خالد صلاح

3 أسباب أهلت أشرف زكى لتولى رئاسة أكاديمية الفنون

الأحد، 02 سبتمبر 2018 03:00 م
3 أسباب أهلت أشرف زكى لتولى رئاسة أكاديمية الفنون أشرف زكى
كتب ــ عمرو صحصاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كان الدكتور أشرف زكى نقيب المهن التمثيلة الأقرب لتولى رئاسة أكاديمية الفنون خلفاً للدكتورة أحلام يونس، منذ أن تم الإعلان عن قرب إحالتها لسن التقاعد، وهو ما حدث بالفعل، حيث أصدرت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة فى الساعات الأولى من صباح اليوم قراراً رسمياً بتعيين الدكتور أشرف زكى رئيساً للأكاديمية كتسيير أعمال. 
 
كان زكى هو الأقرب بالفعل لتولى هذا المنصب لعدة أسباب نذكر منها، أولاً خبرته التربوية والتعليمية، والتى اكتسبها من عمله فى التدريس بالمعهد العالى للفنون المسرحية لأكثر من 25 عاماً، منذ أن كان معيدا فى المعهد ثم أصبح مدرسا حتى تولى منصب عميد المعهد العالى، وتدريسه لأجيال مختلفة بدأت من أحمد السقا ومحمد سعد ورامز وياسر جلال حتى جيل المعهد الحالى. 
 
ثانياـ قرب زكى وتواصله مع الشباب باستمرار خلال سنوات تدريسه بالمعهد، واستمراره فى تقديم العديد من العروض المسرحية لشباب المعهد، وإشرافه عليها ومنافسته من خلالها فى المهرجانات المسرحية، فضلاً عن نجاحه فى تأسيس مسرح النهار، والذى عمل من خلاله العشرات من شباب المعهد، الذين يعانون من البطالة. 
 
ثالثاـ نجاح زكى فى منصبه الأخر كنقيب للمهن التمثيلية، وتواصله الدائم مع الفنانين لحل مشاكلهم، واكتسابه شعبية كبيرة بين أبناء الوسط الفنى، والتواجد باستمرار فى كل مايخص العمل النقابى، كل هذه الأسباب جعلت منه دينامو قادر على إنجاز أكتر من مهمة فى آن واحد، خاصة وأنه فى ظل انشغاله بالعمل النقابى والتعليمى كان يواصل عمله الأساسى كممثلا. 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة