

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة